لاسن: «الأوروبي» يدعم عمل «اليونيفيل» في حفظ السلام والأمن بلبنان

بيروت- عمان- حسين عبدالله –

قالت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن إن «الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء تدعم بالكامل عمل اليونيفيل والجيش والسلطات اللبنانية في حفظ السلام والأمن والاستقرار في مختلف أنحاء لبنان».كما أعادت التأكيد على التزام الاتحاد الأوروبي بوحدة لبنان وسيادته واستقلاله وسلامة أراضيه، مشددةً على أهمية الالتزام المستمر للبنان بتنفيذ موجباته الدولية بصورة كاملة، لاسيما قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701.
كما زار وفد من سفراء الاتحاد الأوروبي قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان «اليونيفيل»، وضم الوفد سفراء وممثلين عن الاتحاد الأوروبي والنمسا وبلغاريا وقبرص وجمهورية التشيك وفنلندا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وأسبانيا والسويد.واستقبل قائد اليونيفيل الجنرال مايكل بيري الوفد الأوروبي في مقر القوات الدولية في الناقورة. وتمحورت النقاشات حول أنشطة اليونيفيل في منطقة عملياتها بعد تجديد مهمتها أخيراً.
كما زار الوفد موقعاً أممياً على الخط الأزرق حيث اطلع على الوضع الأمني في القطاع.
وأشاد ممثلو الاتحاد الأوروبي بالدور الإيجابي لليونيفيل في حفظ السلام والاستقرار في جنوب لبنان.كما أعادوا التأكيد على الدعم الكامل من الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء لليونيفيل، بما في ذلك القوات البحرية التي يعتبر انتشارها إلى جانب الجيش اللبناني مهماً للمحافظة على الاستقرار والأمن في جنوب لبنان وعلى طول الساحل اللبناني. كما أعادوا التذكير بأهمية توفير الوسائل والتجهيزات الضرورية لليونيفيل بما يضمن عملها بطاقة عملياتية كاملة، علماً بأن العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تساهم بشكل كبير في القوات الدولية.
والتقى ممثلو الاتحاد الأوروبي قائد قطاع جنوب الليطاني في الجيش اللبناني العميد الركن روبير العلم الذي أطلعهم على أنشطة الجيش في منطقة عملياته.ورحبوا بتعاون الجيش مع اليونيفيل وبانتشاره في جنوب لبنان داعين إلى الاستمرار في تقديم المساعدات له للتمكن من متابعة تأدية مهامه.
وأعرب ممثلو الاتحاد الأوروبي عن دعمهم الكامل للجهود التي تبذلها السلطات اللبنانية والجيش والأجهزة الأمنية في مكافحة الإرهاب ومنع التطرف، ورحبوا بالتعاون بين الاتحاد الأوروبي ولبنان في هذا المجال.
من جهة أخرى أكدت الولايات المتحدة مواصلة تقديم المزيد من المساعدات للجيش اللبناني في المرحلة المقبلة ونوهت بـ«القرار الذي اتخذته قيادة الجيش بتعزيز انتشار القوى العسكرية في قطاع جنوب الليطاني وفق منطوق القرار الأممي 1701».
وفي إطار زيارته إلى الولايات المتحدة التقى قائد الجيش العماد جوزيف عون ، قائد المنطقة المركزية الوسطى الجنرال جوزيف فوتيل في أمريكا الذي هنأ قائد الجيش على «الانتصار الكبير» الذي حققه الجيش اللبناني في معركة «فجر الجرود في سبتمبر الماضي ». و بحث الجانبان في العلاقات الثنائية بين جيشي البلدين، وسبل تطوير التعاون ودعم الجيش اللبناني للقيام بمهمّاته الوطنية، وقد عرضا برنامج المساعدات العسكرية الأميركية للجيش اللبناني.واكد فوتيل «مواصلة تقديم المزيد من المساعدات في المرحلة المقبلة»، منوهاً بـ«القرار الذي اتخذته قيادة الجيش بتعزيز انتشار القوى العسكرية في قطاع جنوب الليطاني». من جهته شكر العماد عون للجنرال فوتيل دعوته إلى اللقاء واستقباله المميز للوفد العسكري اللبناني، إلى جانب مواقفه الداعمة للجيش واهتمامه الدائم بأوضاعه المختلفة.