الوفد البرلماني الأردني يختتم زيارته للسلطنة

اختتم وفد الجانب الأردني من لجنة الصداقة البرلمانية بين مجلس الدولة ومجلس الأعيان الأردني أمس زيارته الرسمية للسلطنة، التي استمرت لمدة خمسة أيام.
وكان في وداع الوفد لدى مغادرته البلاد، المكرم محمد بن حمد المسروري رئيس الجانب العماني من اللجنة، والمكرم الشيخ ناصر بن سعيد الهدابي والمكرم سيف بن علي العامري عضوا اللجنة.
واشتمل برنامج زيارة الوفد الذي ترأسه معالي نايف الحديد رئيس الجانب الأردني من اللجنة على لقاءات مع عدد من كبار المسؤولين بالسلطنة، إضافة إلى جلسة مباحثات رسمية للجنة الصداقة البرلمانية العمانية جرى خلالها استعراض أوجه التعاون بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بتعزيزها في جميع المجالات وخاصة الجوانب البرلمانية.
كما تضمن برنامج الوفد زيارة عدد من المعالم الحضارية والثقافية والسياحية في السلطنة، حيث زار بعض المواقع السياحية والأثرية بمحافظة جنوب الباطنة وهي عين الثوارة، وعين الكسفة، وقلعة الحزم.