مناقشة عنونة الطرق والمنازل بولاية ضنك

ضنك – محمد الوحشي –
ناقشت لجنة الشؤون البلدية بولاية ضنك في اجتماع لها المبادرة التي طرحتها لعنونة وترقيم الطرق والمنازل في الأحياء والمخططات السكنية، وذلك على غرار محافظة مسقط، حيث تشهد المخططات السكنية حركة عمرانية سريعة خصوصا في مخططات المدينة الجديدة والبركة وأبوكربة الواقعة في مركز الولاية، وتأتي هذه المبادرة في إطار حرص اللجنة على تطوير هذه المخططات وضمن مبادراتها في المشاريع الخدمية، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية بحيث تشتمل مكونات العنوان على رقم الوحدة واسم الشارع واسم الحي والولاية من خلال لوحة توضع على مداخل المباني.

واستعرضت اللجنة كذلك استعداداتها لخوض منافسات شهر البلديات وموارد المياه في نسخته القادمة، وتدارست المشاريع المقترحة التي تتوافق وعناصر التقييم من حيث الإجادة والاستدامة.
واستعرضت اللجنة الجيوب التخطيطية في قريتي الجفير والجهمية بعد أن قامت في وقت سابق بالوقوف عليها ومعاينتها، وأبدت ما لديها من ملاحظات بشأنها.
كما تابعت اللجنة سير العمل بمشروع الطرق الداخلية التي يجري تنفيذها حاليا عن طريق وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بطول إجمالي يبلغ اثنين وعشرين كيلومترا ونصف الكيلومتر موزعة على مختلف المخططات والبلدات، واطلعت اللجنة على سير العمل في هذا المشروع.
وناقشت اللجنة وضع مسلخ البلدية، وما يتطلبه من خدمات في سبيل رفع جودة الخدمة، حيث سبق لها معاينته بما يحويه من مرافق؛ وذلك للتنسيق مع الجهة المعنية لتوفير بعض المعدات والأجهزة.
وفيما يتعلق بميدان سباقات الهجن بالولاية الذي تأثر موقعه بخط سكة الحديد فقد استعرضت اللجنة هذا الموضوع لاقتراح موقع آخر، حيث قررت الوقوف على الموقع المقترح بقرية الجفير يوم غد للتأكد من ملاءمته كبديل عن الموقع المتأثر.
وفي مجال مكافحة سوسة النخيل الحمراء استضافت اللجنة في اجتماعها المهندس مدير دائرة التنمية الزراعية لتوضيح آخر مستجدات جهود وزارة الزراعة والثروة السمكية في مكافحة هذه الآفة التي أصابت أشجار النخيل في عدد من بلدات الولاية، وقد اقترحت اللجنة إطلاق حملة وطنية على مستوى الولاية لحماية النخلة، وكذلك لتثقيف وتوعية المواطنين بضرورة العمل على مكافحتها.
جاء ذلك في اجتماع لجنة الشؤون البلدية بالولاية المنعقد برئاسة سعادة الشيخ سعود بن محمد بن سعود الهنائي والي ضنك رئيس اللجنة.