جامعة السلطان قابوس تحصل على جائزتين في إندونيسيا

الأولى على مستوى الأكاديميين والثانية على مستوى الطلبة –
حصلت جامعة السلطان قابوس على جائزتين في المؤتمر الدولي الثامن الذي نظمته الجمعية الدولية للهندسة الصناعية وإدارة العمليات في باندونج بإندونيسيا، الجائزة الأولى على مستوى الأكاديميين والثانية على مستوى الطلبة، وقد حصل الدكتور نصر بن حمود الهنائي من قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية بكلية الهندسة في الجامعة على شهادة «جائزة التميز في التعليم»، ويتم منح هذه الشهادة بناءً على التميز بين عدد من الأكاديميين على مستوى العالم الذين يتم ترشيحهم من قبل الأكاديميين المشاركين في مجال تعليم الهندسة الصناعية وإدارة العمليات. كما يتم هذا التكريم وفقا لأسس تتعلق بمدى تمكن الأكاديمي المرشح من تدريس المقررات ذات العلاقة المباشرة ومستوى الرضا الذي يحصل عليه المرشح من خلال تقييم الأكاديميين والطلبة، كذلك يدخل في عملية التميز موضوع الإرشاد الأكاديمي الذي يحصل عليه الطلبة خلال فترة دراستهم الجامعية الأولى من قبل الأكاديمي المرشح لهذه الجائزة ومدى جودة إسهاماته في تطوير الخطط الدراسية لبرنامج الهندسة الصناعية وعملية تطوير وتجويد المقررات الدراسية الموكلة إليه،

بالإضافة إلى ذلك فقد حصل مشروع التخرج لطلبة برنامج الهندسة الصناعية في كلية الهندسة على المركز الثاني في مسابقة مشاريع التخرج في هذا المؤتمر، والطلبة الحاصلون على هذه الجائزة هم جابر الجابري ومازن العبري وماجد العوفي بإشراف من الدكتور نصر الهنائي بالتعاون مع الدكتور محمد خادم من قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية.
وحول هذا المشروع قال الطالب جابر الجابري: الدافع له كان ملاحظتنا انتشار عدد من محلات بيع القهوة ودخول عدد من الشباب العُماني هذا المجال، ولكن للأسف الشديد يُغلق عدد من هذه المشاريع بعد فترة من الزمن بسبب الخسارة غير المتوقعة التي يتكبدها صاحب المشروع، وأضاف جابر أن المشروع سعى لدراسة العوامل التي يجب مراعاتها في مثل هذه المشاريع بدءًا من عملية اختيار الموقع والأسس العلمية والعملية التي يجب مراعاتها عند عملية الاختيار، كما أضاف الطالب ماجد العوفي أننا قد قمنا بعمل مجموعة كبيرة من الاستبيانات وتوزيعها، ومن ثم تحليلها تحليلا علمياً، وقد استفدنا من الدراسات المنشورة في المجلات المحكمة ودراسة الأسس التي تتبعها محلات بيع القهوة ذات العلامات العالمية وعملنا على أساسها نماذج لحساب تأثير العوامل المختلفة، كذلك أضاف الطالب مازن العبري: إننا نقوم باستخدام بعض برامج المحاكاة للوصول إلى التصميم الداخلي الأنسب داخل المحل الذي يجمع بين راحة الزبون وسلاسة عمل الموظفين ومعدي القهوة مع الاستفادة القصوى من المساحة داخل المحل دون إغفال عوامل الأمن والسلامة بالإضافة لوضع الضوابط حتى في عملية اختيار الأجهزة المستخدمة للعرض وإعداد القهوة وغيرها.
وأكد أفراد الفريق أنهم يعملون على إيجاد دليل عام يمكن أن يرجع ويستند إليه الراغبون في خوض مثل هذا المجال من الأعمال، كي ترتفع معدلات فرص نجاح أعمالهم.