سفينة «فلك السلامة» تبحر إلى شرق افريقيا تعزيزا للصداقة

بناءً على التوجيهات السامية وإحياء للموروث العماني البحري –
جلالته يكّلف وزير النفط والغاز بترؤس الرحلة إلى موانئ زنجبار ودار السلام وممباسا –     العمانية: بناءً على التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وإحياءً للموروث البحري العماني، انطلقت صباح أمس سفينة الإسناد السلطانية «فلك السلامة» من ميناء السلطان قابوس في رحلة الى بعض دول شرق افريقيا؛ لزيارة موانئ كل من (زنجبار ودار السلام وممباسا)، حاملةً معها التحية والمحبة والسلام من الشعب العماني إلى إخوانهم في تلك الدول.العمانية: بناءً على التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وإحياءً للموروث البحري العماني، انطلقت صباح أمس سفينة الإسناد السلطانية «فلك السلامة» من ميناء السلطان قابوس في رحلة الى بعض دول شرق افريقيا؛ لزيارة موانئ كل من (زنجبار ودار السلام وممباسا)، حاملةً معها التحية والمحبة والسلام من الشعب العماني إلى إخوانهم في تلك الدول.وتأتي هذه الرحلة امتداداً للرحلات التي قامت بها السفن العمانية لعدد من الموانئ في مختلف أنحاء العالم، بهدف تعزيز أواصر الصداقة والمحبة التي تربط السلطنة بتلك الدول.هذا وقد تفضّل جلالة السلطان المعظم -أبقاه الله- بتكليف معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي (وزير النفط والغاز)، بترؤس هذه الرحلة المباركة.