ترامب: منفذ إطلاق النار في مدرسة فلوريدا «مختل عقليا»

قتل 17 شخصا ببندقية قبل انتهاء الحصص –

واشنطن – (أ ف ب): حمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مسؤولية حادث إطلاق النار في مدرسة بفلوريدا أسفرت امس الأول عن مقتل 17 شخصا، الى شخص مختل عقليا.
وغرد ترامب صباح امس قائلا «مؤشرات عديدة كانت تفيد بأن مطلق النار في فلوريدا كان مختلا عقليا طرد من المدرسة لسلوكه السيئ غير المسؤول. كان جيرانه ورفاقه في المدرسة يعلمون انه يطرح مشكلة كبيرة. يجب دائما إبلاغ السلطات بهذه الأمور!».
ولم يتطرق ترامب قط الى مشكلة الأسلحة النارية في حين استخدم مطلق النار نيكولاس كروز (19 عاما) بندقية هجومية آي ار-15 وعدة مخازن رصاص عندما دخل الى مدرسة مارجوري ستونمان داغلاس قبل انتهاء الحصص الدراسية. وهذا الحادث هو الأسوأ في مدرسة منذ مقتل 20 تلميذا وستة راشدين في ساندي هوك في 14 ديسمبر 2012. وقتل 15 شخصا في المدرسة نفسها ونقل 17 الى المستشفى توفي اثنان منهم متأثرين بإصابتهما، بحسب مكتب مسؤول الشرطة.