الجامعة العربية تؤكد انه لا سلام بدون القدس

القاهرة / 22 يناير٢٠١٨/العمانية/ أكدت جامعة الدول العربية انه لا سلام بدون القدس عاصمة لدولة فلسطين.
وقال الدكتور سعيد أبوعلي الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين في كلمته اليوم امام مؤتمر المشرفين على شؤون فلسطين إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاص بالاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين جاء بمثابة وأد لفرص تحقيق السلام وانفاذ حل الدولتين الذي تعمل اسرائيل على انهائه بدلا من ممارسة دور الراعي والوسيط النزيه لعملية السلام.
وأضاف ان هذا قرار وانحياز الادارة الامريكية لإسرائيل هو تجاهل واضح وصريح لجميع حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.
وقال ان لغة التهديد والابتزاز التي دأبت الادارة الامريكية على انتهاجها مع دولة فلسطين ومنها التهديد بغلق مكتب تمثيل منظمة التحرير الفلسطيني الذي أطلقته الإدارة الأمريكية بتاريخ 12 نوفمبر 2017 لن يزيد الفلسطينيين إلا إصرارا على التمسك بمواقفهم وثوابتهم الوطنية والمضي قدما في نضالهم نحو تحقيق دولتهم الفلسطينية وعاصمتها القدس طبقا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وما نصت عليه مبادرة السلام العربية.
واشار الى ضرورة متابعة الجهود والتحركات العربية على كافة المستويات تنفيذ الآليات اللازمة للتصدي للقرارات الأمريكية وإبطال آثارها السياسية والقانونية وتأكيد الحقوق العربية والفلسطينية الثابتة.