حدث مهم

ناصر درويش –

تحت شعار إعادة الاتحاد الدولي للعبة وإعادة اللعبة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم من جديد يستضيف اتحاد الكرة القمة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم بحضور رئيس الاتحاد الدولي جياني إنفانتينو برفقة مجموعة من الأعضاء رؤساء الاتحادات الدولية المختلفة
هذه القمة التي تستضيفها مسقط هي من فكرة رئيس الفيفا «جياني انفانتينو»
وتهدف إلى تعزيز العلاقة بين الاتحاد الدولي وأعضائه في عموم القارات، بالإضافة إلى توفير برنامج ديمقراطي لتبادل الخبرات والمعلومات للوصول إلى نتائج تساعد على اتخاذ القرارات في مجلس ومؤتمر الاتحاد الدولي لكرة القدم. ان استضافة اتحاد الكرة لهذا الحدث الهام يفتح آفاقا كبيرة لكرة القدم العمانية خاصة أن هذه القمة تناقش ملفا من أكثر الملفات أهمية وحساسية في الفيفا بعد الفساد الذي طال بيت الاتحاد الدولي.
زيارة رئيس الفيفا الماضية الى السلطنة بعد انتخاب مجلس الإدارة الحالي برئاسة سالم الوهيبي وجد ان المناخ مناسب جدا بأن يقيم الفيفا قمته التنفيذية في السلطنة لأول مرة. ومن المهم في الوقت نفسه أن نستثمر هذه الزيارة لرئيس الفيفا واكثر من 20 رئيس اتحاد حول العالم من اجل الاطلاع على الخطوات التنفيذية التي يقوم بها اتحاد الكرة من اجل تطوير اللعبة في السلطنة وأبرزها الهيكل التنظيم الجديد للاتحاد الذي سيكون نقلة نوعية في عمل اتحاد الكرة.
ولن تكون القمة التنفيذية هي الحدث المهم فهناك أيضا حلقة العمل التي سينظمها اتحاد الكرة حول تراخيص الأندية ويحاضر فيها مسؤولون في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وهذا الحدث يجب أن نؤسس عليه مرحلة أخرى مهمة من العمل الاحترافي لكرة القدم العمانية من خلال مراحل تنفيذ تراخيص الأندية والتي أصبحت واقعا لا مفر منه من أراد ان يطبق الاحتراف في دورينا.
وفي هدوء تام يفكر مجلس إدارة اتحاد الكرة بواقعية أكثر بعيدا عن ما يقال وبما يفكر فيه الآخرون فهناك عمل احترافي ومنهجي وفق القوانين والأنظمة الدولية المعمول بها وبكل تأكيد فإن هذا العمل سيأتي بثماره خاصة أن العلاقات الدولية مع المنظمات الاتحادات الدولية والقارية أصبحت الآن في وضعية جيدة وربما الأيام القادمة سوف تكشف لنا عن مفاجآت سعيدة لكرة القدم العمانية.