إدارة السيب تعيد تعاقدها مع مدرب فريقها السابق الصربي ديفور بيربر

كتب – بشير الريامي –
أعادت إدارة نادي السيب تعاقدها مع المدرب الصربي ديفور بيربر الذي درب الفريق الموسم الماضي حيث كان قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى دوري عمانتل لولا الخسارة المفاجئة من مرباط في آخر مباريات الفريقين ضمن سباق التأهل لفرق الدرجة الأولى في الجولة الأخيرة حيث استغنت الإدارة خلال الفترة القريبة الماضية عن مدرب الفريق الذي تعاقدت معه قبل بداية الموسم بسبب النتائج المتواضعة التي حققها في أول مباريات الفريق في انطلاق الموسم الرياضي. وقد أبدى الصربي ديفور بيربر مدرب الفريق الكروي الأول بنادي السيب سعادته بعودته لتدريب الفريق الكروي الأول بنادي السيب من جديد هذا الموسم وأيضا أبدى سعادته بفوز فريقه على جعلان ضمن منافسات الجولة التاسعة بدوري الدرجة الأولى وتحقيق العلامة الكاملة في المباراة والتي أدخلته ضمن المنافسة على مراكز المقدمة بعد فوزين متتاليين أمام المصنعة في الجولة الماضية والفوز على جعلان في هذه الجولة وأصبح الفريق يملك تسع نقاط.

آمال التأهل

وعن عودته لتدريب الفريق الكروي بنادي السيب للموسم الثاني على التوالي بعد انطلاق الموسم الكروي وأشار إلى انه لم يجدد عقده مع إدارة النادي بعد انتهاء منافسات الدوري وبعد عدم التأهل لدوري عمانتل للمحترفين بعد الخسارة أمام مرباط في آخر مباريات الفريق المؤهلة إلى دوري عمانتل في الموسم الماضي. وأضاف: عاودت إدارة النادي الاتصال بي مؤخرا للعودة لتدريب الفريق هذا الموسم وتكملة العمل الذي بدأناه الموسم الماضي ونأمل هذا الموسم أن نتأهل إلى الدور القادم وبعد ذلك العمل على التأهل إلى دوري عمانتل الموسم القادم. وأضاف مدرب السيب أنا أعرف جيدا لاعبي الفريق وإمكانياتهم وقد استلمت الفريق منذ عشرة أيام واحتاج لمزيد من الوقت للتعرف اكثر على إمكانيات اللاعبين بالفريق وقدراتهم وفي الحقيقة أنا اطلب منهم الالتزام في التمارين على ملعب النادي ليتمكنوا من فهم أسلوبي التدريبي معهم والتكتيك الذي اتبعه لكل مباراة مضيفا احب اللعب بسهولة وسلاسة وتوزيع الكرة وأنا من النوع الذي يميل الى الجانب الهجومي في أسلوب لعب الفريق وفي المباراتين الأخيرتين التي لعبها الفريق قدم اللاعبون فيها كل شيء خلال التسعين دقيقة فلعبوا على الهجوم المتواصل وحصلنا على العديد من الفرص من خلال استخدام هذا الأسلوب وتمكنا من الوصول إلى المرمى والتسجيل وتمكنا من كسب ست نقاط من مباراتين وسنستعد جيدا للمباراة القادمة وما تبقى أيضا من مباريات لضمان التأهل للأدوار النهائية للصعود.

مستوى اللاعبين

وعن لاعبي الفريق المحليين والأجانب قال مدرب السيب لدينا هذا الموسم في الحقيقة فريق افضل من الفريق الذي لعب الموسم الماضي وأنا مقتنع تماما بمستوى وأداء اللاعبين الأجانب في الفريق فهناك المهاجم الكرواتي فيدران الذي لعب في المواسم الماضية بدوري المحترفين مع السويق وصحار ومسقط وهو مهاجم جيد وكذلك لاعب الوسط وصانع الألعاب كيفن وهو لاعب شاب وجيد ويقدم أداء مقنعا جدا مع الفريق وهناك المدافع البرازيلي ليماو الذي يعرف كيف يقرأ المباراة وهو لاعب شاب أيضا في أوائل العشرينيات وهؤلاء لاعبون يتصفون بمهارات جيدة في الملعب ويقدمون إضافة للفريق بالإضافة الى اللاعبين المحليين في مقدمتهم سعيد الفارسي وهناك ايضا إبراهيم الزدجالي وسعود الفارسي وادريس الوهيبي وهو لاعب جديد ولكنه يقدم مستوى ممتازا بالإضافة الى اللاعبين الآخرين والذين يقدمون مستويات ممتازة في مباريات الفريق بالدوري. واختتم مدرب السيب قائلا: الفريق يحتاج الى عمل ومجهود اكبر في إعداده للاستمرار في المنافسة وخلال الأيام القادمة لابد من رفع مستوى اللياقة البدنية للاعبين ومع مرور الوقت سيتحسن الأداء في مبارياتنا وبعد ذلك سنعمل على تحقيق النتائج من أجل اللحاق بفرق المقدمة.