غرق تلميذتين ومقتل 4 أشخاص في حادثين منفصلين بالهند

نيودلهي -(د ب أ) : سقطت مروحية تقل مسؤولين بشركة نفط هندية في عرض البحر ببحر العرب أمس ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل.
وقال متحدث باسم وزارة الدفاع إن سفينة تابعة لخفر السواحل الهندية عثرت على حطام الطائرة وأربعة جثامين.
وتمتلك شركة «بوان هانز» الخاصة للخدمات الجوية ،المروحية التي كانت تقل خمسة مسؤولين من شركة النفط والغاز الطبيعي الهندية الرسمية إلى جانب طيارين اثنين ،عندما فقدت بعيد الإقلاع من مطار في مومباي.
وقالت وزارة الدفاع ،في منشور على تويتر، إن سفن البحرية وخفر السواحل تبحث عن ناجين. وكانت المروحية متجهة إلى حقول النفط «مومباي هاي»، الواقعة في عرض البحر على مسافة نحو 160 كيلومترا غرب العاصمة التجارية للهند.
وفي حادث مختلف انقلب زورق كان يقل ما يقدر بأربعين طفلا قبالة الساحل الغربي للهند أمس ما اسفر عن غرق تلميذتين وفقد ستة أطفال.
وقال براشانت نارنوير ،المسؤول بالإدارة المحلية في ولاية مهراشترا، إن الأطفال وهم من مدرسة محلية كانوا في نزهة على الزورق، عندما انقلب في البحر على بعد نحو 5 كيلومترات من ساحل داهانو بالولاية.
وتوجهت زوارق الصيد المحلية على الفور لإنقاذ الضحايا، وانضمت إليها سريعا سفن خفر السواحل.
وأشار متحدث باسم خفر السواحل إلى إنقاذ 32 تلميذا وطالبا تتراوح أعمارهم بين 14 إلى 17 عاما.
وقال نارنوير إنه جرى العثور على جثتي فتاتين وجار البحث عن المفقودين. تجمع المئات من الآباء والأسر القلقة على شاطئ بارناكا بالقرب من أمبدكار ناجار في داهانو، فيما كان يتم إعادة الأطفال الذين جرى إنقاذهم وجثتي الفتاتين.
وسنويا يغرق عشرات الأشخاص بحوادث زوارق في جميع انحاء الهند، والتي غالبا ما يلقى باللائمة فيها على اكتظاظ السفن ، وسوء صيانتها ، وقواعد السلامة المتراخية.