منافسة كبيرة في انطلاق مهرجان المزاينة للإبل بميدان طوي الشاوي بالمصنعة

4 أشواط في اليوم الثاني –

كتب – طالب البلوشي –

تتواصل لليوم الثاني على التوالي منافسات مهرجان المزاينة للإبل بميدان طوي الشاوي بولاية المصنعة، حيث أقيمت منافسات سن الحجايج من خلال الشوط الرئيسي المخصص لفئة الفطامين أبكار والذي سينال فيها أصحاب المركز الأول على السيارة، بينما سيحصد الفائز في الشوط الثاني من الفئة نفسها على الخنجر، وستكون جائزة الشوط الثالث، حصول صاحب المركز الأول في هذا الشوط على الدرع، فيما سينال الحاصل على المركز الأول في الشوط الرابع على الجائزة النقدية، وقد حددت اللجنة المنظمة الشوط السادس لفئة الحجايج قعدان درع القعدان كجائزة لصاحب المركز الأول. وكان المهرجان قد انطلق صباح أمس بمشاركة كبيرة من ملاك الإبل ووسط مراقبة ومتابعة من محبي ومتابعي سباقات المزاينة في السلطنة، لتشهد الأشواط الخمسة إثارة كبيرة ومنافسة قوية في تحديد أصحاب المراكز الأولى، لتقضي لجنة التحكيم وقتا طويلا في تحديد الإبل التي ستظفر بهذه المراكز، حيث جاءت نتائج الشوط الأول وجائزته السيارة بحصول رجوة على المركز الأول ومالكها الشيخ محمد بن عبدالله السعدي من ولاية السويق، فيما جاءت نتائج الشوط الثاني بحصول وعد ومالكها حمد بن خلفان المعولي من ولاية وادي المعاول على المركز الأول، وأما الشوط الثالث والذي حددت جائزة الدرع للحاصل على المركز الأول، فحيث حصدته تكريم ومالكها الشيخ محمد بن عبدالله السعدي من ولاية السويق، وجاءت جوائز الشوط الرابع لسن الفطامين بشكل نقدي، حيث يطلق عليه البعض الشوط النقدي، حيث حصد ملاك الإبل منهم في المراكز العشرة الأولى على جوائز مالية، حيث ذهب المركز الأول لنايفة لمالكها حميد بن عبدالله القريني من ولاية السويق، وخصصت اللجنة المنظمة شوطا من كل سن لفئة القعدان، وجاءت نتائج سن الفطامين القعدان بحصول حصن السويق المركز الأول ومالكه الشيخ محمد بن عبدالله السعدي.

الشوط الرئيسي

انطلق الشوط الرئيسي بمشاركة كبيرة من ملاك الإبل ووسط مراقبة ومتابعة من محبي ومتابعي سباقات المزاينة في السلطنة، ليشهد الشوط إثارة كبيرة ومنافسة قوية في تحديد أصحاب المراكز الخمسة الأولى، لتقضي لجنة التحكيم وقتا طويلا في تحديد الإبل التي ستظفر بهذه المراكز، حيث جاءت نتائج الشوط الأول وجائزته السيارة بحصول رجوة على المركز الأول ومالكها الشيخ محمد بن عبدالله السعدي من ولاية السويق، فيما ذهب المركز الثاني إلى ولاية وادي المعاول، حيث حصدت أمجاد على المركز الثاني ومالكها حمد بن خلفان المعولي، فيما حلت صدارة في المركز الثالث ومالكها الشيخ حمد بن هلال المالكي من ولاية بركاء، وذهب المركز الرابع لصالح وزن ومالكها عبدالله بن محمد الحرسوسي من ولاية هيماء، وجاءت طرب في المركز الخامس ومالكها غالب بن سعيد الرشيدي من ولاية بركاء.

شوط الخنجر

تواصلت منافسات مهرجان المزاينة للإبل مع ازدياد المشاركين في الشوط الثاني من مسابقات مهرجان المزاينة وقد بلغت أعداد كبيرة مرحلة الفرز بعد تجاوز لجنة التشبيه ولجنة العبث، لتكون المهمة الأخيرة على لجنة التحكيم التي يستوجب عليها تحديد الإبل التي ستظفر بالمراكز الخمسة الأولى ومن هي التي ستنال الخنجر في ثاني سباقات سن الفطامين، حيث جاءت نتائج الشوط الثاني بحصول وعد ومالكها حمد بن خلفان المعولي من ولاية وادي المعاول على المركز الأول، فيما ذهب المركز الثاني لصمود ومالكها سيف بن حميد الحوسني من ولاية الخابورة، وأما المركز الثالث فكان من نصيب قندهار ومالكها سويبق بن محمد الحرسوسي من ولاية هيماء، وحلت الذيبة في المركز الرابع ومالكها سيف بن راشد الرشيدي من ولاية بركاء، فيما جاءت تراحيب المملوكة للهجانة السلطانية العمانية ومضمرها غالب بن خميس السناني في المركز الخامس.

شوط الدرع

جاء الشوط الثالث وسط مشاركة كبيرة حيث حددت اللجنة جائزة الدرع للحاصل على المركز الأول، حيث حصدت تكريم ومالكها الشيخ محمد بن عبدالله السعدي من ولاية السويق، فيما ذهب المركز الثاني لفرحة الجمهور ومالكها سعيد بن مبارك الحرسوسي من ولاية هيماء فيما ذهب المركز الثالث لصالح انتباه لمالكها عبدالله بن راشد العمري من ولاية جعلان بو حسن وأما المركز الرابع فذهب لصالح معزه ومالكها خاتم بن ناصر السعدي من ولاية السويق، وحلت تراحيب ومالكها ناصر بن سويبق الحرسوسي من ولاية هيماء في الخامس، فيما جاءت وطن ومالكها حمد بن عيسى البادي من ولاية صحم في المركز السادس وفي المركز السابع حلت زعفرانة ومالكها ناصر بن سعيد النهدي من ولاية السيب، وفيما جاءت في المركز الثامن حشمة ومالكها عبدالله بن راشد الهنائي من ولاية صحم، واستطاعت أوصاف من انتزاع المركز التاسع ومالكها سعيد بن سيف الكلباني من ولاية عبري، وحلت في المركز العاشر الظبي ومالكها ماجد بن عبيد السناني من ولاية الخابورة.

الشوط الرابع

وجاءت جوائز الشوط الرابع لسن الفطامين بشكل نقدي، حيث يطلق عليه البعض بالشوط النقدي، حيث حصد ملاك الإبل منهم في المراكز العشرة الأولى على جوائز مالية، حيث ذهب المركز الأول لنايفة لمالكها حميد بن عبدالله القريني من ولاية السويق، وفي المركز الثاني جاءت ذخيرة ومالكها سويبق بن محمد الحرسوسي من ولاية هيماء، فيما حلت العاصمة ومالكها ناصر بن علي السندي من ولاية الكامل والوافي في المركز الثالث، وذهب المركز الرابع لصالح الشاذلية ومالكها حمد بن محمد الحرسوسي من ولاية هيماء، واستطاعت جبارة من تحقيق المركز الخامس ومالكها سالم بن حمد الهاشمي من ولاية الكامل والوافي، وحققت جهر ومالكها حميد بن عبدالله الحرسوسي من ولاية هيماء من انتزاع المركز السادس، وحلت مشهورة ومالكها حسن بن ضحي السناني من ولاية السويق في المركز السابع، وفي المركز الثامن جاءت جمايل ومالكها خلف بن محمد البادي من ولاية صحم، واستطاعت مياسة الفريد من تحقيق المركز التاسع ومالكها سالم بن سعيد المقبالي من ولاية لوى، وذهب المركز العاشر لصالح وجد ومالكها عبدالعزيز بن حمد السعيدي من ولاية الخابورة.

شوط القعدان

خصصت اللجنة المنظمة شوطا من كل سن لفئة القعدان، وجاءت نتائج سن الفطامين القعدان بحصول حصن السويق ومالكه الشيخ محمد بن عبدالله السعدي على المركز الأول، فيما حل في المركز الثاني شاهين صور ومالكه جاسم بن محمد الهاشمي من ولاية صور، وحقق شاهين المركز الثالث ومالكه ناصر بن سالم الهاشمي من ولاية الكامل والوافي، وحل الكنج في المركز الرابع ومالكه باسم بن إبراهيم المهري من ولاية شليم، وفي المركز الخامس جاء الهيال ومالكه تركي بن سعيد المعمري من ولاية عبري.

منافسة قوية

أعرب حمد بن علي السعدي المدير التنفيذي بالاتحاد العُماني لسباقات الهجن عن مدى جاهزية الاتحاد لتنظيم هذا المهرجان حيث قال: بدأت التحضيرات منذ فترة كبيرة، حيث تم التجهيز لهذه البطولة عبر لجان مختصة تم اختيارها، وتم تكليفها من أجل إنجاز هذه المهمة، وكذلك هنالك لجان التحكيم والتشبيه والعبث، حيث تضم لجنة التحكيم 6 أعضاء من مختلف محافظات السلطنة، وتنقسم اللجنة إلى فريقين من خلال قرعة تحدد كل لجنة في كل يوم، وقد عملنا على أن نطبق الشروط التي وضعت من قبل الاتحاد العماني لسباقات الهجن والتي تسهم في إيجاد منافسة قوية بين ملاك الإبل وتسهم في إيجاد الإثارة والمتابعة الشيقة بين محبي ومتابعي مسابقات المزاينة، وأضاف: يلعب الاتحاد العماني لسباقات الهجن دورا بارزا في إيجاد المنافسة بين الجميع، ففي هذا المهرجان تم تخصيص 6 سيارات لمن ينال المركز الأول في كل فئة من خلال شوط رئيسي و6 خناجر لمن ينال المركز الأول في الشوط الثاني من كل فئة، وهنالك 6 دروع مقدمة من الاتحاد لمن ينال المركز الأول في كل فئة خلال الشوط الثالث من المهرجان، حيث نطمح إلى رفع قيمة الجوائز وتحفيز ملاك الإبل على الحفاظ على السلالة الطيبة، ونأمل أن نواصل العمل على تقديم الأول وتحقيق ما يطمح له كل من يعشق مهرجانات مزاينة الإبل، فهنالك جهود حريصة على الارتقاء بالمسابقات ونأمل أن نواصل العمل وأن ينال ما يقدمه الاتحاد رضا المشاركين والمتابعين.

موروث كبير

لفتت مشاركة إبل الشيخ عبدالله بن محمد السعدي من ولاية السويق في مهرجان المزاينة للأبل بميدان طوي الشاوي الانتباه، حيث حصدت رجوه على المركز الأول في الشوط الرئيسي، وحققت تكريم المركز الأول في الشوط الثالث، وحصل حصن السويق على المركز الأول في شوط القعدان، لتذهب جوائز اليوم الأول للسعدي في أول أيام المهرجان، وعن ذلك قال: نثمن الدور الذي يقوم به الاتحاد العماني لسباقات الهجن، في الحفاظ على الموروث، ونقل هذه المسابقات عبر الأجيال، حيث يسهم ذلك في تطور المسابقات، وعن تحقيق المراكز الأول قال: نشكر القائمين على هذا المهرجان الرائع ونأمل تحقيق المزيد من الإنجازات خلال المسابقات القادمة.