النادي الثقافي يحتفي بمئوية صالح بن عيسى الحارثي وسليمان بن حمد الكندي

ضمن مشاركته في معرض مسقط الدولي للكتاب 2018 –

«عمان»: يشهد النادي الثقافي هذا العام مشاركة واسعة في معرض مسقط الدولي للكتاب في نسخته الثالثة والعشرين؛ حيث يعقد على هامش المعرض مجموعة من الفعاليات الثقافية تتنوَّع في طرحها بين القضايا التاريخية والفكرية والأدبية المعاصرة، يستضيف في مناقشاتها مجموعة من الكُتَّاب والمفكرين من داخل السلطنة وخارجها، بالإضافة إلى الحلقات النقاشية وحفلات توقيع الكُتب.
وتبدأ أولى فعاليات جناح النادي يوم الخميس مع حلقة نقاشية لكتاب «مضيق السلام» للمؤلف السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي الذي ترجمه النادي من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية، ويشارك في المناقشة بالإضافة إلى المؤلف المترجم سليمان الخياري وسيدير الجلسة المترجم خالد المالكي، بعد ذلك ستبدأ أولى سلسلة فعاليات (من التجارب الكتابية)، إذ سيكون الشعر والنصوص القصصية أولى تلك التجارب، وستتم استضافة مجموعة من الكُتَّاب هم؛ يونس البوسعيدي وبلقيس المزروعي ومحمد الجزمي.
أما مساء الجمعة 23 فبراير فستبدأ الفعاليات بمحاضرة بعنوان «حروب عشتها.. النزاع في سوريا نموذجا» للدكتورة خولة محمد مطر من مملكة البحرين وستدير الجلسة الإعلامية نائلة البلوشي، وذلك في قاعة العوتبي، يعقب ذلك فعالية في ركن النادي ستكون للكاتب المهندس إبراهيم السادة من دولة قطر رئيس ملتقى المؤلفين القطريين، يتحدث خلالها عن الملتقى الذي تتبناه وزارة الثقافة القطرية، من حيث أهميته ومرئياته، وستدير الجلسة الدكتورة فاطمة العلياني. بعدها ستبدأ أولى فعاليات (تجارب ثقافية خليجية) بعرض ثلاث تجارب من دولة قطر؛ أولها للمغامر الكاتب علي طوار الكواري الذي سيتحدث عن كتابه (حياة مغامر في الأمريكتين) وسيتدير الجلسة الإعلامي خلفان الزيدي، وثانيها تقدمها الكاتبة موضي الهاجري وسيدير الجلسة الجلسة المصور سيف الرواحي، أما الثالثة فستكون للكاتب خالد حسين الحمادي، الذي سيناقش كتابه (الغوص الحر قديما وحديثا)، وسيدير الجلسة الكاتب حمود الغيلاني.
واحتفاء بالكُتَّاب والمفكرين العمانيين الذين كان لهم فضل في العلم والمعرفة يُخصص النادي مساء يوم السبت 24 فبراير للاحتفاء بمرور مائة عام على ميلاد الفقيه الشاعر الشيخ صالح بن عيسى الحارثي، حيث يُستعرض في هذه الفعالية أهم مآثر الشيخ الفقيه الثقافية والفكرية. يشارك في هذه الفعالية الكاتب أحمد الفلاحي والدكتور سالم البوسعيدي؛ يتحدثان عن محاور عدة هي: حياة الفقيه الشاعر ونشأته، وشعر الفقيه الشاعر وإنتاجه الأدبي والفكري، ودوره في نشر التسامح بين الأديان. وسيدير الجلسة الباحث زاهر السعدي.
وسيُخصص مساء الأحد 25 فبراير للاحتفاء بمسيرة الفنان الراحل سالم علي سعيد، حيث تُستعرض مسيرة الفنان الراحل وآثاره الفنية، وبداياته وأهم سمات إنتاجه الفني، يشارك في هذه الفعالية الدكتور مسلم الكثيري والشاعر المهندس سعيد الصقلاوي، وسيصاحب الفعالية رسم بورتريه للفنان سالم علي بأنامل الفنان التشكيلي عبد العزيز الشحي، بعدها سيوقع الدكتور مسلم الكثيري كتاب (من الغناء العماني المعاصر) الذي طبعه النادي بهذه المناسبة.
أما يوم الاثنين 26 فبراير فسيبدأ بسلسلة (من التجارب الكتابية) في مجال القصة القصيرة، وسيستضيف الكاتبين: حسام المسكري وحمد المخيني وتدير الجلسة الكاتبة منى المعولي.
وفي الاحتفاء بتجربة ترجمة النص العماني سيعقد النادي يوم الثلاثاء 27 فبراير فعالية (رحلة النص العماني) في قاعة ابن دريد؛ حيث سيتحدث الدكتور ديميترو دروزدوفسكي من دولة أوكرانيا عن هذه التجربة، وما تعكسه من مردود ثقافي على البلديين، وسيشارك المترجم حمود الهوتي بالحديث عن فريق الترجمة الذي أسسه النادي ودوره في رفد الترجمة ونشر الثقافة العمانية في الخارج. تدير الجلسة الكاتبة أزهار الحارثية، وختاما ستُعقد في ركن النادي الحلقة النقاشية الخاصة بكتاب (مغامرة النص المسرحي) للدكتورة آمنة الربيع، المترجم من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية وستدير الجلسة المترجمة شمسة الفوري.
وفي مناقشة التحديات التي تواجه طباعة الكتاب ونشره في عُمان، ينظم النادي حلقة نقاشية يوم الأربعاء 28 فبراير بعنوان (نحو مدينة حرة للكتاب) في قاعة العوتبي، يشارك فيها مجموعة من المؤسسات والباحثين؛ فمن مؤسسة بيت الغشام للصحافة والنشر والترجمة الكاتب حسن المطروشي ويشارك الباحث سالم الهميمي من مكتبة الندوة والباحث أحمد المعيني من مكتبة روازن ويدير الجلسة الباحث سعيد الطارشي. كما يشهد ركن النادي حلقة نقاشية خاصة بكتاب (الاستثمار في الثقافة) يشارك فيها الكاتبان: نصر البوسعيدي ومحمد رضا اللواتي ويدير الجلسة الإعلامي حمود الطوقي.
كما يستضيف النادي الدكتور فواز الطرابلسي من لبنان لإلقاء محاضرة بعنوان (إعادة قراءة لاتفاقية سايكس بيكو) في قاعة العوتبي، وذلك يوم الخميس الأول من مارس القادم وسيدير الجلسة الدكتور حسن مدن من مملكة البحرين. يعقب ذلك حلقة نقاشية في ركن النادي عن كتاب (الذات في الأدب العماني) يشارك فيها الدكتور حمود الدغيشي والكاتب مبارك العامري وسيدير الجلسة الكاتب الخطاب المزروعي. أما يوم الجمعة 2 مارس فسيكون استكمالا لسلسة (تجارب ثقافية خليجية) ومن دولة الكويت ستشارك الكاتبة إستبرق أحمد للحديث عن تجربتها السردية، ستدير الجلسة الكاتبة هدى حمد. بعدها تبدأ فعالية الاحتفاء بمرور مائة عام على وفاة الفقيه الشيخ سليمان بن حمد الكندي؛ حيث سيتحدث المشاركون في محاور عدة أهمها حياة الفقيه ونشأته، وإنتاجه الأدبي والفكري، وقراءة في كتاب بداية الامداد على غاية المراد. يشارك في هذه الاحتفائية الشيخ ناصر بن محمد الزيدي، والكاتب خميس العدوي ويدير الجلسة الباحث ناصر السعدي، أما اليوم الأخير للمعرض فسيقيم النادي فعالية مفتوحة لفن الكاريكاتير يشارك فيها الفنانان عبد الله الكلباني ومعاذ المغيزوي.