العجمي والحجري يحصدان الجائزة الأولى في مجال الخط العربي والتشكيلات الحروفية

ضمن مسابقة المعرض السنوي الـ «12» للفنون التشكيلية –
تغطية- شذى البلوشية –

حصل الفنان التشكيلي بدر بن حسن العجمي على الجائزة الأولى في مجال الخط العربي الكلاسيكي ضمن مسابقة المعرض السنوي الثاني عشر للخط العربي والتشكيلات الحروفية، وحصل على الجائزة الثانية الفنان التشكيلي شبيب بن جمال البلوشي، فيما حصل على الجائزة الثالثة الفنان التشكيلي محمد بن صالح الريامي.
فيما جاءت في نتائج مسابقة التشكيلات الحروفية بحصول فنانين فقط على الجوائز الأولى، حيث حصد الفنان الدكتور سلمان بن عامر الحجري على المركز الأول في مجال التشكيلات الحروفية، وحصلت الفنانة التشكيلية مريم بنت عامر العمرية على المركز الثاني.
وحصلت الفنان التشكيلي فهد محمد يامين على الجائزة الأولى في مجال المسابقة المخصص للأجانب المقيمين بالسلطنة، وحصل كل من الفنان التشكيلي علي بن درويش العجمي، والفنان التشكيلي سعيد بن علي العلوي على جائزة لجنة التحكيم.
وقد كرمت لجنة التحكيم هذا العام كمبادرة جديدة لتشجيع المواهب عددا من الفنانين المبدعين المشاركين في مسابقة المعرض السنوي الثاني عشر، ويأتي اختيار الأعمال الفنية ضمن أسس وضوابط اعتمد عليها أعضاء لجنة التحكيم، حيث قدمت مجموعة هدايا للفنانين وهم: عبدالله بن احمد العجمي، ومسعود بن ياسر العطالي، وعلي الحراصي، ومحمد حسن الانصاري، ومحمد راشد الشعيلي، وإيمان بنت سليمان العبرية ، وسميرة بنت خلف الريامي، وأسماء التميمية، وأروى الرواحية، وحمد بن سيف السليمي.
جاء حفل التكريم خلال افتتاح المعرض السنوي الحادي عشر للخط العربي والتشكيلات الحروفية مساء أمس، برعاية السيد فيصل بن تركي آل سعيد، وذلك في مقر الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بحي الصاروج، حيث شارك في المسابقة 100 فنان وفنانة في مجالات المسابقة المختلفة، والتي شملت مجالات الخط العربي التقليدي وهي: أولا: مجال الخط العربي التقليدي، خط الثلث الجلي، خط الثلث العادي، خط الديواني الجلي، خط الديواني العادي، خط الرقعة، الخط الكوفي، خط النسخ، بالإضافة إلى مجال التشكيلات الحروفية.
وشارك في إجراءات تقييم الأعمال المشاركة في المعرض أعضاء لجنة تحكيم يترأسها الفنان التشكيلي أحمد بن حسن بن أحمد من السعودية، والفنان محمد بن عبدالله الفارسي، محمد بن قاسم القاسمي.
تجدر الإشارة إلى أن الجمعية تسعى إلى تقديم العديد من الجوائز والمسابقات ضمن إطار الفن التشكيلي، وذلك لأجل إبراز القدرات الفنية للفنان العماني، ومدى التقدم الذي وصلت إليه أعمال الفنانين في مجالات الفن التشكيلي المختلفة، حيث أن هذه المسابقات تسهم في بث روح التنافس بين المشاركين، وتقرب الفنان بالتطور الحاصل في الساحة الفنية العمانية والخارجية، كما تسعى الجمعية من خلال معارضها السنوية إلى إبراز عطاء الفن العماني، وتنافس بما يقدمه الفنان على مستويات دولية.
وتنوعت الأعمال الفنية المشاركة في المعرض السنوي الثاني عشر للخط العربي والتشكيلات الحروفية، حيث يحوي عددا كبيرا من الأعمال التي شارك بها الـ 100 مشارك، ويستمر المعرض في فتح أبوابه للزوار حتى الثالث عشر من ديسمبر الحالي.