أسعار النفط تتراجع مع ارتفاع الدولار وتوقع زيادة المخزونات الأمريكية

64.80 دولار لبرميل «برنت» –
(عُمان)- ( رويترز) : تراجعت أسعار النفط بالسوق الأوروبية أمس لتواصل خسائرها لليوم الثالث على التوالي، بفعل صعود الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية، بالتزامن مع توقعات بأن تظهر بيانات وكالة الطاقة الأمريكية ارتفاع مخزونات في الولايات المتحدة للأسبوع الرابع على التوالي، وارتفاع الإنتاج لمستوى قياسي جديد بعد تخطي حاجز 10 ملايين برميل يوميا.

ونزل خام برنت إلى مستوى 64.80 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 65.10 دولار، وسجل أعلى مستوى 65.13 دولار، وأدنى مستوى 64.61 دولار. وتراجع الخام الأمريكي إلى مستوى 60.90 دولار للبرميل من مستوى الافتتاح 61.29 دولار، وسجل أعلى مستوى 61.33 دولار، وأدنى مستوى 60.74 دولار. وانخفضت أسعار النفط الخام الأمريكي بالأمس بنحو 0.4%، وفقدت عقود برنت نسبة 0.1%، في ثاني خسارة يومية على التوالي، بفعل هبوط معظم أسعار السلع المقومة بالدولار الأمريكي.
ارتفع مؤشر الدولار أمس الأول بأكثر من 0.1%، مواصلا صعوده لليوم الخامس على التوالي، عاكسا صعود العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية، وهو ما يضغط بالسلب على أسعار السلع والمعادن المقومة بالدولار، حيث يجعل أسعار الوقود والمواد الخام والسلع الأولية أرخص للبلدان التي تستخدم العملات الأخرى.
في بيانات غير رسمية أعلن معهد البترول الأمريكي بالأمس انخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة بنحو 9 ملايين برميل للأسبوع المنتهي 16 فبراير، في ثاني انخفاض أسبوعي خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة، على خلاف توقعات الخبراء ارتفاع بنحو 1.8 مليون برميل. ويترقب المتعاملون للمخزونات، والتي تصدرها إدارة وكالة الطاقة الأمريكية، وتشير التوقعات إلى ارتفاع بمقدار 2.2 مليون برميل، في رابع زيادة أسبوعية على التوالي. ومن المتوقع أن يرتفع للأسبوع السادس على التوالي، ليسجل مستوى قياسي جديد أعلى 10.27 مليون برميل يوميا، ويأتي هذا التوقع استنادا على ارتفاع منصات الحفر والتنقيب في البلاد لأعلى مستوى في ثلاث سنوات.

أسواق آسيا

– وفي التعاملات الآسيوية تراجعت أسعار النفط أمس متأثرة بارتفاع الدولار الذي طغى على تقرير يفيد بانخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة. وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 61.15 دولار للبرميل، منخفضا 53 سنتا أو 0.9 بالمائة عن سعر آخر تسوية. ونزل خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة 42 سنتا أو 0.6 بالمائة عن سعر الإغلاق السابق ليصل إلى 65 دولارا للبرميل. ارتفع الدولار لأعلى مستوياته في أسبوع أمام سلة من العملات الرئيسية، بعدما أظهر محضر الاجتماع الذي عقده مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في يناير الماضي أن صناع السياسات ازدادوا ثقة في ضرورة الاستمرار في رفع أسعار الفائدة. ونظرا لتداول النفط بالدولار، فإن ارتفاع العملة الأمريكية يزيد من تكلفة واردات الوقود على الدول التي تستخدم عملات أخرى بما قد يحد من الطلب.
وطغت قوة الدولار على تقرير معهد البترول الأمريكي الصادر أمس الأول والذي كشف عن انخفاض غير متوقع في مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة بمقدار 907 آلاف برميل إلى 420.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 فبراير الجاري.
ورغم تراجعات أمس، قال محللون: إن أسواق النفط تحظى بدعم جيد بصفة عامة نتيجة تزامن نمو الطلب مع تخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وروسيا. وقال دانيال هاينس الخبير الاستراتيجي ببنك ايه.ان.زد في تقرير نشر امس «تخفيضات إنتاج أوبك أدت إلى استقرار السوق. الالتزام بالاتفاق جيد نسبيا».

إغلاق أمس الأول

و لم يطرأ تغير يذكر على أسعار النفط امس الأول قبل بيانات من المتوقع أن تظهر زيادة في مخزونات الخام في الولايات المتحدة ومع استمرار تعافي الدولار من أدنى مستوياته في ثلاث سنوات التي هوى إليها الأسبوع الماضي.
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 17 سنتا، أو 0.3 بالمائة، لتبلغ عند التسوية 65.42 دولار للبرميل، بعد أن جرى تداولها في نطاق من 64.40 دولار إلى 65.53 دولار. وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط منخفضة 11 سنتا، أو 0.2 بالمائة، إلى 61.68 دولار للبرميل، بعد تداولها في نطاق من 60.92 دولار إلى 61.86 دولار.
وأظهر استطلاع لرويترز أن من المتوقع أن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت 1.8 مليون برميل الأسبوع الماضي، في رابع زيادة أسبوعية على التوالي.
ــــ أظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي أمس الأول أن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة هبطت على غير المتوقع الأسبوع الماضي بينما ارتفعت مخزونات البنزين. وأشارت البيانات إلى أن مخزونات الخام انخفضت بمقدار 907 آلاف برميل في الأسبوع المنتهي في 16 فبراير لتصل إلى 420.3 مليون برميل، في حين كان محللون توقعوا زيادة قدرها 1.8 مليون برميل. وهبطت مخزونات النفط في مركز تسليم عقود الخام الأمريكي في كاشينج بولاية أوكلاهوما 2.6 مليون برميل.
وقال تقرير المعهد إن مخزونات البنزين ارتفعت بمقدار 1.5 مليون برميل الأسبوع الماضي في حين توقع محللون في استطلاع لرويترز انخفاضا قدره 283 ألف برميل. وأظهرت بيانات معهد البترول أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، هبطت بمقدار 3.6 مليون برميل بينما كان من المتوقع أن تنخفض 1.5 مليون برميل. وتراجعت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي 986 ألف برميل يوميا إلى 6.8 مليون برميل يوميا.