الصـحـف الأوروبـيـة فـي أسـبـوع

بروكسل – «عمان» – شربل سلامه –

جولة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الآسيوية و تخفيف حِدَّة تهديداته ضد كوريا الشمالية. تعقيدات الملف النووي الكوري الشمالي و موقف الصين من كوريا. مؤتمر مدينة «بون الألمانية وانشغال دول العالم بالتغيُّر المناخي. المكافحة الدولية للتهرُّب الضريبي. فوز أحزاب يمين الوسط في الانتخابات التي جرت في جزيرة صقلية الإيطالية. روسيا و عدم الاحتفال رسمياً بذكرى الثورة البولشيفية. هذا جزء مما ورد في صحف أوروبية صادرة خلال الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر 2017 .

الإيطالية: الإيطالية: دونـالد تـرامـب يتـغيَّـر 

تناولت جريدة «لا ريبوبليكا الإيطالية زيارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الصين واليابان و فيتنام و الفلبين و كوريا الجنوبية التي وصل إليها يوم الثلاثاء الماضي مكرراً نوعاً مخففاً نسبياً من التهديدات ضد النظام الكوري الشمالي فتكررت الإنذارات وغاب عنها التصعيد ولم يَزِد التوتُّر بالنسبة لهذه الأزمة. الجريدة الإيطالية تعتبر هذا الأمر تطوراً إيجابياً و تسأل عن الأسباب الموجبة لتخفيف الحدَّة الكلامية الأمريكية تجاه بيونج يانج . فأين هو الرئيس الأمريكي الذي هدد منذ أسابيع بالنار و الحديد و الوعيد و التدمير الشامل لكوريا الشمالية؟ أين أصبح الاستخفاف الرئاسي الأمريكي بالرئيس الكوري الشمالي؟ ماذا تغيَّر لدى الرئيس الذي يسخر من زعيم بيونج يانج ويهدد؟ ما الذي حصل بعد مرور سنة من عهد دونالد ترامب الذي انتُخب منذ سنة كما لم يُنتَخَب قبله رئيس للولايات المتحدة؟ الجريدة الإيطالية تعتبر أنَّ دونالد ترامب تحوَّل إلى رئيس جدير بالرئاسة. هذا التحوُّل ربما يكون من نتائج أعمال و محاولات «ريكس تيلرسون» وزير خارجية الولايات المتحدة. جريدة «لا ريبوبليكا الإيطالية تكتب في ختام تحليلها أنَّ التغيُّر في لهجة الرئيس الأمريكي تجاه كوريا الشمالية، ربما يكون مردُّهُ إلى سياسة الصين أو روسيا الدولتين اللتين تمكنتا من جعل كوريا الشمالية تتنازل عن مطالب و تصرفات كثيرة.