لجنة التقييم النهائي لشهر البلديات تقف على 52 مشروعا بشناص

شناص – عبدالله بن محمد المعمري –

قامت لجنة التقييم النهائية لمنافسات شهر البلديات وموارد المياه الثامن والعشرين بزيارة لولاية شناص برئاسة سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية رئيس اللجنة.
واطلعت اللجنة بحضور سعادة الشيخ خليفة بن هلال العلوي والي شناص رئيس لجنة الشؤون البلدية على المشاريع التي نفذتها الولاية للمشاركة في المسابقة، وبلغ عددها 52 مشروعًا استعرضها عبدالرحمن بن محمد العوضي رئيس لجنة المشاريع باللجنة المحلية بالولاية، وأنجزت في مجالات المسابقة السبعة المتمثلة في مشاريع التجميل والتطوير وخدمة المجتمع والاهتمام بالمظهر العام والمشاريع المائية إلى جانب المشاريع الخدمية والأنشطة التوعوية ومجال الأعمال المجيدة بالإضافة إلى المشاريع الأخرى المجيدة التي نفذتها اللجنة المحلية، كما تم استعراض الفعاليات والأنشطة والبرامج التوعوية من محاضرات وإصدار نشرات ومطويات توعوية ومعارض تعنى بكافة المجالات البلدية.
وقامت اللجنة بزيارات تقييمية ميدانية للمشاريع التي من بينها القاعة التعليمية للخدمات البلدية والمائية وحديقة شناص العامة والمعرض التوعوي بمدرسة النهضة للتعليم الأساسي ومتابعة تركيب 55 عمود إنارة وشق الطرق الترابية في عدد من المخططات السكنية بطول 51 كيلومترًا وبناء ثلاث وحدات سكنية في مواقع مختلفة بالولاية وإنشاء ملاعب للأطفال في عدد من القرى وكذلك مشاريع سفلتة الطرق الداخلية والتشجير وزيارة الحي النموذجي بقرية سور البلوش وإنشاء متنزه وممشى البلدية وإعادة تأهيل سوق الخضار والفواكه وتأهيل متنزه القرم الطبيعي وعمل جسر لعبور المركبات بوادي رجماء وأيضًا مشاريع الصيانة والتسوير للمقابر وعمل اللافتات التوعوية والإرشادية على الطرق والمداخل الرئيسية، كما اطلعت اللجنة أيضًا على المشاركة المجتمعية في تنفيذ عدد من المشاريع والمعارض الخاصة بالتوعية والصناعات الحرفية وغيرها من المشاريع الأخرى ذات صفة الاستمرارية في الاستفادة منها. وأكد سعادة الشيخ خليفة بن هلال العلوي والي شناص رئيس لجنة الشؤون البلدية بالولاية على تضافر جهود جميع المؤسسات الحكومية والأهلية مع بلدية شناص في تنفيذ المشاريع التي تأهلت من خلالها الولاية للتقييم النهائي لمسابقة شهر البلديات التي تحقق جميعها شعار المسابقة (جهود متواصلة وتنمية مستدامة).