الخلط بين العمل والراحة يزيد الإنهاك

زيورخ «العمانية»: حذرت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة زيورخ السويسرية من أن الخلط بين العمل وأوقات الراحة يزيد من مستوى الإنهاك ويقلل الإنتاجية. ووجد الباحثون في دراستهم التي نشرها موقع ديلي مي الإليكتروني أن الموظفين الذين يسمحون لعملهم بالتسلل إلى حياتهم الشخصية يشعرون بأنهم أكثر استنفادا من الناحية العاطفية ولديهم شعور أقل بالرفاهية مقارنة مع أولئك الذين يحافظون على فصل واضح بين العمل وحياتهم الشخصية.
وأظهرت النتائج أن الموظفين الذين لم يرسموا الخط الفاصل بين العمل وحياتهم الشخصية كانوا أقل عرضة للمشاركة في الهوايات والأنشطة الأخرى التي قد تساعدهم على التعافي من متطلبات العمل.