ارتفاع الشهداء في غزة إلى «19» وإسرائيل تحذر قبل تظاهرة اليوم

مبعوث الأمم المتحدة يدعو لضبط النفس –
غزة – وكالات: قال مسؤولو صحة إن فلسطينيا قتل بنيران إسرائيلية على حدود غزة أمس، فيما توفي آخر متأثرا بجراح أصيب بها قبل أيام مما يرفع عدد الفلسطينيين الذين قتلوا في مواجهات اندلعت قبل أسبوع على الحدود بين القطاع وإسرائيل إلى 19 شهيدا.وقال الجيش الإسرائيلي إن إحدى طائراته استهدفت مسلحا قرب السياج الأمني الممتد بطول الحدود مع قطاع غزة. وبدأ عشرات الآلاف من الفلسطينيين يوم الجمعة الماضي احتجاجا يستمر ستة أسابيع وأقاموا خياما على امتداد السياج الأمني لحدود القطاع الذي يعيش فيه مليونا فلسطيني. وحث مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إسرائيل أمس على التحلي «بأقصى درجات ضبط النفس»، ودعا الفلسطينيين إلى «تجنب الاحتكاك» خلال الاحتجاجات على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل. وعبر ملادينوف عن قلقه قبيل زيادة متوقعة في عدد المحتجين الفلسطينيين اليوم، وقال ملادينوف، وهو منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، «أتابع بقلق الاستعدادات المستمرة والكلمات الداعية لمسيرة العودة الكبرى المقررة اليوم الجمعة في غزة». وحذرت اسرائيل امس من أنها ستبقي على الأوامر المعطاة الى جنودها بإطلاق النار على الحدود مع قطاع غزة في حال حصول استفزازات، وذلك في وقت تجري الاستعدادات لتظاهرة حاشدة جديدة اليوم. وقال وزير الدفاع الإسرائيلي افيغدور ليبرمان: «إذا كانت هناك استفزازات، سيكون هناك رد فعل من أقسى نوع كما حدث الأسبوع الفائت»، مضيفا للإذاعة الإسرائيلية العامة «لا نعتزم تغيير قواعد الاشتباك».