خليجي 23 بين الدوحة والكويت.. الاثنين كل التفاصيل !

أكد رئيس الاتحادين القطري والخليجي لكرة القدم، حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، الأربعاء، أنه لا مانع على الإطلاق من نقل كأس الخليج «خليجي 23» من قطر إلى الكويت، بعد قرار الاتحاد الدولي للعبة رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية.
وقال حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني في تصريحات لقناة «الكأس» القطرية: إنه صرّح سابقًا على هامش قرعة «خليجي 23» في الدوحة أنه «لا بطولة خليجية دون الكويت»، لافتاً في الوقت نفسه إلى أنه «التزم بهذا الشيء، وأنه كان يُدرك المراد من هذا التصريح».
وأضاف قائلاً بكل وضوح: «لا مانع من نقل البطولة إلى الكويت».
وكان مقررًا أن تستضيف قطر النسخة الـ23 من كأس الخليج في الفترة ما بين 22 ديسمبر 2017 حتى 5 يناير 2018، بعد قرار الاتحاد الخليجي للعبة نقلها إلى الدوحة؛ بسبب الإيقاف الدولي الذي كان مفروضًا على الكويت.
وأشار إلى أن «الاتحاد الخليجي سيَعقد اجتماعاً، الأسبوع المقبل؛ لتأكيد الإجراءات وتتمّةِ الاجتماعات السابقة»، متمنّياً في الوقت عينه «التوفيق لكل المنتخبات التي ستشارك في الحدث».
وعلى ضوء تصريحات الأمين العام للاتحاد الخليجي لكرة القدم فإن حسم التفاصيل الكاملة بخصوص مكان إقامة البطولة، ومن ثم تحديد برنامج المنافسات سيتم بصورة تامة يوم الاثنين المقبل في اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الذي تترقبه جماهير البطولة الخليجية لمعرفة الجديد الخاص بعودة المنافسة الغالية.