توقيـع اتفاقية الاستشاري الرئيسي لمشــروع البشائر للحوم الحمراء بثمريت

بطاقة 50 ألف طن سنويا وتكلفة 37 مليون ريال ويوفر 500 فرصة عمل –
كتب – زكريا فكري –

وقعَت شركة البشائر للحوم التابعة للشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة، اتفاقية الاستشاري الرئيسي لمشروع اللحوم الحمراء مع شركة هولر والسالمي للاستشارات المعمارية والهندسية، والتي سوف تتولى وضع التصاميم والإشراف على بناء المشروع في ولاية ثمريت بمحافظة ظفار. وقع الاتفاقية عن شركة البشائر عبدالسلام بن ناصر الخروصي رئيس مجلس الإدارة وعن هولر والسالمي المهندس محمد بن سلطان السالمي المدير العام.
أقيم حفل التوقيع تحت رعاية سعادة الدكتور راشد بن سالم المسروري الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للمخازن والاحتياطي الغذائي ورئيس مجلس إدارة الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة وبحضور عدد من المسؤولين والمختصين من الشركات التابعة للشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة وأعضاء مجلس إدارة شركة البشائر للحوم.
وأوضح سعادة الدكتور راشد بن سالم المسروري أن مشروع البشائر للحوم هو أحد مشاريع الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة وسوف يعزز هذا المشروع من الأمن الغذائي للسلطنة ويساهم في رفع نسبة الاكتفاء الذاتي من اللحوم الحمراء لتتجاوز أكثر من 80 % في السنوات القادمة. مؤكدا ان إنتاج المشروع من اللحوم الحمراء سيصل إلى 50 ألف طن ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج الفعلي بعد استكمال كافة مرافقه في الربع الأول من عام 2019 ليغذي كافة محافظات السلطنة من اللحوم الحمراء وذلك وفقا للتوجه العام لحكومة السلطنة بضرورة تنفيذ الخطة المقررة في هذا الشأن لتحقيق الأمن الغذائي.
إضافة إلى أن المشروع سيوفر العديد من فرص العمل في المنطقة التي سيقام فيها.
وقال المهندس صالح بن محمد الشنفري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة وعضو مجلس الإدارة ، إن شركة البشائر للحوم تعتبر الشركة الثالثة ضمن شركات الأمن الغذائي التي أعلنت عنها الشركة ضمن استراتيجيتها المعتمدة والتي تهدف الى تعزيز الأمن الغذائي للسلطنة ورفع نسب الاكتفاء الذاتي من المنتجات الغذائية . وتعتبر شركة البشائر للحوم أول شركة متكاملة من حيث تربية الحيوانات وبيعها والتي تستخدم أحدث التقنيات في مجال تصنيع اللحوم، كما أنها سوف تنتج لحوما طازجة مذبوحة حسب الشريعة الإسلامية وسوف تهتم بالجودة وسلامة الغذاء، وستوفر العديد من فرص العمل لأبناء المنطقة وستساهم في تنمية المجتمع المحلي.
وقال المهندس عبدالسلام بن ناصر الخروصي رئيس مجلس إدارة شركة البشائر: إن هذا المشروع يعتبر الأول من نوعه في السلطنة وقد تم التخطيط له بحيث يكون متكاملا وشاملا ، حيث تمت دراسة التأثيرات الاقتصادية والمجتمعية والبيئية بحيث يشكل هذا المشروع إضافة نوعية للمنطقة وسوف يساهم في تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ذات العلاقة ووقعها من جانب الشركة المنفذة للدراسة مديرها العام.
ويبلغ حجم الاستثمارات الإجمالية لهذا المشروع الوطني المتكامل 37 مليون ريال عماني، حيث تهدف استراتيجية الشركة الى بناء مشروع متكامل للحوم الحمراء يعتمد على استيراد الحيوانات الحية من مصادر مختلفة ليتم تسمينها خلال فترة محددة ومن ثم يتم بيعها للمستهلك مباشرة أو ذبحها في مسلخ ذي مقاييس عالمية ليتم توزيع وبيع اللحوم المبردة والمثلجة في الأسواق المحلية وأسواق الدول المجاورة.
بالإضافة إلى ذلك سيتم إنشاء مصنع لتصنيع اللحوم ومشتقاتها للاستفادة القصوى من الحيوانات بما يضمن الاستدامة التامة للمشروع والمساهمة في منظومة الأمن الغذائي ورفع نسبة الاكتفاء الذاتي في السلطنة.
وقال الدكتور غالب بن سعيد السعيدي – المدير العام لشركة البشائر للحوم بأن شركة البشائر تسير بخطى واضحة نحو تحقيق الأهداف المرجوة وتسعى جاهدة بأن تكون العلامة التجارية المحلية المتميزة والمصدر الموثوق للحوم الحمراء، حيث إنه من المقرر تنفيذ المشروع المتكامل للحوم الحمراء في ولاية ثمريت بمحافظة ظفار، وتتمثل استراتيجية المشروع في شراء حيوانات بحالة صحية جيدة من جميع أنحاء العالم ومن ثم تنقل إلى موقع الشركة في ثمريت. سيتم وضع الحيوانات في حظائر نظيفة مع مساحة كافية لكل حيوان وفقا للمعايير الدولية مع توفير الخدمات البيطرية اللازمة، وسيتم تغذية الحيوانات من خلال نظام حديث يضمن تغذية نوعية وكافية ونظرا إلى تميز السلالات المحلية وتفضيلها من قبل المستهلكين تعتزم الشركة في المستقبل وضع برنامج لتربية وتسمين السلالات المحلية والذي من شأنه أن يؤدي الى تغذية السوق بالسلالات العمانية بصفة مستمرة
ومن خلال تطبيق المعايير الصحية والسلامة الغذائية وباستخدام أحدث الأساليب في صناعة وتجهيز اللحوم، سوف تقوم الشركة بإنتاج منتجات اللحوم الحلال ذات الجودة العالية والتي ستلبي شغف المستهلكين، حيث تمتلك الشركة القدرة على تصنيع منتجات اللحوم المختلفة والمتنوعة.
وبالإضافة إلى ذلك وبهدف الاستخدام والاستهلاك الأمثل للذبائح ستقوم الشركة بإنتاج وتجهيز الجلود والمنتجات الثانوية الأخرى الناتجة من مخلفات الذبح وتوجيهها للأسواق الخاصة بهذا النوع من المنتجات خارج السلطنة.
كما أكد المدير العام بأن قدرة الشركة على التعامل مع كميات اللحوم الكبيرة ستمكنها من توفير اللحوم بأسعار تنافسية للمستهلكين ونظرا لتفهم الشركة لحاجة المستهلكين الملحة للحوم ذات الجودة العالية ستشرع الشركة في تأسيس سلسلة محلات لبيع اللحوم والتي ستوفر لهم تجربة جديدة في مجال شراء اللحوم المحلية والقطع ذات الجودة العالية.
كما ستقوم الشركة باستخدام أفضل التقنيات في معالجة مياه الصرف الصحي والأسمدة وإيجاد بيئة صحية وخضراء بهدف تقليل أية آثار محتملة لعمليات الإنتاج وحماية البيئة بشكل مستدام.
ونظرا لوجود الشركة بجوار مناطق إنتاج الأعلاف الخضراء في منطقة النجد ستوفر الشركة العديد من الفرص لمنتجي الأعلاف لمد الشركة باحتياجاتها من تلك الأعلاف وفق صيغ تنافسية ومربحة للجميع.