تـطـبـيـق مـشـروع مـنـهـج الـمـدرسـة الـمتـكامـلـة للـتغـير الـمنـاخـي بـبـهلا

للمدارس المنتسبة لليونيسكو –

بهلا ـ أحمد بن ثابت المحروقي –

طبقت مدرسة بلعرب بن سلطان بولاية بهلا التي تعد من ضمن المدارس في شبكة المدارس المنتسبة لليونيسكو والبالغ عددها سبع وعشرون مدرسة مشروع منهج المدرسة المتكاملة للتغير المناخي والمتمثل في المشاركة الفاعلة لكل المنتسبين بين جنبات المدرسة ومن له علاقة بهم على المستوى الرسمي وغير الرسمي، وقامت المدرسة بتبني خطة عمل للتقليل من العوامل المؤثرة في تغير المناخ في كل جوانب الحياة المدرسية وأقامت العديد من الفعاليات والأنشطة في في هذا المجال لتضع لبنة في طريق التقليل من العوامل التي تضر بالبيئة الطبيعية . وأوضح المعلم حمود بن عبدالله العدوي المنسق المحلي لشبكة المدارس المنتسبة لليونيسكو بمحافظة الداخلية أن المدرسة أقامت العديد من الفعاليات والمناشط في هذا الجانب ومن بينها إعداد مشروع نماء لزراعة النباتات الصديقة للبيئة العمانية والآيلة للانقراض ومشروع نماء للحياة الفطرية النباتية بالتعاون مع لجنة شؤون البلدية ببهلا وهو قائم على المحافظة على الحياة الفطرية النباتية في البيئة العمانية وخاصة في محافظة الداخلية من خلال إعادة زراعة نباتات في مشتل داخل المدرسة بغرض المحافظة عليها من الانقراض وبهدف التمسك بزراعتها والعناية بها من قبل المنتسبين الى المدرسة (الهيئة الإدارية والتدريسية – الطلاب – العمال – سائقي الحافلات).
وأشار العدوي الى ان الهدف من خلال هذا المشروع وضع بصمة ولو قليلة للمساهمة في التنمية المستدامة للحياة الفطرية النباتية في البيئة العمانية والمحافظة على إرث طالما حافظ عليه أجدادنا منذ آلاف السنين وجعل البيئة العمانية بيئة جاذبة بنباتاتها المتنوعة، كما ان من أهداف المشروع ايجاد بيئة مستدامة داخل المدرسة وغرس مبدأ حب الزراعة والتعلق بالبيئة لدى الناشئة. كما احتفلت المدرسة باليوم الدولي لطبقة الأوزون والذي يحدد الإجراءات الواجب اتباعها على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي للتخلص تدريجيا من المواد التي تستنزف طبقة الأوزون، واحتفت المدرسة كذلك باليوم العربي للبيئة حيث كانت هناك جلسة حوارية تفاعل معها طلاب المدرسة جميعهم في طابور الصباح حول البيئة الطبيعية ومشكلاتها في الوقت الراهن وكيف يستطيع الطالب المشاركة ولو بالقليل من أجل بيئة طبيعية صحية نظيفة. وقدم المهندس أحمد بن سعود الهميمي مدير مشاريع بتنمية نفط عمان حلقة عمل حول البيئة والتنمية المستدامة، حيث أشار الى أن برنامج الأمم المتحدة للتنمية حدد 17 هدفا لتحقيقها بصورة عملية ومستدامة، وكان هدف الحلقة رفع مستوى الوعي العام لطلبة صفوف 10 و11 و 12 للتحديات البيئية المستقبلية وكيفية التعامل معها، وتطرق المحاضر الى إلقاء نظرة شاملة لكوكب الأرض ومصادر الطاقة والتوزع السكاني وأهم عشر عقبات تواجه الكوكب كالتصحر والاحتباس الحراري وما انتجته من ظواهر كذوبان الجليد وظاهرة النينو والتغير المناخي واستنفاد مصادر الطاقة الأحفورية وتم استعراض الحلول العملية التي تتم بالشراكة مع شركات كبرى عالميه ومراكز بحثيه لتسخير التكنولوجيا لخدمة البيئة المستدامة، وكانت فعاليات يوم الشجرة في 31 من أكتوبر نابضة بالحيوية والبيئة المستدامة حيث قدم سعيد بن عبدالله العدوي رئيس مجلس الآباء والمعلمين 31 آنية فخارية للزراعة من صنع يده كما وفرت دائرة الزراعة ببهلا ونزوى أشجارا مختلفة لتزرع في البيئة المدرسية كما كانت هناك إذاعة متكاملة عن هذا اليوم بالشراكة مع مدرسة سكينة بنت الحسين المنتسبة لليونيسكو وقد قدم طلاب المسرح مسرحية بيئية بعنوان الشجرة والماء من إعداد المعلمة رقية بنت محمد النظرية وكرمت المدرسة الطالب طالب بن علي الناصري وأسرته لحصوله على المركز الثاني على مستوى السلطنة في مسابقة رسم نخلتي المقامة تزامنا مع مهرجان التمور الخامس، وقدم المهندس الزراعي سعيد بن سيف الوردي محاضرة في إطار سلسلة أسبوع ( تخصصي ثمرة تخطيطي) بين من خلالها للطلاب أهمية التخصص في مجال الزراعة وكذلك غرس ثقافة الاهتمام بالزراعة والابتكار العلمي. يذكر أن مدرسة بلعرب بن سلطان بولاية بهلا ماضية قدما في سبيل النهوض بالجوانب البيئية بالتعاون مع دائرة المدارس المنتسبة لليونيسكو التابعة للجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم برئاسة المعلمتين حفيظة السيابية وعالية الرقمية .

جريدة عمان

مجانى
عرض