التشغيل الفعلي للمطار سيتم الإعلان عنه رسميا في الأيام القليلة القادمة

الزعابي: مليار و700 مليون ريال التكلفة الإجمالية لمطار مسقط الجديد –
تدشـــــين مطـــار الدقـــم بالمبنى الجـــديــد العــــام الحـــالي –
كتب – ماجد الهطالي :-

صرح سعادة الدكتور محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني أن التكلفة الإجمالية لمطار مسقط الدولي الجديد تقدر بـ مليار و700 مليون ريال، وأن التشغيل الفعلي للمطار سيتم الإعلان عنه رسميا في الأيام القليلة القادمة.
وحول جاهزية الأعمال في المطار أوضح سعادة الدكتور على هامش جولة تفقدية بالمطار أمس أن الأعمال التحضيرية تسير وفق البرنامج المعد لها وقد تجاوزت نسبة 75% من التجارب والمتبقي 11 تجربة ومن المؤمل أن تنتهي خلال الخمسة أو الستة أسابيع القادمة.
وأشار سعادة الدكتور إلى أنه تم التعامل مع عدد كبير من الحقائب تجاوز 55 ألف حقيبة والتي شارك فيها مجموعة من المتطوعين وصل عددهم إلى 6 آلاف و200 متطوع كما تمت محاكاة أكثر من 500 رحلة سواء مغادرة أو قادمة خلال التجارب الماضية، مردفا أن مؤشرات التجارب إيجابية جدا وتعكس جاهزية مطار مسقط للتشغيل.
وأكد سعادته أن الهدف من التجارب التشغيلية يكمن في التعرف على الإشكاليات أو الملاحظات سواء فيما يتعلق بمسار المسافرين أو تعامل الأنظمة كأنظمة تخليص إجراءات المسافرين أو أنظمة الفحص الأمني أو أنظمة مناولة الأمتعة، موضحا أنه تم تلقي مجموعة من الملاحظات خلال التجارب في الجاهزية التشغيلية والتي تعد مهمة جدا لعملية التصحيح والتعديل عند الافتتاح الفعلي.
واعتبر الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني أن مشروع مطار مسقط يجمع بين الأصالة والحداثة وتتمثل الحداثة في التصاميم الجديدة للمطارات العالمية أما الأصالة فلكونه يأخذ الكثير من البيئة والطبيعة العمانية، مؤكدًا أن المطار الجديد سيجعل من السلطنة في مرحلة متقدمة جدا فيما يتعلق بالتنافسية مع المطارات الأخرى وأن كل دولة لها استراتيجيتها وأسلوبها فيما يتصل بإدارة قطاع الطيران المدني، وأن تنافسية السلطنة تكمن في كون قطاع الطيران المدني داعما ومكملا للقطاعات الأخرى وبالأخص القطاع السياحي.
وبين سعادته أن هناك فرصة لرواد الأعمال من أجل الاستثمار داخل المطار خصوصا المجتهدين منهم، فعلى سبيل المثال مطعم “نادي المسافر” الذي يعتبر من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
وعن المشاريع الأخرى في قطاع الطيران المدني أشار سعادة الدكتور إلى مطار الدقم الذي تنفذ فيه حاليا الحزمة الثالثة الخاصة بمبنى المسافرين وبرج المراقبة وبقية المرافق، مشيرا إلى أن هذا العام سيشهد تدشين مطار الدقم بالمبنى الجديد.
وأوضح سعادة الدكتور محمد الزعابي أن مبنى المسافرين الجديد يحتوي على 10 خطوط أحزمة لمناولة الحقائب، 8 خطوط للرحلات الدولية وخطين للرحلات الداخلية والتي تستخدم في الرحلات الدولية وقت الضرورة، مبيّنا أن ردهة الطعام تطل على صالة استلام الحقائب.