الألمانية : السيارات الجديدة تلوِّث الجو أيضاً

كتبت جريدة «زتون لاين» الألمانية أنَّ حكومة المستشارة أنجيلا ميركل و مجموعة مصنِّعي السيارات في ألمانيا ضغطت كثيراً على المفوضين الأوروبيين حتى يتمَّ التخفيف من صرامة القوانين المقترحة من أجل الحد من التلوث. فالمفوضية الأوروبية تقدَّمت خلال الأسبوع الماضي بمشروع يُلزم صانعي السيارات بتخفيض نسب انبعاث غاز الكربون من السيارات. المفوضية ترغب بإقرار تدبير يمنح مصنعي السيارات بعض الليونة في النسَب الإجبارية لتصنيع السيارات الكهربائية، مقابل تعهدٍ بأن تصبح المحركات الجديدة، في العام 2030 ،غير ملوثة للبيئة بنسب أقل بكثير مما هي عليه اليوم. الجريدة الألمانية تعتبر أنَّ الصناعيين و السياسيين لم يستوعبوا مع الأسف آثار الفضائح التي أظهرت التلاعب بنتائج فحوصات انبعاث الغازات الملوِّثَة من السيارات. لقد حصل غِشٌّ طوال سنوات و خُدِعَ المستهلكون و لم يعرفوا بوضوح كم أنَّ سياراتهم تلوث الجو. و الآن يبدو أنَّ التصنيع سيستمر على حاله بانتظار وعود بأن يعمل الجميع على تخصيص قسم من أرباح الشركات كي يُصَارَ إلى بحث علمي يجعل السيارات فعلياً أقل تلويثاً للبيئة، لكن الصناعيين لن يكونوا ملزمين بزيادة نِسَب إنتاج السيارات التي تعمل على الطاقة الكهربائية. الجريدة الألمانية تسأل: هل كثير أن نطالب بالحفاظ على البيئة؟ هل كثير علينا أن نطلب من مصنِّعي السيارات أن يعملوا كي تصبح السيارات فعلاً أقل تلويثا للبيئة؟ هل كثير علينا أن نطلب من شركات تقدَّمت بمعلومات مُفَبركة أن تُفَبرِك سيارات لا تُفبرِك هذا الكم من الغازات الملوثة؟.