منافسـة كـبيرة في خـتام مسـابقات أدب الخــيل بالرحبة

خيالة الحرس تهيمن على فئتي المفتوحة والمتوسطة وتتوج بفئة الجدد –
كتب ـ حمود الريامي –

اختتم الاتحاد العماني للفروسية مسابقات أدب الخيل (الدريساج) لهذا الموسم 2017/‏‏2018م وذلك على ميدان مزرعة الرحبة بولاية بركاء تحت رعاية الدكتور سرحان بن سالم الزيدي مدير عام الخيالة السلطانية بحضور أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وعدد من مسؤولي وممثلي وحدات الخيالة الحكومية وجمع من المهتمين بهذه الرياضة العريقة حيث تنافس الفرسان المشاركون بخيولهم على الفئات الثلاث وهي الفئة المفتوحة والفئة المتوسطة وفئة الجدد، وشارك في هذه المسابقة فرسان وخيول مختلف وحدات الخيالة الحكومية وكذلك عدد من الاسطبلات الخاصة وبلغ عددهم 22 خيلا، وتأتي هذه المسابقة برعاية كلية الخليج، وشهدت المسابقة منافسة قوية بين الفرسان المشاركين في مختلف الفئات وقد اشترك في تحكيمها الحكم الدولي السويدية ليليان كحكم خارجي والتي أشادت بمستوى المنافسة بين الفرسان والتطور الملموس الذي طرأ على هذه الرياضة بعد الاهتمام من قبل الاتحاد العماني للفروسية.
وشارك في الفئة المفتوحة 6 خيول، حيث تمكن من انتزاع لقبها الفارس جمال بن حميد الشرياني على المنصور من خيالة الحرس السلطاني العماني واحتل المركز الثاني الفارس خالد بن درويش الصبحي على حمران من الخيالة السلطانية والمركز الثالث الفارس صلاح بن خلفان البلوشي على كاذي من وحدة شرطة الخيالة. وتنافس في الفئة المتوسطة 6 خيول حيث تمكن من الحصول على المركز الأول الفارس سلطان بن محمد الحراصي على بشرى من خيالة الحرس السلطاني العماني والمركز الثاني الفارس قاسم بن محمد الفارسي على سلمى من الخيالة السلطانية. كما شارك في فئة الجدد 10 خيول وتمكن من خطف لقبها والمركز الأول الفارس أحمد بن مرهون المسروري على فرات من وحدة شرطة الخيالة والمركز الثاني الفارس راشد بن عامر المشايخي على رملة من وحدة شرطة الخيالة أما المركز الثالث فكان من نصيب الفارس إدريس بن صالح المعولي على امتثال من وحدة شرطة الخيالة. كما رصد الاتحاد جوائز لأفضل فارس للموسم 2017/‏‏2018م لمختلف الفئات، حيث حقق لقب أفضل فارس في الفئة المفتوحة الفارس جمال بن حميد الشرياني على المنصور من خيالة الحرس السلطاني العماني وحقق لقب أفضل فارس في الفئة المتوسطة الفارس سلطان بن محمد الحراصي على بشرى من خيالة الحرس السلطاني العماني أما أفضل فارس في فئة الجدد الفارس أحمد بن مرهون المسروري على فرات من وحدة شرطة الخيالة.

التتويج والختام

في نهاية المسابقة قام الدكتور سرحان بن سالم الزيدي مدير عام الخيالة السلطانية بتتويج أبطال الفئات الثلاث وتكريم الفرسان الحاصلين على المراكز المتقدمة في ألقاب الفئات كما قدم الدكتور جمعة بن راشد المشايخي أمين السر العام وأحمد بن سيف العبري رئيس لجنة المسابقات هدية تذكارية لراعي المناسبة. وقال الدكتور سرحان بن سالم الزيدي مدير عام الخيالة السلطانية راعي المناسبة: حقيقة سعدنا بما شاهدناه من منافسة شريفة بين الفرسان في رياضة أدب الخيل هذه الرياضة الأولمبية العريقة التي تعتبر أساس رياضات الفروسية والتي يظهر من خلالها الفارس براعته في التحكم بجواده، وقد توج الفرسان المجيدون بالمراكز الأولى في هذه الرياضة وهذا يدل على تمكنهم منها ونبارك لجميع الفائزين ونتمنى التوفيق للجميع بإذن الله تعالى.
الجدير بالذكر أن الاتحاد العُماني للفروسية أعلن بداية موسمه عن إقامة ثلاث مسابقات لرياضة أدب الخيل هذا الموسم منها المسابقة التي كانت بتاريخ 1 يناير 2018م وكذلك المسابقة التي كانت بتاريخ 19 فبراير الماضي وأيضا ختام الموسم أمس الأول.
وتعتمد رياضة أدب الخيل أو ترويض الخيل ( الدريساج ) اعتمادا كليا على الجواد وحسن تأديته للحركات وسرعة استجابته للأوامر التي تعطى له ويأخذ تدريب خيول الدريساج وقتا طويلا حتى يتعلم الجواد ويتقن الأوامر والحركات والتدريبات التي تطلب منه وتعد رياضة أدب الخيل هي أساس رياضة الفروسية لكونها تعلم الجواد مهارات التعلم والتدريب ومدى استجابته للأوامر التي يتلقاها من الفارس حيث قام الاتحاد بإعادة إحياء هذه الرياضة بعد توقف تام لعدة عقود من الزمن وقد نظم الاتحاد مسابقات هذه الرياضة على مستويين الأول المفتوح والثاني للجدد أو الناشئين وتم البدء في ممارستها من قبل الاسطبلات الحكومية وبعض الاسطبلات الخاصة ومراعاة من الاتحاد لأهمية دور النشء في استمرار الرياضة وتواصلها تذبذبت المشاركات خلال السنوات الماضية صعودا وهبوطا إلى أن أثمرت تلك الخطة واجتذبت عددا كبيرا من الفرسان في فئة الناشئين والجدد ومن المنتظر ازدياد العدد في الفئة المفتوحة وكانت بداية إحياء الرياضة ولمدة أربعة مواسم متتالية وذلك بهدف اجتذاب الفرسان وليست للمنافسة أما خلال المواسم الأربعة الماضية فقد انطلق الاتحاد فعلا في توسيع هذه الرياضة من خلال إيجاد جوائز للمشاركين.