الأحمر الجامعي للصالات يكمل تحضيراته لانطلاق البطولة الآسيوية بالصين.. اليوم

اليوسفي: المشاركة تعكس ما وصلت إليه الرياضة الجامعية –
رسالة ينشوان: طالب البلوشي –

تنطلق اليوم مراسم البطولة الجامعية الآسيوية الثالثة لكرة قدم الصالات ، والتي تستضيفها المدينة الصينية الإسلامية ينشوان ، خلال الفترة من 18 ولغاية 25 من الشهر الجاري، حيث يشارك في هذه البطولة منتخب جامعات الصين ومنتخب جامعات كوريا الجنوبية ومنتخب جامعات التبت ومنتخب جامعات ماليزيا ومنتخب جامعات إيران ومنتخب جامعات ميانمار ومنتخب جامعات الصين هونج كونج،ومنتخب جامعات الصين تايبيه ومنتخب جامعات أوقيانوسيا بالإضافة إلى مشاركة منتخبنا الوطني الجامعي، وقد تم الانتهاء يوم أمس من تسجيل اللاعبين والتأكد من أهليتهم وفق الأنظمة التي وضعها الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية..
وكما تم عقد الاجتماع الفني للتعرف على اللوائح والقوانين والانظمة التي تسير عليها البطولة ، خلال الفترة القادمة والتي من المتوقع أن تشهد منافسات قوية في ظل مشاركة أقوى منتخبات القارة الآسيوية ، فيما تشارك بعثة منتخبنا الوطني الجامعي في افتتاح البطولة الآسيوية لكرة القدم الصالات ، حيث سيتخلل حفل الافتتاح العديد من الفقرات من الفلكلور الشعبي الصيني ، حيث ستدخل بعثة منتخبنا الوطني إلى الصالة الرئيسية باستاد ينشوان..
وكما نال لاعب منتخبنا الوطني حسام المخيني شرف إلقاء كلمة اللاعبين في حفل الافتتاح، كما حظيت تجربة السلطنة في الرياضة الجامعية بالإشادة من ممثلي الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية ، وذلك من خلال التواجد الدائم كممثلة في القارة الآسيوية وهي خير من يدعم الاتحاد الآسيوي من خلال المشاركات الدائمة والتواجد في مختلف البطولات التي ينظمها الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية.

تشارك بعثة منتخبنا الوطني الجامعي في افتتاح البطولة الآسيوية لكرة القدم للصالات ، حيث سيتخلل حفل الافتتاح العديد من الفقرات من الفلكلور الشعبي الصيني ، و ستدخل بعثة منتخبنا الوطني إلى الصالة الرئيسية باستاد ينشوان ، وكما نال لاعب منتخبنا الوطني حسام المخيني شرف إلقاء كلمة اللاعبين في حفل الافتتاح ، حيث جاء ذلك تأكيدا لدور اللجنة العمانية للرياضة الجامعية في الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية ، ليعتبر هذا التميز كنوع من التكريم للمنتخب واللاعبين خلال هذه المشاركة الآسيوية ، حيث سيلقى المجيني نيابة عن لاعبي المنتخبات الآسيوية المشاركة في البطولة ، بالإضافة إلى وجود فريق من الجماهير التي تم تخصيصها لمرافقة منتخبنا الوطني الجامعي ، وسوف يرتدي منتخبنا الوطني خلال حفل الافتتاح اللون الأحمر رافعاً علم السلطنة عاليا في البطولة الآسيوية ومشيدا بالدور الذي تلعبه وزارة الشؤون الرياضية في التقدم التي تشهد الرياضة الجامعية في السلطنة.

أهلية اللاعبين

انتهى مدير المنتخب ماجد البلوشي من تسجيل اللاعبين بعد التأكد من أهليتهم من خلال استمارات التسجيل والبطاقات الجامعية بالإضافة إلى جواز السفر للتأكد من العمر المقدر بـ 28 سنة ، ذلك أن الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية لا يقبل أي استمارة دون التأكد من البطاقات الجامعية ، وعن ذلك قال البلوشي : تعتبر مرحلة التأكد من أهلية اللاعبين هي أهم مرحلة في البطولة ، حيث تحظى بأهمية قصوى لدى الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية ، وذلك للتأكد من صحة البيانات لإصدار البطاقات والتصاريح التي سيتم استخدامها في المباريات ، حيث لا يمكن أن يشارك لاعب دون هذا التصريح ، وأضاف : كانت بعثة منتخبنا الوطني أول بعثة تنهي إجراءات التسجيل ، وذلك نتيجة اتباع كافة الخطوات التي رسمها الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية والتي لا يمكن تجاوزها أو تخطيها والتي تنظم البطولة وتمنع أي تدخلات .
الاجتماع الفني

عقد الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية الاجتماع الفني بحضور المختصين والحكام والمراقبين من الاتحاد ،والجهاز الفني للمنتخب، حيث ناقش العديد من اللوائح التي يتبعها الاتحاد ، حيث تنظم هذه البطولة تحت إشراف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، و وفق كل القوانين التي تسري على كرة القدم بالصالات ، و تم الإعلان في الاجتماع عن الزي الرسمي للمنتخب وهو اللون الأحمر ، واعتبار اللون الأبيض هو اللون الاحتياطي ، وكما تم تسليم أرقام اللاعبين بعدد تسجيلهم ومواقعهم في الملعب.

تكتيك و انضباط

خاض لاعبو منتخبنا يوم أمس المران الأخير قبل انطلاق البطولة اليوم ، حيث سينظر الجهاز الفني بقيادة المدرب سامي اليوسفي ومساعده محمد المزروعي إلى ما أسفرت عنه القرعة ، و قد جاء تمرين يوم أمس منوعا وخفيفا وبتركيز ودقه عالية ، خصوصا بعد أن قرر الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية تقسيم الصالة إلى قسمين ، حيث تواجد المنتخب الصيني إلى جوار منتخبنا الوطني في المران الأخير، مما جعل الجهاز الفني يفضل تطبيق تكتيك مختلف وهادئ نوعا ما ، وعن ذلك قال الكابتن سامي اليوسفي : المنتخب حاضر وجاهز لهذه البطولة منذ أن تم الإعلان عنها ، حيث تم تجميع اللاعبين من مختلف مؤسسات التعليم العالي وتم تدريبهم وفق خطة مدروسة وعملية ، تعتمد على أحدث الخطط في المدارس الكروية ، وقد تم تجهيز اللاعبين بدنيا ونفسيا لهذه المهمة التي ننتظرها في هذا التجمع الآسيوي ، والذي نأمل أن نحقق فيه إنجازا للسلطنة ، وأضاف : نأمل من خلال هذه المشاركة تمثيل السلطنة خير تمثيل وتشريفها ، حيث قدمت وزارة الشؤون الرياضية واللجنة العمانية للرياضة الجامعية كافة التسهيلات لوصول منتخبنا الوطني إلى الصين ومنها بلوغ المراحل النهائية من هذه البطولة والصعود إلى منصات التتويج ، وكما ذكر : إن هذا التجمع فرصة تسمح للاعب أو بمعنى آخر للطالب بأن يخرج من جامعته ، ويحتك باللاعبين من مختلف الدول الآسيوية ، ليستغل هذه الفرصة في تقديم كل ما لديه في أرضية الملعب ، التي تنظر من اللاعبين المزيد .

ظروف ملائمة

تشهد البطولة الآسيوية في نسختها الثالثة أجواء مثالية تمزج بين نهل الخبرة و التميز في النشاط الرياضي، وعن ذلك قال محمد السيابي لاعب منتخبنا الوطني و طالب في كلية كالدونيان الهندسية : إن هذه المشاركة تعكس مدى تقدم الرياضة الجامعية في السلطنة من خلال تقديم مستويات عالية في هذه البطولة ، حيث يعد منتخب السلطنة المنتخب العربي الوحيد المشارك في هذه البطولة وهذا إن دل ، فإنما يدل على مدى الاهتمام البالغ بالرياضة الجامعية في السلطنة والتي خطت خطوات متميزة في سبل تطوير المنافسات الداخلية ، واضاف : لقد بدأنا الدخول في أجواء البطولة منذ وصولنا ، وذلك بفضل الظروف الملائمة التي وفرت منذ مغادرة السلطنة والتجمع في مطار مسقط الدولي ، وحتى وصولنا إلى مدينة ينشوان ، فكل المتطلبات كانت مجابة وكل ما نحتاجه خلال هذه المشاركة كان متوفرا في هذه البطولة التي تزخر بالعديد من المنتخبات على صعيد القارة الآسيوية . ونأمل أن نستثمر هذه الظروف في تحقيق إنجاز مشرف.

طموحات عالية

تطمح اللجنة العمانية للرياضة الجامعية من خلال هذه المشاركة إلى العودة بإنجاز وتدوين اسم السلطنة في سجلات القارة الآسيوية، وعن ذلك قال منصور الهادي من الكلية التقنية العليا : إن العزيمة والإصرار الذي تلمسه في وجوه اللاعبين يدل على أهمية هذه البطولة ، حيث نملك طموحات عالية ، وهي السلاح الذي سنقاتل به حتى آخر ثواني المباراة ، فكل ما يهمنا هو تقديم أفضل ما نملك في أرضية الملعب ، وأن نكون على قدر الثقة التي منحت لنا للمشاركة في هذه البطولة والمنافسة فيها وتحقيق اللقب ، ولن نرضى إلا ببلوغ منصات التتويج التي سيكون العمل عليها في كل مباراة ، حيث سنركز خلال كل مباراة على الخطط التي يضعها الجهاز الفني والتي سترسم ملامح الفوز فيها ، وأضاف : تشترك المنتخبات المشاركة في هذه البطولة في طموح الفوز في كل مباراة ، وهذا يعني أن الجميع ينتظر البطولة ليقدم كل ما لديه من إمكانيات ومهارات يتسلح بها لخوض غمارها ، ويتميز الفريق بالانسجام والدقة التي وصلنا إليها من خلال التحضير لهذه البطولة ، التي تزخر بالعديد من الأسماء والعديد من الدول صاحبة الخبرة الكبيرة في كرة القدم بالصالات .

المنظومة الآسيوية

تشهد المنظومة الآسيوية للرياضة الجامعية تطورا كبيرا ، خصوصا في مجال رياضة كرة القدم التي تحظى بشعبية وممارسة كبيرة من أغلب المنتسبين إلى مؤسسات التعليم العالي، وعن ذلك قالت لورا ين ممثلة الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية : إن ما تحقق خلال السنوات الماضية على صعيد الرياضة الجامعية في القارة الآسيوية بات علامة فارقة ، حيث شهدنا نهضة كبيرة على مستوى الجامعات والكليات وحتى المعاهد والمراكز التعليمية التابعة التي تأتي تحت مظلة التعليم العالي ، ومن هذا المنطلق نجد أن السلطنة خير مثال في هذه المشاركة ، وذلك من خلال التواجد الدائم كممثله في القارة الآسيوية وهي خير من يدعم الاتحاد الآسيوي من خلال المشاركات الدائمة والتواجد في مختلف البطولات التي ينظمها الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية وهذا انعكس كثيرا على ما نقدمه وما سوف نقدمه من خدمات تليق بالدول المنظمة تحت مظلة الاتحاد الآسيوي للرياضة الجامعية ، لذا أتمنى طيب الإقامة والاستمتاع بكل ما نقدمه خلال هذا التجمع الآسيوي الذي تتواجد فيه 10 منتخبات ، يمثلون أقوى منتخبات القارة الآسيوية .

قبل البطولة

كان منتخبنا الوطني أول الواصلين إلى مدينة يشوان الصينية وبدأ بدخول أجواء البطولة ، فيما اكتمل عقد المنتخبات المشاركة في البطولة يوم أمس من خلال وصول المنتخب الإيراني الذي حضر قبل ساعات من الاجتماع الفني ، ليدخل اللاعبون أجواء البطولة ، ويركز الجهاز من خلال الاجتماع الذي عقده مساء يوم أمس قبل خوض غمار البطولة اليوم على الجاهزية البدنية وعلى التكتيك والانضباط ، حيث عقد الجهاز الفني والاداري يوم أمس اجتماعا فنيا مبسطا ، نوقشت فيه كافة الجوانب الفنية التي تسبق انطلاق البطولة وما هو مطلوب خلال اللقاءات القادمة بناء على ما سوف تسفر عنه القرعة ، بالإضافة إلى الجوانب المتعلقة بالانضباط وانعكاس الصورة للشاب العماني في جميع الدول التي يصل إليها لكونه سفيرا للسلطنة من خلال هذه المشاركة.