منتدى دولي يناقش «المرأة والتحولات النفسية في الإعلام»

ينطلق الأحد المقبل برعاية «عمان وObserver » الإعلامية –

كتبت – خلود الفزارية –

أقامت وزارة الإعلام أمس بمبنى الوزارة مؤتمرا صحفيا حول المنتدى الدولي «للمرأة والتحولات النفسية في الإعلام» بحضور صاحبة السمو السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد.
ويحمل المنتدى شعار «كوني واعية بصحتك النفسية»، وتنظمه هيئة المرأة العالمية للتنمية والسلام بالشرق الأوسط بالتعاون مع شركة البوابة العربية للمعارض، وتستضيفه السلطنة خلال الفترة من 17 حتى 19 من الشهر الجاري، ويشارك فيه 20 متحدثًا من مختلف الدول العربية، وهم صناع القرار والمهتمون بشؤون المرأة والتغيير في مختلف المجالات الفنية والإعلامية والثقافية والاقتصادية والدينية والاجتماعية.
وأكدت صاحبة السمو السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد أن المرأة تواجه ضغوطات نفسية كبيرة، وتحتاج إلى من يقف معها لتقليل هذه الضغوطات، حيث إن الإعلام له دور كبير في التحولات النفسية للمرأة خصوصًا مع وسائل الإعلام الجديدة التي تساهم في مناقشة قضايا المرأة وإيجاد الحلول المناسبة لها.
ويناقش المنتدى عدة موضوعات في الجلسات النقاشية والبرامج التدريبية، وتتضمن أعمال المنتدى أربعة أقسام رئيسية: قسم جلسات المنتدى، وقسم الحلقات التدريبية، وقسم المعرض المصاحب للجهات الداعمة للمنتدى وقسم مشاريع رائدات الأعمال.
كما سيتخلل أعمال المنتدى عرض أفلام تعنى بالمرأة منها فيلم «غناء النساء» وفيلم «أيقظني» الحائز على جائزة عالمية تناقش قضايا المرأة العربية وما تواجهه في المجتمع.
من جانبها أشارت عواطف الثنيان ممثلة هيئة المرأة العالمية للتنمية والسلام: إن المنتدى سيسلط الضوء على قضايا المرأة والتوعية بها ودراسة مستوى اهتمام الإعلام الجديد بهمومها، موضحة أن المنتدى يهدف إلى تأصيل مفهوم الصحة النفسية للمرأة، وتغيير الصورة النمطية في المجتمعات العربية عن الأمراض النفسية وتأسيس قاعدة بيانات للتعاون في نقل التجارب والمبادرات والخبرات اللازمة للاهتمام بصحة المرأة التي تمثل الأساس الرئيسي لكافة الجهات بالإضافة إلى التوعية والوقاية من الأمراض النفسية التي تصيب المرأة.
وأعلنت اللجنة المنظمة للمنتدى أن المنتدى سيضم قياس مؤشر السلام الدولي بمشاركة خبراء، ومختصين من مختلف المجالات ويتبعه عدة لجان علمية وعملية مما يمثل قوة دعم ثقافي وإعلامي وفني وسياحي لجذب الجهات الراعية والداعمة على المستوى العربي والدولي.