«تطبيقية نزوى» تطلق فعاليات برنامج التنمية المهنية والبحث العلمي

متابعة – علي الذهلي –
انطلقت بكلية العلوم التطبيقية بنزوى فعاليات برنامج التنمية المهنية والبحث العلمي لجميع موظفي الكلية والطلبة، وتتمثل الأهداف الرئيسة للبرنامج في القيام بنقل ومشاركة وتطبيق المعرفة بين مختلف الأقسام والمراكز بالكلية، كما يهدف البرنامج لمشاركة نتائج البحوث العلمية والتعرف على الإمكانات البحثية المتاحة، ولا يقتصر البرنامج على الجوانب النظرية بل يتخلله بعض الجوانب التطبيقية المتمثلة في استخدام التكنولوجيا في التدريس الجامعي واستخدام البرامج الإحصائية وبرامج التوثيق في كتابة البحوث العلمية.

وقد أشار الدكتور سعيد بن عبدالله السيفي رئيس لجنة التنمية المهنية والبحث العلمي إلى أن الموضوعات المطروحة بالبرنامج متنوعة بين برامج موجهة نحو التنمية المهنية لموظفي الكلية وبرامج أخرى موجهة لخدمة الجانب البحثي لموظفي الكلية والطلبة.
وخلال الجلسة الأولى من برنامج التنمية المهنية والبحث العلمي قدم الدكتور مسلم بن سالم الوهيبي عضو هيئة التدريس بقسم المتطلبات العامة عرضًا حول الاتجاهات الحديثة في واجبات الإنسان نحو ذاته أنموذجا لتجويد الحياة الإنسانية، حيث تحدث الدكتور مسلم الوهيبي في البداية عن الإنسان في المنظومة الكونية ومجال الممارسات وواجباته، وقد تحدث عن تفريعات الواجبات ثم بدأ بواجبات الذات كأنموذج للنجاح في تطوير مختلف جوانب الحياة لأن الإنسان لو نجح مع ذاته سينجح مع الآخرين، وقد ذكر أبرز واجبات الإنسان تجاه ذاته في أربع دوائر أساسية هي: التنمية المستمرة للذات، والتحلي بالصفات الحسنة، والإنتاجية اللامحدودة، وتوظيف الذات فيما خلقت من أجله.
ثم تطرق الدكتور الوهيبي لمجموعة من التوصيات منها القيام بدراسات مستفيضة لتسليط المزيد من الضوء لإبراز الواجبات وأهميتها. وانتهى العرض بمجموعة من التساؤلات التي أثرت الموضوع. وحول رأي الحضور قالت الطالبة شريفة الحاتمية كانت المحاضرة شيقة وتحدثت عن كيفية تحقيق الفرد واجباته تجاه ذاته.
ومما تجدر الإشارة إليه أن الجلسة القادمة للبرنامج ستتضمن مقدمة تعريفية عن البنوك الإسلامية.