المركز التجاري العُماني الأمريكي يستضيف 170 مشاركـاً في فعاليـة الطاقــة المتجــددة

بعد نجاح أولى حلقاته النقاشية حول الطاقة المتجددة، استضاف المركز التجاري العماني الأمريكي فعالية “تواصل” والتي شهدت حضور أكثر من 170 شركة وضيفا بهدف استكشاف الفرص المتاحة في سلسلة توريد منتجي الطاقة المستقلة بالطاقة الشمسية. وتهدف هذه الفعالية إلى تعزيز مستوى التفاعل بين الشركات المحلية في قطاع سلسلة التوريد والمطورين الدوليين الذين يقومون بتنفيذ مشاريع إنتاج الطاقة المستقلة بالسلطنة واستعراض الفرص الحالية والمستقبلية.
وألقى سعادة محمد بن عبدالله المحروقي، رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه، الكلمة الرئيسية خلال الفعالية حيث ركز خلالها على الأهداف الاستراتيجية والسياسات والأحكام التي من شأنها تعزيز مشاريع الطاقة البديلة بالسلطنة في المستقبل. وقد شهدت الفعالية عروضاً تقديمية بواسطة أندرو راي، الرئيس التنفيذي للشركة العُمانية لشراء الطاقة والمياه، وسامي باقي اللواتي، مدير مديرية النفط جنوب بشركة تنمية نفط عُمان حيث تمت مناقشة تفاصيل مناقصات الطاقة المستقلة الحالية والاختلاف بين المشروعين. وقامت الشركتان برعاية الفعالية التي أقيمت في فندق جراند هرمز.
وتعليقاً على ذلك، قالت ريبيكا أولسن، المديرة التنفيذية للمركز التجاري العُماني الأمريكي: “لقد سعدنا كثيراً باستضافة أبرز مطوري مشاريع الطاقة الكهروضوئية الشمسية على مستوى العالم خلال هذه الفعالية. ويبرز انضمامهم إلى هذه الفعالية التزامهم التام تجاه مشاريع الطاقة الشمسية الحالية والمستقبلية في عُمان والتفاعل مع الكثير من الشركات المحلية لمد جسور التعاون معهم”.
وقال الدكتور مايكل تسانج، عضو مجلس إدارة المركز التجاري العُماني الأمريكي وأحد الشركاء المؤسسين في شركة شمس للحلول العالمية: “تؤكد هذه الفعالية رؤية السلطنة الرامية إلى تنويع مصادر الطاقة وتطوير مشاريع كبرى للطاقة المتجددة وخاصة مشاريع الطاقة الكهروضوئية الشمسية. كما ستساهم مثل هذه الفعاليات في مسيرة السلطنة نحو إيجاد خطط للطاقة المتجددة كاستراتيجية طويلة الأمد لتطوير عمليات إمداد الطاقة. وتوجد بعض المشاريع بسعة 3 جيجاواط من شأنها تشكيل 10% من استهلاك الطاقة بحلول عام 2025”.
من جانبه، قال الدكتور فراس العبدواني الرئيس المشارك للجنة الطاقة المتجددة لدى المركز التجاري العماني الأمريكي: “أحد أهم أهدفنا هو تضمين وتطوير نظام بيئي محلي. وقد عملت هذه الفعالية على تمكين جميع المهتمين من خلال الاستماع إلى أبرز رواد القطاع حول أهمية تضمين وتطوير الإنتاج المحلي من الطاقة المتجددة. وأضاف: تبرز هذه الفعالية التزام السلطنة بالاستفادة من الطاقة المتجددة من أجل إيجاد حلول طويلة الأمد وتطوير إمداداتها من الطاقة. وقد شهدت الفعالية حضور العديد من الشركات المحلية والدولية حيث شاركت جميعها في حلقات نقاشية وفي حوارات هادفة من أجل البدء في مشاريع الطاقة الشمسية. من المقرر أن تقوم لجنة الطاقة المتجددة لدى المركز التجاري العُماني الأمريكي بالاستفادة من المعلومات التي تم استخلاصها من المناقشات والحوارات التي تمت بين الحضور من أجل إصدار تقرير بنتائج الفعالية.