مشاورات بمجلس الأمن لفرض عقوبات شديدة على كوريا الشمالية

سول ترصد استعداد بيونج يانج لإطلاق صاروخ جديد –
عواصم – وكالات: أعلنت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي امس أن مجلس الأمن سيجري خلال هذا الأسبوع نقاشا حول مشروع قرار يفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، على أن يعرض للتصويت الاثنين المقبل.وتؤيد فرنسا وبريطانيا واليابان فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، في حين لم يعرف بعد موقفا موسكو وبكين.

إلى ذلك أعلنت كوريا الجنوبية إنها رصدت مؤشرات تفيد بأن جارتها الشمالية تعد لعملية إطلاق صاروخ بالستي جديد قد يكون صاروخا عابرا للقارات. إلى ذلك أعلنت الصين امس أنها قدمت احتجاجا رسميا لدى كوريا الشمالية بعد التجربة النووية التي أجرتها أمس الأول، وعبرت عن استيائها من التهديدات الأمريكية بوقف «كل المبادلات التجارية» مع الدول التي تتعامل مع بيونج يانج. وقال المتحدث باسم الخارجية جينج شوانج للصحفيين خلال مؤتمر صحفي أن «الصين تعارض تطوير بيونج يانج لبرنامجها النووي والبالستي ونحن ملتزمون بنزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة». بدورها استدعت وزارة الخارجية الألمانية سفير بيونج يانج إليها.ودعا المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت إلى تشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية، مؤكدا ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي الآن رد فعل موحدا وحاسما تجاه ما فعلته بيونج يانج. فيما قالت مجموعة الدول الصناعية السبع امس: إن أحدث تجربة نووية أجرتها كوريا الشمالية تمثل «استفزازا مفرطا» وتهديدا «خطيرا» للسلام والاستقرار الدولي. وجاء في بيان صادر عن الرئاسة الإيطالية للمجموعة «هذه التجارب النووية تمثل استفزازا مفرطا، كما أنها تمثل تحديا مباشرا للمجتمع الدولي».