32 مليون ريال إجمالي المبالغ المصروفة لـ«الضمان الاجتماعي» حتى يونيو الماضي

80 ألف حالة مسجلة أغلبها من فئة الشيخوخة حتى فبراير الماضي –

كتبت – خالصة بنت عبدالله الشيبانية –

بلغ عدد حالات الضمان الاجتماعي المسجلة بوزارة التنمية الاجتماعية 80.618 حالة تشمل 156.141 فردا ويشكل المستفيدون من الضمان الاجتماعي ما نسبته 6.3% من إجمالي عدد السكان العمانيين البالغ عددهم 2.481.347 حتى فبراير 2017م، ويلاحظ انخفاض عدد حالات الضمان الاجتماعي مقارنة بالربع الرابع من العام الماضي الذين كان قد بلغ عددهم 81942 حالة تضم 6.5% من إجمالي عدد السكان في تلك الفترة، وقد صرف لكافة حالات الضمان الاجتماعي 32.371.960 ريالا عمانيا حسب آخر إحصائية بنهاية يونيو الماضي.
وتضم محافظة شمال الباطنة العدد الأكبر من حالات الضمان الاجتماعي بالسلطنة، حيث تغطي نسبة 25.7% من إجمالي عدد الحالات وقد صرف لها ما نسبته 27.2% من إجمالي المبلغ المنصرف، بينما تشمل محافظة جنوب الشرقية ما نسبته 11.2% من إجمالي عدد الحالات بالسلطنة، تليها جنوب الباطنة التي تشمل ما نسبته 10.8% من إجمالي عدد الحالات، تساويها تقريبا محافظة الداخلية في عدد الحالات بنسبة 10.6% من إجمالي عدد حالات الضمان الاجتماعي بالسلطنة، وتضم محافظة مسندم أقل عدد من الحالات، حيث تشمل 1319 حالة بنسبة 1.6% من إجمالي عدد الحالات بالسلطنة.
معاش الضمان الاجتماعي

وتعتبر فئة «الشيخوخة» أكثر الفئات المستفيدة من معاش الضمان الاجتماعي، حيث تشكل ما نسبته 41.6% من إجمالي عدد الحالات، وقد صرف لها تقريبا ما نسبته 42.8% من إجمالي المبالغ المصروفة، تليها فئة «العجز» التي تشمل ما نسبته 30.5%، تليها فئة «المطلقة» التي تشمل 14.3% من إجمالي حالات الضمان الاجتماعي في السلطنة، وتأتي بعدها فئات الأرامل والأيتام والبنت غير المتزوجة وأسرة السجين والمهجورة على التوالي، وتضم الفئة الخاصة أقل عدد من حالات الضمان الاجتماعي، حيث تشكل ما يقارب 0.03% من إجمالي الحالات بالسلطنة، وقد كان لفئتي الشيخوخة والعاجزين النصيب الأكبر من المبالغ المصروفة خلال النصف الثاني من العام الجاري، حيث صرف لهما معا ما نسبته 75.2% من إجمالي المبالغ المصروفة للحالات على مستوى السلطنة.
وتتكون 66.4% من حالات الضمان الاجتماعي من فرد واحد فقط، يصرف لها نصف إجمالي المبلغ المنصرف للحالات على مستوى السلطنة، كما تشكل الحالات التي تتكون من فردين 12.7% من إجمالي حالات الضمان الاجتماعي، وتشكل بقية الحالات ما نسبته 20.9% من إجمالي الحالات التي ترعاها وزارة التنمية الاجتماعية وقد صرف لها ما نسبته 34.9%من إجمالي المبلغ المنصرف خلال الربع الثاني من العام الجاري.
وتضم دائرة التنمية الاجتماعية بعبري بمحافظة الظاهرة العدد الأكبر من الحالات، حيث تشمل 5.128 حالة وتخدم المستفيدين من حالات الضمان الاجتماعي بولايتي عبري وضنك، وتشكل ما نسبته 6.3% من إجمالي عدد الحالات بالسلطنة، وتأتي دائرة شناص بمحافظة شمال الباطنة في المرتبة الثانية من حيث عدد الحالات، وتحتل دوائر محافظة الباطنة بشكل عام المراتب الأولى في عدد الحالات، حيث شكلت دوائر صحم والسويق وصحار معا ما نسبته 16.9% تقريبا من إجمالي الحالات بالسلطنة، ويتدرج عدد الحالات في الدوائر حتى يصل إلى 89 حالة فقط في دائرة شليم وجزر الحلانيات التي تضم أقل عدد من الحالات وبنسبة 0.1% فقط من إجمالي الحالات بالسلطنة خلال الربع الثاني من 2017م.

المساعدات الطارئة

وتقدم وزارة التنمية الاجتماعية مساعدات مختلفة للحالات التي تتعرض لظروف اجتماعية أو اقتصادية غير متوقعة وتلحق أضرارا مادية لا تستطيع الحالات مواجهتها مثل المساعدات الطارئة، والخاصة كاستئجار منزل، وترميم مساكن أسر الضمان الاجتماعي وغيرها، لذا قامت الوزارة بتقديم 20050 ريالا عمانيا كمساعدة نقدية طارئة لــ 230 حالة من حالات الضمان الاجتماعي، وصرفت مبلغ 3.457 ريالا عمانيا لـثماني حالات خلال الفترة من (1/‏‏4/‏‏2017م إلى 30/‏‏6/‏‏2017م)، كما قدمت مساعدات لـ 1.269 من مرضى الفشل الكلوي من حالات الضمان الاجتماعي صرف لهم مبلغ 134720 ريالا عمانيا، ومبلغ 4.860 ريالا عمانيا لـ 130 من مرضى السرطان، وقد صرفت الوزارة 8.648 ريالا عمانيا لمرضى فقر الدم الذين تشملهم مظلة الضمان الاجتماعي وبلغ عددهم 200 حالة خلال الربع الثاني من العام الجاري، كما قدمت الوزارة لستين حالة من حالات الضمان الاجتماعي خدمة توصيل الكهرباء والمياه بمبلغ 5820 ريالا عمانيا، وقدمت مساعدات أخرى لـ 358 حالة بملغ قدره 41828 ريالا عمانيا.

بحوث اجتماعية خاصة

وتجري وزارة التنمية الاجتماعية بحوثا اجتماعية خاصة، مثل بحوث طلبات المساعدة الاجتماعية والمتابعة وكل ما يتعلق بمعاشات الضمان الاجتماعي والكوارث والإغاثة، كما تقوم الوزارة بإجراء البحوث الاجتماعية المختلفة لصالح جهات حكومية ومؤسسات أخرى، حيث أجرت الوزارة 26007 من بحوث الضمان الاجتماعي تمثل في 812 بحث تظلمات، و24217 بحثا في مجال المتابعة، و978 بحثا واستيفاء بكافة محافظات السلطنة خلال الربع الثاني من 2017، وقد تم إجراء أكبر عدد من بحوث الضمان الاجتماعي تم إجراؤها في محافظة شمال الباطنة، حيث بلغ عدد البحوث فيها 6666 بحثا شكلت ما نسبته 25.6% من إجمالي بحوث الضمان الاجتماعي في السلطنة، وشملت محافظة مسندم أقل عدد من البحوث التي تم إجراؤها، والتي بلغت نسبتها 1.9%.
كما أجرت الوزارة 1664 بحثا اجتماعيا لصالح جهات أخرى مثل طلبات الزواج من الخارج، وطلبات المساعدة لطلاب جامعة السلطان قابوس، وطلبات المساعدة من الهيئة العامة للأعمال الخيرية وصدوق تقاعد الخدمة المدنية والهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية والإسكان، وقد شكلت البحوث الخاصة لطلبات الزواج من الخارج ما نسبته 14.3% تقريبا من إجمالي البحوث التي يتم إجراؤها لصالح الجهات الأخرى، وقد نفذت محافظتا شمال الباطنة وظفار العدد الأكبر من البحوث التي تعد لصالح جهات أخرى، حيث بلغ عددها في شمال الباطنة 409 بحوث مشكلة ما نسبته 24.5% من إجمالي البحوث، في حين بلغ عددها 401 بحث في محافظة ظفار مشكلة ما نسبته 24% من إجمالي البحوث في هذا المجال.
يشار إلى أن الضمان الاجتماعي هو أحد مكونات شبكة الأمان الاجتماعي بالسلطة، وينظمه قانون الضمان الاجتماعي الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (87/‏‏84) الذي بموجبه يتم صرف معاشات شهرية للفئات التي حددها القانون واللوائح المنظمة لها.