فتح محمية الكائنات الحية بالوسطى لأسبوعين

استحداث «مركزي مراقبة» لجبل سمحان –

كتبت – خـــالصة الشيبانية : فــــــتح مكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني زيارة محمية الكائنات الحية والفطرية بمحافظة الوسطى بصورة مباشرة، مؤكدا أن تصريح الدخول للمحمية سيكون متاحا عند بوابة مدخل المحمية، وذلك خلال الفترة من 30 نوفمبر الجاري وخلال إجازة العيد الوطني والمولد النبوي الشريف والتي تصادف ( 3 ، 4 ، 5 ديسمبر القادم ولمدة أسبوعين)، وفقا للقواعد والإرشادات المعمول بها.
وأكد مسؤولون ومختصون من مكتب حفظ البيئة على الأثر الإيجابي في تقوية الشراكة المجتمعية ورفع مستوى الوعي وتعزيز الثقافة البيئية في المجتمع باعتبارهم ركيزة أساسية في عمليات المساهمة في صون المحميات الطبيعية ومكوناتها وحفظ التوازن البيئي في كل مناطق السلطنة.
من جهة ثانية أكدت وزارة البيئة والشؤون المناخية أن محمية جبل سمحان الطبيعية بمحافظة ظفار رصدت مؤخرا وجود القط البري الذهبي والثعلب الجبلي وبعض أسماك المياه العذبة والنباتات النادرة مثل «سمحان سيس» أو الفلق بالتسمية المحلية، وقد تم استحداث بعض المرافق المتمثلة في مركزي مراقبة على مسار طريق حاسك-الشويمية.
وأكد سعيد بن محمد الشحري، أخصائي محميات طبيعية بالمديرية العامة للبيئة والشؤون المناخية بظفار، أنه يتم المحافظة على المحمية من التهديدات البشرية عن طريق منع الدخول للمحمية إلا بالحصول على تصاريح، إضافة إلى متابعة الحركة البشرية القاصدة إلى المحمية.