النعماني يفتتح جامع فسخ بوادي السحتن بالرستاق

الرستاق/٢ يناير٢٠١٨/ – سعيد السلماني: بتكلفة بلغت 180 ألف ريال عماني افتتح اليوم جامع فسح بوادي السحتن بولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة وذلك تحت رعاية معالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني وبحضور سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة وسعادة الشيخ الدكتور هلال بن علي الحبسي والي الرستاق وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأعضاء مجلس الشورى والبلدي وجمع من الأهالي ويعد الجامع أحد الصروح الدينية الحديثة بقرية فسح، وقد شيد على الطراز المعماري العماني والإسلامي الحديث، المحافظ على النمط المعماري العماني في بناء الجوامع والمساجد بالسلطنة.
بدأ افتتاح الجامع بآيات من الذكر الحكيم ، كما ألقى عبد الله بن زاهر بن مطر العبري كلمة عن هذه المناسبة العطرة ورحب من خلالها بمعالي الفريق أول راعي المناسبة والحضور وقدم شرح شرع مبسط عن جامع فسح وما يحتويه من مرافق وكذلك تطرق من خلال كلمته نبذه مبسطة قرية فسح وعن وادي السحتن والقرى التابعة والمقومات السياحية التي تحظى به قرى وادي السحتن.
بعد ذلك قدم الشاعر نبهان بن خالد بن محمود العبري قصيدة شعرية عبر فيها عن هذه المناسبة ، كما قام معالي الفريق أول راعي المناسبة بافتتاح معرض تراثي مصاحب لهذه المناسبة ، كما قدم الشيخ محمود بن زاهر بن عبدالله العبري هدية تذكارية لفريق أول معالي سلطان النعماني.
الجدير بالذكر تم تشيد الجامع على مساحة تقدر 1000 متر مربع وبتكلفة إجمالية تقدر 180 ألف ريال عماني ويتسع الجامع ل 1500 مصل وبه منارة واحدة ويحتوي على عدد من المرافق وقد شيد الجامع على الطراز المعماري العماني والإسلامي الحديث المحافظ وسوف يخدم الجامع أهالي قرية فسح ووادي السحتن بشكل عام. ويعتبر جامع فسح من أهم المعالم في وادي السحتن وتحفة معمارية تضاف إلى المساجد والجوامع المنتشرة في كافة مناطق ولاية الرستاق وولايات محافظة جنوب الباطنة وفي السلطنة بشكل عام وتعتبر منابر علم وثقافة ومقرا للفعاليات والأنشطة المجتمعية.