9 قتلى في تفجير سيارة ملغومة بقرية قرب الجولان المحتل

الجيش الإسرائيلي يلوح بالتدخل في الحرب بسوريا –
بيروت – القدس – (رويترز): قالت وسائل إعلام رسمية سورية امس إن تفجير سيارة ملغومة نفذته جبهة النصرة أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة 23 في قرية تسيطر عليها الحكومة بمنطقة القنيطرة في جنوب غرب البلاد.

وأضافت أن التفجير أعقبه إطلاق صواريخ وأعيرة نارية في بلدة حضر التي تقع قرب هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل، وذكرت أنه من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات وقعت في المنطقة بين الجيش السوري والمتشددين. وكانت جبهة النصرة قد غيرت في يناير اسمها إلى هيئة تحرير الشام بعد أن قطعت صلاتها بتنظيم القاعدة العام الماضي. وقال الجيش الإسرائيلي امس إنه مستعد لحماية قرية حضر الواقعة على الجانب السوري من هضبة الجولان، ونقل البيان تعهدا إسرائيليا صريحا على غير المعتاد بالتدخل في الحرب بسوريا.