كابادوكيا التركية.. ثلوج على «موائد الشيطان» وجبة سياحية دسمة

نوشهير، الأناضول: مع بداية فصل الشتاء، وتساقط الثلوج على العديد من المناطق السياحية في أنحاء تركيا، تبرز منطقة كابادوكيا التابعة لولاية نوشهير، وسط البلاد، كإحدى أبرز الوجهات السياحية.
ويثير منظر مداخن الجنيات أو ما يعرف بـ «موائد الشيطان»، المغطاة بالثلوج، دهشة وإعجاب الزوار والسياح المحليين والأجانب الذين يقصدونها.
وتشتهر منطقة كابادوكيا بوديانها الحجرية الوعرة، ومغاراتها الصخرية وفنادقها وكنائسها الأثرية، ويقصدها في الشتاء زوار من كافة أنحاء العالم وخاصة من دول الشرق الأقصى.
ونتيجة لكثافة الثلوج، التي تساقطت خلال الأيام الماضية، ظهرت مداخن الجنيات، وكأنها لوحة لرسام، زادت الثلوج من جمالها.
و«مداخن الجنيات» أو «موائد الشيطان»، هي أحجار على شكل أعمدة تعلوها صخور، تبدو شبيهة بعش الغراب، تكونت طبيعيا، نتيجة لتأثيرات الرياح، والعوامل الجوية في الصخور البركانية.
ومع طلوع شمس الصباح، تبدأ القوافل السياح عبر حافلات بالتجول في منطقة كابادوكيا الغنية بالأماكن الأثرية والتاريخية، ويلتقطون صوراً تذكارية أمام موائد الشيطان.