الرياضيون المكرمون يـرفعون الشكر والعرفان للمقام السامي ويعاهدون بمزيد من الإنجازات

في ليلة الاحتفاء بتكريم المجيدين في عام 2017 –
متابعة: حمد الريامي ومهنا القمشوعي وحـــمود الريامـــي –

رفع الرياضيون المكرمون الشكر والعرفان للمقام الساميلجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – قائد الشباب ومفجر طاقاتهم لما وجدوه من رعاية واهتمام ودعم وتكريم متواصل في هذا العهد الزاهر الميمون الذين تمكنوا من خلاله من رفع اسم السلطنة في الكثير من المحافل والمشاركات الرياضية الخارجية ووصلوا إلى منصات التتويج باقتدار وهم يعاهدون جلالته بمزيد من الإنجازات خلال السنوات القادمة. جاء ذلك في الاحتفالية التي أقامتها وزارة الشؤون الرياضية يوم أمس الأول لتكريم المجيدين في الأنشطة الرياضية لعام 2017م وذلك تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وبحضور عدد من أصحاب السعادة ورئيس اللجنة الأولمبية العمانية ورؤساء الاتحادات واللجان الرياضية ورؤساء الأندية الرياضية وعدد من الرؤساء التنفيذيين بشركات ومؤسسات القطاع الخاص في فندق الشيراتون. وقد كان عام 2017 حافلا بالإنجازات الرياضية العديدة، فقد حققت المنتخبات الوطنية عددا من الكؤوس والميداليات في مختلف الرياضات وكان في مقدمتها الفوز بكأس خليجي 23 بالكويت، وبلغ عدد المكرمين ما يقارب ( 450 ) رياضيا شملهم التكريم لهذا العام في (رياضة كرة القدم والطائرة واليد وألعاب القوى والسباحة والتنس والفروسية والرماية )، بالإضافة للمجيدين في ( رياضة بناء الأجسام ورفع الأثقال والتايكواندو وكرة الطاولة وكذلك الرياضة الجامعية والإبحار الشراعي والدراجات الهوائية، والكريكت وهوكي الجليد بالإضافة إلى رياضة السيارات والكرة الخشبية وكذلك رياضة المرأة واللجنة البارالمبية العمانية) ، وخلال هذا العام حصل العارض احمد بن سالم الحارثي على الميدالية الذهبية في مسابقة وزن 90 كلجم في بطولة العالم في بناء الأجسام وكذلك حصل العارض هيثم بن صادق الزدجالي بذات البطولة على الميدالية الذهبية في وزن 85 كلجم، كما حقق المتسابق العالمي أحمد الحارثي المركز الأول في بطولة بان بلانك الأوروبية، واستطاع اللاعب مرشد بن محمد مرشد تحقيق الميدالية البرونزية في مسابقة التتر في بطولة العالم لرفع الأثقال بمملكة تايلاند وغيرها من الإنجازات للاعبي المنتخبات الوطنية.

جمعة المشايخي : دافع لمضاعفة الجهد –

أوضح الدكتور جمعة بن راشد المشايخي رئيس وفد المنتخب الوطني الأول لالتقاط الأوتاد المشارك في البطولة الشاطئية الأولى لالتقاط الأوتاد قائلا : بداية نتقدم بالشكر لوزارة الشؤون الرياضية على دعمها اللامحدود في سبيل تشجيع الفرسان لمزيد من الإنجازات المشرفة وبالفعل سيكون لهم دافع لبذل المزيد من الاجتهاد خلال الاستحقاقات القادمة، وحقيقة قدم منتخبنا الوطني لالتقاط الأوتاد أداء مميزا خلال مشاركاته الماضية ونأمل بإذن الله تعالى بهذا التكريم أن يكون دافعا لبذل المزيد من الجهد ونحن على ثقة بكفاءة وقدرة فرساننا .

أحمد العبري : وســـــام فخر واعتزاز لمنتسبي الفروسية –

قال أحمد بن سيف العبري رئيس وفد المنتخب الوطني الأول لالتقاط الأوتاد المشارك في بطولة تصفيات كأس العالم الرابع لالتقاط الأوتاد : حقيقة هذا التكريم هو وسام فخر واعتزاز لجميع المنتسبين للفروسية وهذا ثمار الجهود التي قام بها المنتخب وتمكن من خطف بطاقة التأهل لخوض منافسات كأس العالم التي ستقام في شهر نوفمبر المقبل بدولة الإمارات العربية المتحدة، شاكرين ومقدرين مساعي معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية وسعادة الشيخ وكيل الوزارة في دعم ومتابعة رياضة الفروسية بشكل مستمر متمنين التوفيق والنجاح للجميع.

منصور المحروقي : لـبـذل المــزيد مــن الجــــهد في المشاركات القادمة –

أشار منصور بن علي المحروقي مدرب المنتخب الوطني الأول لالتقاط الأوتاد قائلا : سعدنا كثيرا باحتفالية تكريم الرياضيين المجيدين وتواجد الفروسية في هذا المحفل المهم من خلال استحقاقين حققهما خلال عام 2017م وهذا دليل على كفاءة المنتخب الوطني لالتقاط الأوتاد وكذلك دليل على كفاءة الطاقم الإداري والفني العماني ونتقدم بالشكر لوزارة الشؤون الرياضية على اهتمامها بفرسان السلطنة كما نعد بإذن الله تعالى ببذل المزيد من الجهد والعطاء خلال المشاركات القادمة.

هناء القاسمية : الوزارة أعطت اللاعـــبين حقهم بـنــاء على الإنجاز –

أبدت هناء بنت جمعة القاسمية لاعبة المنتخب الوطني لألعاب القوى سعادتها بالحفل السنوي لتكريم المجيدين ووصفته بالرائع واختلف عن سابقه بالفقرات التي شهدها والتنظيم الأكثر من رائع من قبل وزارة الشؤون الرياضية، وتابعت القاسمية بأن هذا الحفل والذي نسعى إلى أن نتواجد فيه كل عام دافع لتقديم مستوى كبير والمحافظة كذلك على الجد والاجتهاد وتقديم ما هو أفضل والمثابرة من اجل رفع علم السلطنة في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، وأكدت القاسمية بأن الوزارة أعطت كل ذي حق حقه وأن اللاعبين تم تكريمهم بناء على المستوى والإنجاز الذي تحقق لكل رياضي، وهذا من شأنه أن يساعده في التطور وهو حافز للوصول إلى منصات التتويج.

هلال البلوشي: تعزيز المستوى النفسي للفرسان –

أوضح هلال بن حسن البلوشي كابتن المنتخب الوطني الأول لالتقاط الأوتاد قائلا : لله الحمد تمكن فرسان السلطنة من الحصول على نتائج مشرفة خلال منافسات العام الماضي وهي جهود انعكست إيجابا على مستوى بقية الفرسان الممارسين لهذه الرياضة من خلال الأعداد المتزايدة التي تتنافس في المسابقات المحلية التي يقيمها الاتحاد خلال الموسم وكذلك نشاهد تطورا مستمرا للفرسان من خلال المنافسة الشريفة.
كما أن هذا التكريم يعزز المستوى النفسي للفرسان وبقية أعضاء المنتخب في بذل كل ما لديهم لتحقيق الإنجازات المشرفة ونتقدم بالشكر لوزارة الشؤون الرياضية على دعمها المتواصل في رياضة التقاط الأوتاد خصوصا ورياضة الفروسية بوجه عام.

رشاد الهنائي : الحكومة تهتم بإيجاد أندية متكاملة وإنشاء الصالات والملاعب –

قال سعادة رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية : إن حفل تكريم الرياضيين الذي تنظمه الوزارة وبدعم من صندوق دعم الأنشطة الرياضية كل عام يعتبر تقديرا لجهودهم المخلصة في البذل والتفاني في سبيل رفع علم السلطنة عاليا في المحافل الرياضية وفي مختلف الأصعدة والمستويات. وما المراكز والميداليات المتنوعة التي حصدوها إلا دليل على الروح المعنوية العالية في المنافسة والرغبة في إحراز الألقاب وصولاً بالرياضة العمانية إلى منصات التتويج في مختلف اللعبات والرياضات وبلغ عدد الرياضيين المجيدين لعام 2017 ما يقارب ( 450 ) لاعبا ولاعبة محققين عددا من الميداليات المتنوعة في الألعاب الرياضية الجماعية منها والفردية وفي مستويات مختلفة من الأعمار ومستويات متعددة من المشاركات. وقال سعادته : إن وزارة الشؤون الرياضية تقدم الشكر الجزيل لجميع شباب عمان الطموحين الذين استطاعوا أن يحققوا العديد من الإنجازات الرياضية للسلطنة في مختلف المحافل والمشاركات الخارجية ولعل ما يميز عام 2017 بأنه بدأ يظهر جيل جديد من الرياضيين وهو جيل الناشئين وهنا يتضح جليا اهتمام الأندية والاتحادات الرياضية بهذه الفئة والتركيز على الأعمار السنية بشكل اكبر وقد جاء بنتائج ملموسة وظهرت على الساحة الرياضية وهذا ما تنشده وزارة الشؤون الرياضية من الأندية والاتحادات الرياضية حيث أوجدت مراكز إعداد الناشئين بمختلف الرياضات واللعبات وكانت بالفعل النواة الفعلية لبروز هؤلاء الرياضيين. وأوضح وكيل وزارة الشؤون الرياضية بأن اهتمام الحكومة في إيجاد أندية شبه متكاملة من خلال إنشاء الصالات والملاعب الرياضية وإيجاد المكان المناسب لمعظم الرياضيين في ممارسة هواياتهم، تمكنوا من تطوير قدراتهم بشكل افضل ووجدوا المكان المناسب في صفوف المنتخبات الوطنية وكان دور الأندية والاتحادات الرياضية أساسيا ومهما وقد تمكنت من إيصال هؤلاء اللاعبين إلى منصات التتويج في المشاركات الخليجية والعربية والآسيوية والطموح إلى العالمية بإذنالله تعالى.

حمود الحسني : نتمنـــى أن تصل الإنجــــازات للمستوى العالمي –

أكد حمود بن سالم الحسني مدرب منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية بأن حفل التكريم الذي تقيمه الوزارة سنويا حفل جيد ومؤد للغرض الذي أقيم من أجله، كما تحدث الحسني عن فخره باللاعبين والإنجازات التي تحققت في مسيرة الرياضة العمانية متمنيا أن تكون هذه الإنجازات متواصلة وأن تصل هذه إلى المستوى العالمي، وتابع مدرب منتخب اليد الشاطئية بأنه لابد أن يسبق مشاركة المنتخبات في البطولات الإعداد الجيد والتنظيم المثالي، مضيفا :أن هذا التكريم من شأنه أن يكون حافزا لمزيد من العطاء وتحقيق النتائج الجيدة في البطولات القادمة.

أحمد الحارثي : التكريم حمّلنا مســــؤولية أكــــبر لتحـــقيق المزيد –

قال السائق الدولي أحمد الحارثي إن هذا التكريم هو حافز لجميع الرياضيين لمزيد من الجهد والمثابرة نحو تحقيق الإنجازات المختلفة لهذا الوطن ودائما يعطيني الشعور نحو القدرة في الوصول إلى منصات التتويج والدليل ما حققناه حتى الآن من بطولات على مستوى أوروبا وفي أقوى وأصعب المنافسات والحلبات، موضحا بأن هذه الإنجازات التي تتوالى تكون مفخرة لنا جميعا وأيضا تحفز الشباب والأجيال القادمة للمشاركة والتواجد مع المنتخبات الوطنية لرفع علم السلطنة في جميع المحافل الرياضية. وأوضح الحارثي بأن الطموحات كبيرة في عام 2018 بعدما دشنا يوم امس الأول برنامج العام الجديد لذلك نأمل أن تكون نتائجنا قوية وليس اقل عن ما حققناه من بطولات في العام الماضي 2017 وهذا بالتأكيد يحتاج إلى مضاعفة الجهد ويحملنا مسؤولية اكبر لتحقيق المزيد من الإنجازات لبلدنا العزيز عمان.

شهاب الحبسي : الجميع يسعى لرفع اسم الســــلطنة في المحـــافل الدولية –

أوضح متسابق سيارات الكارتينج شهاب الحبسي : انه فخر لنا بأن نكون من بين الرياضيين المكرمين على مستوى السلطنة والذين حققوا الإنجازات الرياضية المختلفة وهذا التجمع بحد ذاته يعطي الرياضي الشعور بالاهتمام والدعم المتواصل من قبل الحكومة والمتمثل بوزارة الشؤون الرياضية حيث يسعى الجميع إلى بذل المزيد من الجهد لرفع اسم السلطنة في كافة المشاركات خاصة وان العام الماضي 2017 حقق الرياضيون خلاله بطولات كثيرة في مختلف الرياضات والألعاب . وأشار الحبسي إلى أن العام الجديد 2018 احتاج إلى وقت اكثر للتأقلم مع نوع السيارة التي سيقودها لأنها من فئة أعلى عن العام الماضي ومع ذلك سيكون جاهزا بعد سلسلة التدريبات المختلفة على أمل أن يحقق بطولات إقليمية ودولية جديدة في هذا العام.

فاطمة الفزارية : التكريم تأكيد على اهـــتمام الوزارة بنجــوم الرياضــة –

قالت فاطمة بنت راشد الفزارية إدارية منتخب كرة الطائرة للفتيات : التكريم تأكيد على اهتمام الوزارة بنجوم الرياضة العمانية والوقوف بجانبها وتعزيزها، وأضافت: جاء التكريم كإكمال لدور لاعبات المنتخب في مواصلة تحقيق الإنجازات وتمثيل السلطنة التمثيل المشرف في المحافل الإقليمية والدولية وكذلك حافز لهن لبذل المزيد ـ من الإنجازات من خلال المشاركات القادمة، وتابعت فاطمة الفزارية مشيرة إلى أن الوصول للإنجاز في الكرة الطائرة النسائية لم يأت من فراغ بل بعمل تنسيقي بدأ من لجنة رياضة المرأة وعلى رأسها السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية لينتهي بجهود مشتركة ما بين الجهاز الفني والإداري واللاعبات للوصول للهدف الأسمى وهو رفع علم السلطنة في البطولات، كما لا اغفل أبدا الحديث عن التعاون الكبير الذي قدمه لنا الاتحاد العماني للكرة الطائرة ممثلا في الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد.

شهيرة الزدجالية : دافع لكل رياضي وتقدير للجــهــود خــلال عـام كــامل –

أوضحت كابتن منتخب الكرة الطائرة للفتيات شهيرة بنت محمد بن عبدالرحمن الزدجالي بأن حفل التكريم بمثابة عرس رياضي يجتمع فيه نخبة من اللاعبين واللاعبات في مكان واحد متمنية أن يتواجد المنتخب في كل سنة وهذا التكريم دافع لكل رياضي وتقدير للجهود التي بذلت خلال عام كامل، وتابعت الزدجالية : إن اللاعبين وبعد الجهود التي بذلت والتعب والإرهاق في التدريبات والمباريات نسي تماما مقابل أن يحظى اللاعب والمنتخب بالتكريم ويكون محل اهتمام من قبل وزارة الشؤون الرياضي في هذا الحفل السنوي الكبير، متمنية في الوقت ذاته ان يواصل منتخب الطائرة للفتيات الجهود والعمل من اجل أن يحظى بالتواجد سنويا في هذا الحفل الكبير.

ليلــــى الحارثية : لدينــا العــزيمة والإصـــرار لــبذل المـــزيد من العطـــاء –

قالت ليلى بنت عبدالله الحارثية من منتخب البولنيج للنساء :إن التكريم حافز ودعم لجميع المنتخبات الوطنية والرياضيين وهذا اليوم نعتبره عيدا لنا جميعا في أن يلتقي كل من حقق إنجازا رياضيا للسلطنة في مختلف الألعاب والمسابقات وهو ما يدعونا إلى الفخر بأننا تمكنا من رد شيء من الجميل لهذا الوطن ويعطينا دافعا كبيرا لمواصلة هذا العطاء في المشاركات الخارجية خاصة وان يوم 25 مارس الجاري سنكون في أولى البطولات العربية ونأمل أن تكون البطولة من نصيبنا وتكون بداية موفقة لنا في العام الحالي 2018. وأضافت الحارثية: لقد شاهدنا العام الماضي 2017 تحقيق الكثير من الإنجازات والبطولات الرياضية وهذا يدل على الاهتمام المضاعف بالمنتخبات الوطنية من قبل الاتحادات الرياضية ووزارة الشؤون الرياضية لذلك نتوقع أن يكون العام الحالي ليس أقل في هذه النتائج خاصة وان الجميع لديه العزيمة والإصرار لبذل المزيد من العطاء.

ناصر العوفي: رياضة الجليد تحتاج إلى الإعــداد المثــالي والانضباط العالي –

أبدى سعود بن ناصر العوفي عضو اللجنة العمانية للرياضات الجليدية ولاعب المنتخب الوطني لهوكي الجليد سعادته بحفل التكريم الذي أقامته وزارة الشؤون الرياضية مساء أمس الأول، وأن اجواء الحفل كانت لحظات رائعة، وخاصة ان نجوم المنتخبات الوطنية كلهم يجتمعون في قبة واحدة، وأضاف سعود العوفي :إن رياضة الجليد من الألعاب التي تحتاج إلى صفات معينة لممارسيها كالإعداد المثالي والانضباط العالي، وعندما تتحقق الإنجازات ويعزف السلام السلطاني في البطولات تكون فرصة حقيقية لإثبات حجم الإنجاز الذي تحقق من قبل اللاعبين وكل من شارك في الإنجاز، وأضاف العوفي: يأتي حفل تكريم وزارة الشؤون الرياضية للمجيدين من أصحاب البطولات والميداليات كلحظة وفاء وتحفيز لكي تكون الإنجازات القادمة في أعلى طراز، وتابع عضو اللجنة العمانية للرياضات الجليدية : أنه لابد وأن لا ينظر إلى قيمة التكريم المادي بقدر ما ينظر إلى التكريم المعنوي الذي يبقى عالقا في الأذهان، مشيرا إلى أن كل ممارسي رياضة الجليد يثمنون حرص معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية والاهتمام برياضة الجليد ووصولها إلى منصات التتويج إقليميا وعربيا والرياضة العمانية في السنوات الأخيرة.

منار الزدجالية : المكرمون هم النخبة والأفضل –

لاعبة منتخــــبنا الوطنـــي للتايكواندو منار بنت محمود الزدجــــالية أشارت إلى أن الحفل السنوي الذي تقيمه وزارة الشؤون الرياضية كل عام هو مناسبة كبيرة وغالية لكل رياضي في هذا الوطن العزيز، وان تواجد اللاعبين في هذا الحفل يعتبر النخبة والأفضل من بين جميع اللاعبين واللاعبات في الســـــلطنة.
وأضافت الزدجالية :إن هذا الحفل الذي تقيمه وزارة الشؤون الرياضية كل عام ما هو إلا دليل أكبر على اهتمام وزارة الشؤون الرياضية بالرياضة وبجميع الألعاب المندرجة تحت مظلتها، متمنية أن تكون هناك مراجعة لبنود التكريم وآلياته ولابد من مراعاة مستوى الجهد والتعب الذي يتلقاه كل لاعب ولاعبة في مختلف الألعاب الرياضية وأيضا من خلال مشاركته في البطولات الخارجية.

يسرى الشوكرية : دافــع كبير للاعبين لبذل المزيد من العــمل والجهد –

أوضحت يسرى بنت خميس الشوكرية ان الحفل الذي تقيمه وزارة الشؤون الرياضية مشكورة سنويا ما هو إلا دليل أكبر على اهتمام وزارة الشؤون الرياضية بجميع اللاعبين واللاعبات في مختلف الرياضات، كما أن هذا الاهتمام دافع كبير لجميع اللاعبين لبذل المزيد من العمل والجهد لتحقيق النتائج الإيجابية، كما هو حافز أيضا للاعبين لتحقيق نتائج افضل عما تحقق خلال العام الماضي، ودافع آخر للاعبين الذين لم يتواجدوا في هذا العام بأن يبذلوا ويجتهدوا اكثر حتى يحظوا بفرصة التواجد في العام المقبل، مؤكدة بأن التواجد في الحفل السنوي لتكريم المجيدين مع نخبة وأفضل الرياضيين بالسلطنة بمثابة تكريم بغض النظر عن قيمة الجائزة المالية التي تحظى بها.