عقب توليه مسؤولية تدريب صحم – أحمد العلوي: هدفي تحسين وضعية الفريق ولا يوجد مستحيل

أحمد العلوي

كـــــتب: عـبدالله الـوهيبي –

تعاقدت إدارة نادي صحم (مؤخرا) مع المدرب الوطني أحمد بن مبارك العلوي ليقود الفريق الكروي الأول بالنادي حتى نهاية الموسم الحالي 2017/‏‏2018 (قابل للتجديد)، خلفا للمدرب المصري السابق محمد عمر الذي أقيل من منصبه رسمياً بعد النتائج غير الإيجابية التي حققها مع الفريق في بطولتي دوري عمانتل والكأس الغالية. وقد تم توقيع العقد بين الطرفين بحضور عادل بن عبدالله الفارسي رئيس النادي وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وبحضور المدرب أحمد العلوي، وذلك بمقر النادي بالولاية.
وفي أول تصريح له لملحـــــق «عمان الرياضي» عقب توقيعه للعقد وقيادته للتدريبات في الأيام الماضية، قدم المدرب أحمد العلوي شكره الجـزيل في بداية حديثه لإدارة نادي صحم ممثلة في عادل الفارسي رئيس النادي وكافة الأعضاء على الثقة الكبيرة التي أولوها إياه بالتعاقد الرسمي معه لقيادة الفريق الأول في المباريات القادمة بمرحلة الإياب في مسابقة بطولة دوري عمانتل للموسم الحالي، والتي ستكون بدايتها يوم 14 أبريل القادم بإذن الله أمام فريق مسقط على ملعب المجمع الرياضي بصحار، مع العلم أن لقاء الذهاب بين الفريقين انتهى لصالح مسقط وبنتيجة جيدة.
وتمنى العلوي بدوره قيادة فريقه الجديد للظهور المشرف الجيد وتسجيل النتائج الإيجابية معه في قادم الوقت، وأضاف أنه على الرغم من صعوبة المهمة، إلا أنه ذكر أنه سيسعى جاهدا وبتعاون الجهاز الفني المساعد له بقيادة المدرب مسعود الفزاري لتسجيل حضوره القوي مع الأزرق، مشيرا إلى أن ذلك لن يتحقق إلا بتكاتف الجهود المخلصة من قبل كافة محبي النادي (الإدارة والجهازان الفني والإداري للفريق وإخوانه اللاعبين) ومن خلفهم جماهير النادي الوفية التي وجه النداء لها بضرورة تسجيل الوقفة الجماعية خلف الفريق بصفة عامة واللاعبين على وجه الخصوص بهدف تسجيل العودة ثانية في بطولة الدوري خلال المباريات القادمة.
وأضاف المدرب أحمد العلوي أن الفرصة لا تزال موجودة من أجل العودة ثانية للدخول طرفا في دائرة المنافسة، موضحا ان فارق النقاط بين جميع الفرق فارق بسيط، وبالتالي يمكن التعويض والعودة من الخلف بقوة للمنافسة للحصول على المركز الثالث على أقل تقدير في البطولة، فقط على فريقه أن يخدم نفسه بنفسه من خلال تحقيق الفوز في اللقاءات القادمة، وأنه لعل وعسى أن تلعب نتائج بقية الفرق الأخرى في صالح فريقه مشيرا إلى أن المنافسة هي حق مشروع لجميع الفرق المشاركة بالبطولة التي كنى بدوره لها كل التقدير والاحترام، وتمنى لفريقه ولجميع الفرق المشاركة التوفيق الدائم في المسابقات المحلية والخارجية القادمة بإذن الله.

تواصل التدريبات

وتحدث المدرب أحمد العـلوي عن أن الفريق يواصل تدريباته حاليا على الملعب خلال الحصة الوحيدة بالفترة المسائية وبواقع ساعتين تقريبا من السبت إلى الخميس، والتدريبات تنفذ على ملعب النادي بمشاركة جيدة من العناصر المحلية بما فيهم المحترفون الثلاثة (اثنان من السنغال) بالإضافة للمحترف الثالث المصري مصطفى عفريتو لاعب الأهلي المصري السابق، مشيرا إلى التدريبات سوف تتواصل خلال الأيام القادمة، وبمشاركة أكبر عن السابق من اللاعبين.
وأضاف بأن هناك توجها في أن يخوض الفريق مباراة إلى مباراتين تجريبيتين وديتين بهدف الوقوف على المستويات الفنية ومن مختلف الجوانب الأخرى لجميع اللاعبين، خاصة المجموعة التي قام بالاستعانة بها مؤخرا للانضمام مع الفريق الأول، وتجربتها في المباريات الودية قبيل الدفع بها مع بقية العناصر الأساسية في المباريات الرسمية خ بالفترة القادمة بإذن الله.
وتمنى العلوي أن يكون فريقه صحم طرفا مع أحـد الفرق التي تنافس على احتلال المركز الثالث بالمسابقة على أقل تقدير، وذلك بعد أن حسم فريقا السويق والشباب تقريبا الصراع بينهما على خطف لقب بطولة الدوري للموسم الحالي 2017/‏‏2018، معتبرا أن المركز الذي يتواجد فيه الأزرق حاليا مركز لا يتناسب معه، كونه يملك مجموعة جيدة من العناصر الشابة التي لديها الكثير والكثير لتقدمه في لقاءات البطولة ولتقول كلمتها هذا الموسم.

لا يوجد مستحيل

وأضاف مدرب صحم الجديد أن كرة القدم لا تعترف أبدا بأي شيء، وأنه لا يوجد ما يسمى بالمستحيل فيها، فقط على اللاعبين القيام بدورهم الجيد داخل الملعب على أكمل وجه، والحرص كل الحرص على تجنب الوقوع في الأخطاء التي تكلفهم الكثير والكثير في المباريات القادمة بإذن الله، وطالبهم إلى جانب ذلك بضرورة استغلال الفرص التي تتاح لهم أمام مرمى الفريق المنافس وأن عامل التوفيق يبقى بالأخير من رب العالمين، متمنيا التوفيق لفريقه ولجميع الفرق المشاركة بالبطولة.
بقي أن نذكر أن المدرب القدير أحمد مبارك العلوي يعد من الكوادر الفنية الشابة المجيدة والتي دخلت مجال التدريب من عام 2002، كما سبق له أن حقق عـددا من البطولات المحلية مع مختلف الفرق التي قادها سواء على مستوى فرق المراحل السنية تحديدا مع فريق الطليعة للناشين بعد أن قاده لمدة خمسة مواسم، وحقق معه بطولة دوري عام للناشين لكرة القدم على مستوى أندية السلطنة لعدة مواسم، كما حصل معه على لقب بطولة الأندية الخليجية أبطال الدوري للناشين لكرة القدم، بعدها انتقل في موسم 2006/‏‏2007 لتدريب الفريق الأول للطليعة، كما حقق مع فريق العروبة بطولة الدوري العام، وفي عام 2009 عمل مساعدا مع مدرب منتخبنا الأولمبي لكرة القدم الفرنسي سبستيان، كما درب فريق الكامل والوافي في إحدى المواسم، ليعود بعدها من جديد في موسم 2016/‏‏2017 لقيادة فريق العروبة ويسجل معه نتائج إيجابية، وها هو هذا الموسم يعود لقيادة فريق صحم في الدور الثاني في بطولة دوري عمانتل خلفا للمدرب المصري محمد عمر.
ويبقى السؤال الآن لدى جماهير الموج الأزرق، هل سيحقق المدرب أحمد العلوي إنجازا آخر له مع فريقه الجديد صحم يضاف لإنجازاته التي حققها في المواسم السابقة مع الفرق التي اشرف عليها فنيا، سؤال ستجيب عنه الأيام القادمة بداية من انطلاقة الجولة السادسة عشرة لبطولة الدوري بداية في أول ظهور رسمي له مع صحم في مواجهة ضيفه فريق مسقط يوم 14 أبريل الحالي على ملعب المجمع الرياضي بصحار.

جريدة عمان

مجانى
عرض