الإيطالية: ذكرى اغتيال مارتن لوثر كينج

تناولت جريدة «لا ريبوبليكا» الإيطالية موضوع الذكرى الخمسين لاغتيال مارتن لوثر كينج الزعيم والمناضل الأمريكي من أجل الحقوق المدنية و الإنسانية الذي رفع شعارا دخل التاريخ وهو «لدي حلم».
الجريدة الإيطالية تعتبر أن حلم مارتن لوثر كينج لم يتحقق بالكامل بعد، وأنَّ أسئلة عديدة ما تزال تُطرح بعد خمسين عاماً على اغتياله: هل أنَّ الولايات المتحدة الأمريكية ما تزال أسيرة تاريخها؟ هل ما تزال الولايات المتحدة مُتعَبَة ومُرهقة من حمل التاريخ ومن آثار التصرفات والدماء التي سالت في حرب التوحيد؟ وهل ما يزال التاريخ مثقلاً بمسيرة إلغاء العبودية وحرب الانفصاليين والحقد الأعمى للمنهزمين الجنوبيين تجاه ذوي البشرة الداكنة من أصول إفريقية، بعد إلغاء التمييز العنصري؟ هل أن النضال الكبير لتيار الحقوق المدنية قد حقق أهدافه خاصة في مجال إزالة التفرقة العنصرية في الولايات المتحدة الأمريكية؟ هل أن رئاسة باراك أوباما كانت فترة تسامح وهمي؟ لماذا لا يزال البعض يتحدث اليوم عن ناخب أبيض و ناخب أسود؟ هذه هي الأسئلة التي طرحتها جريدة «لا ريبوبليكا» الإيطالية في الذكرى الخمسين لاغتيال مارتن لوثر كينج.