الجزائر: توصيات مكافحة تمويل الإرهاب سترفع إلى القمة الإفريقية بنواكشوط

الجزائر – «عمان» – مختار بوروينة –
أكد وزير الشؤون الخارجية، عبدالقادر مساهل، أن التوصيات التي سيخرج بها اجتماع الجزائر حول «مكافحة تمويل الإرهاب في إفريقيا» سترفع إلى القمة المقبلة للاتحاد الإفريقي المقررة يوليو المقبل في العاصمة الموريتانية نواكشوط.

وشهد اجتماع الجزائر،أمس، مشاركة أكثر من 30 دولة إفريقية ومنظمات دولية مختصة في مكافحة الإرهاب، ويأتي تنظيمه تنفيذا لقرار قمة الاتحاد الأفريقي في 2014 فيما يتعلق بدراسة كيفية التنسيق بين الدول الإفريقية وتبادل الخبرات والمعلومات فيما بينها بخصوص قضية تمويل الإرهاب التي أصبحت اليوم جد هامة بالنسبة للقارة الأفريقية التي يستوجب عليها إعداد استراتيجية حول تجفيف منابع تمويل الإرهاب، ومكافحة هذه الظاهرة التي أصبحت تنسق أعمالها مع الجريمة المنظمة في المنطقة. وأوضح مساهل أن الاجتماع يندرج أيضا، في إطار الورشات التي نظمتها الجزائر خلال الأشهر الماضية سواء تعلقت بظاهرة الجريمة السيبرانية أو التجربة الجزائرية في مكافحة التطرف العنيف، وكشف أن «تقارير منظمة الأمم المتحدة تشير إلى أن قيمة تمويل الإرهاب في إفريقيا وبالخصوص في منطقة الساحل تبلغ أكثر من مليار دولار، ومصدر هذا التمويل يأتي من تجارة المخدرات أو الاتجار بالبشر أو الهجرة غير الشرعية أو دفع الفديات».