60% نسبة الإنجاز بمشروع إمداد المياه بالجبل الأخضر لتوفير 760.1 مليون جالون يومياً

6 محطات و3 خزانات رئيسية بتكلفة 24 مليون ريال –
الجبل الأخضر: نوح بن ياسر المعمري –
أكدت الهيئة العامة للكهرباء والمياه أن نسبة الإنجاز في مشروع إمداد المياه إلى نيابة الجبل الأخضر وصلت 60%، بتكلفة بلغت أكثر من 24 مليون ريال عماني. وذلك لتوفير 760,1 مليون جالون من المياه يومياً . ليغطي كافة المناطق بالجبل الأخضر بشكل آمن ومستدام، على أن يتم التشغيل التجريبي للمشروع في ديسمبر 2018 وفي مارس 2019 يتم اكتمال الأعمال.

جاء ذلك خلال الزيارة الميدانية التي نظمتها الهيئة العامة للكهرباء والمياه أمس للصحفيين وممثلي وسائل الإعلام؛ لتعريفهم بمشروع إمداد المياه إلى نيابة الجبل الأخضر.
واستعرض المهندس أحمد بن ناصر العبري مدير المشاريع بالهيئة العامة للكهرباء والمياه أهم المشاريع بمحافظة الداخلية، موضحا أن الأفق التصميمي الذي وضع للمشروع يستمر للعام 2035م.

التشغيل التجريبي ديسمبر العام القادم ويكتمل أعماله في مارس 2019 –

6 محطات

ويتكون المشروع من 6 محطات لتقوية ضخ المياه ومد أنبوب لنقل المياه بطول 38 كيلومترا من نيابة بركة الموز إلى نيابة الجبل الأخضر، وإنشاء 3 خزانات مائية رئيسية تتراوح سعتها بين 800 متر مكعب إلى 5000 متر مكعب بالإضافة إلى إنشاء 23 خزانا مائيا من الخرسانة المسلحة لمعادلة الضغط بشبكة توزيع المياه، ويبلغ طول شبكة توزيع المياه حوالي 120 كيلومترا كما سيشمل المشروع مبنى إداريا وأنظمة متطورة لتعقيم المياه ومراقبة جودتها. وأشار العبري إلى أن الأعمال والتحضيرات للمشروع بدأت في يوليو 2017 كما بدأت الأعمال الفعلية في المشروع في سبتمبر 2017 ومن المخطط له أن يتم التشغيل التجريبي للمشروع في ديسمبر 2018 وفي مارس 2019 يتم اكتمال الأعمال.
وحول أبرز الإحصائيات والأرقام في هذا المشروع فإن أعمال الحفريات في المشروع تمتد لمسافة 200 ألف متر مكعب من الصخور شديدة الصلابة بمواقع الخزانات و300 ألف متر مكعب من الصخور متفاوتة الصلابة بمسارات الأنابيب والخرسانة المسلحة 20 ألف متر مكعب و1000 متر من الطرق المعبدة و950 غرفة محابس بمرافقها أكثر من 4500 وصلة مقاومة للضغوطات العالية بأنابيب المياه أكثر من 200 متر من الخرسانة المسلحة لحماية الأنابيب في مجاري الأودية من مخاطر الانجراف.

القرى المستفيدة

وستغطي الشبكة قرى نيابة الجبل الأخضر منها سيق وسيح قطنة والمناخر ووادي بني حبيب والشريجة والعين والعقر وسلوت وقنفرة وحيل اليمن ومناطق الروس والمحيبس والعليلانه والرهضين، وأغلب التجمعات السكنية في الجبل الأخضر، بالإضافة إلى ذلك سيتم إنشاء محطة لتعبئة صهاريج المياه في قرية الروس، فيما سيتم تأهيل محطة تعبئة صهاريج المياه القائمة بمنطقة النويرنجة هذا المشروع يتضمن عددا من التحديات الهندسية والفنية والمالية التي تم أخذها في الاعتبار عند إعداد التصاميم التفصيلية للمشروع، حيث يأتي مشروع إمداد نيابة الجبل الأخضر بالمياه تنفيذا لسياسة الحكومة نحو الاعتماد على مياه البحر المحلاة لتوفير المياه الصالحة للشرب والمحافظة على المياه الجوفية كمخزون استراتيجي يستخدم في حالات الضرورة، وسيتم ضخ المياه لمختلف مناطق الجبل الأخضر حسب الارتفاعات اللازمة بواسطة عدة محطات ضخ وخزانات مياه، ومن ثم توزيعها بواسطة شبكات وخزانات المياه لإيصالها لمختلف مناطق النيابة، وأيضا يعد هذا المشروع أحد الحلول الجذرية التي تعمل عليها الحكومة حالياً لإعادة المخزون الجوفي ومستوى المياه بالنيابة إلى وضعها الطبيعي، ويعد هذا المشروع من المشاريع المهمة لتوفير المياه الصالحة للشرب لولاية نيابة الجبل الأخضر، حيث سيتم توفير مياه الشرب من شبكة المياه الممتدة من محطة التحلية ببركاء إلى محافظة الداخلية حسب الخطط الموضوعة التي تسير وفق نهج معين لبلورة مشاريعها بحسب البرنامج الإستراتيجي الذي أعدته الهيئة والمتمثل في زيادة نسبة التغطية بالشبكات لكافة محافظات السلطنة. الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للكهرباء والمياه بمحافظة الداخلية ستفتتح في الأيام المقبلة مبناها الإداري الجديد الذي يقع في منطقة حيل فرق على مقربة من الطريق المزدوج نزوى-مسقط ليحتوي على الدوائر الرئيسية وهي دائرة خدمات المشتركين ودائرة التشغيل ودائرة الخدمات المساندة وكذلك المشاريع. إلى الجبل الأخضر. وأشار العبري إلى أن من المشاريع الجاري عملها في المحافظة توصيل المياه لقرى ولاية بهلا بتكلفة بلغت أكثر من 33 مليون ريال عماني، ويشتمل المشروع على 950 غرفة محابس بمرافقها، وأكثر من 4500 وصلة مقاومة للضغوطات العالية بأنابيب المياه؛ ليخدم 23 قرية وعددا آخر من التجمعات السكنية بشكل آمن ومستدام، وتوفير 3 ملايين جالون من المياه يوميا لـ65 ألف نسمة على أن يكون تاريخ اكتمال أعمال الصيانة 1 نوفمبر من العام القادم.
وحول مشاريع إمدادات المياه بولاية بدبد قال المهندس إن المشروع سوف يخدم 18 قرية وعددا من التجمعات السكنية ليوفر 2 مليون جالون من المياه يوميا لـ33 ألف نسمة، ويبلغ تكلفته أكثر من 16 مليونا، على أن تكتمل الأعمال 1 ديسمبر من العام القادم.

مشاريع مستقبلية

وأوضح العبري أن من بين المشاريع المستقبلية تعزيز قدرة نظام نقل المياه إلى الداخلية المرحلة الأولى بقيمة 12 مليون ريال عماني على أن يكون التاريخ المتوقع لطرح المشروع شهر ديسمبر من هذا العام وتشغيل المشروع شهر ديسمبر من العام القادم.
كما أن هناك مشروعا لإمداد المياه بولاية الحمراء وبلادسيت بقيمة 33 مليون ريال عماني، والعمل على تعزيز قدرة نظام المياه إلى الداخلية المرحلة الثانية بـ180 ريالا. كما أن هنالك مشروعا لإمداد قرى سنت وصنت وسيح المعاشي ووادي العين بـ20 مليون ريال.