الرفاق بطلا لكروية العامرات والعواصف وصيفا

العامرات – عيسى القصابي –

توج فريق الرفاق بطلا لكروية العامرات في نسختها الأولى وذلك في المباراة الختامية التي جمعت فريق الرفاق وفريق العواصف الذي حل وصيفًا للبطولة وأقيمت مجرياتها على ملعب فريق العامرات ونظمتها اللجنة الشبابية بالولاية، ورعي الختام سعادة أحمد بن سعود المعشري عضو مجلس الشورى ممثل الولاية وبحضور عدد من رؤساء الفرق المشاركة في البطولة حيث انتهت المباراة الختامية بفوز فريق الرفاق على العواصف بهدفين نظيفين لصالح الرفاق بدأ الشوط الأول بداية متوسطة وحذرة كونها المباراة الختامية حيث اعتمد اللاعبون على إرسال الكرات الطويلة والبعد عن منطقة الخطر وشهدت الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول إهدار فرصتين محققتين لفريقي الرفاق والتعاون حيث تمكن الحارسان المتألقان من إبعاد كل الكرات الخطرة لتعلن صفارة الحكم نهاية الشوط الأول.
وجاء الشوط الثاني مغايرًا، وكان فريق العواصف أكثر وصولا لمرمى الرفاق حيث أضاع حمد السلماني هدفًا حين واجه حارس الرفاق ليتمكن الأخير من إبعاد الكرة وبعد دقيقتين أضاع زميلة فرصة أخرى ليستمر مسلسل إهدار الفرص من قبل الرفاق الذي نشط في مراحل الشوط الثاني بفضل تحركات لاعبه المتألق عمر الحراصي فقد استطاع كسر جدار دفاع العواصف الحصين ليرسل في الدقيقة 27 قذيفة صاروخية لم يتمكن الحارس من إبعادها لينجح في تسجيل الهدف الأول لصالحه بعدها شن الرفاق هجمات متتالية في اللعب ليحتسب حكم المباراة ضربة جزاء تصدي لها اللاعب مطر الشرجي تصدى لها الحارس ليقتنصها المتألق عمر الحراصي من جديد ليعود بهدف ذهبي كان كفيلا بأقصى العواصف من حلم البطولة حتى أتت صفارة الحكم على البلوشي الذي أدار اللقاء ليعن الرفاق بطلًا جديدًا في بطولة جديدة وقد ساعد الحكم كل من الأزهر الهلالي وصالح البلوشي. وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم حكام المباراة وتسليم الميداليات الفضية للوصيف بعدها تسليم الميداليات الذهبية للرفاق كما تم تكريم اللاعب عمر الحراصي من الرفاق كأفضل هداف للبطولة وذهبت جائزة افضل حارس لعمار الرحبي من التعاون، أما افضل لاعب من نصيب لاعب العواصف عاهد الحسني وجائزة أفضل مدرب لمدرب التعاون هيثم الرحبي وأفضل إداري مالك العزيزي من الرفاق وحصل فريق الشبيبة على جائزة الفريق المثالي بالبطولة وفي الختام توج فريق الرفاق بطلا للبطولة. يذكر بأن الفرق المشاركة في البطولة بلغت 16 فريقًا تم تقسيمهما إلى أربع مجموعات، وشهدت البطولة حضورًا كبيرًا من قبل الجماهير.