ستيني يتسلق أعلى قمم العالم

اسلام اباد – «أ.ف.ب»: جازف اوسكار كادياتش على مدى اكثر من 30 عاما بحياته لقهر أعلى القمم في العالم في هملايا وغيره من الجبال تحدوه الرغبة بالارتقاء الى مصاف كبار المتسلقين العالميين.
ومع بلوغه سن الرابعة والستين يمكنه ان ينسحب والتقاعد بعدما تسلق القمم الاربع عشرة التي يزيد ارتفاعها عن ثمانية الاف متر من دون استخدام الاكسجين، على ما يؤكد.
وحدهم نحو عشرين شخصا حققوا هذا الانجاز قبله على ما يبدو. ولا تتوافر أي هيئة رسمية يمكنها ان تؤكد إنجازه هذا الا ان احدا لا يطعن به وهو معروف في اوساط خبراء تسلق الجبال.
باشر مسعاه بعدما نجح في تسلق قمة نانجا باربات (8126 مترا) في العام 1984. وتسلق بعد ذلك خصوصا جبال ايفرست وماكالو ولوتسه وانابورنا وكاي 2.. وانتهت المغامرة في يوليو الماضي مع الوصول الى قمة جبل بوردبيك في باكستان كما اكد نادي الجبال في باكستان. وكانت تلك القمة الرابعة عشرة والأخيرة الناقصة في سجله وقد فشل ثلاث مرات في الوصول الى أعلاها سابقا.
واصبح الاسباني بذلك اكبر متسلقي الجبال سنا يتربع على القمم الـ 14 التي يزيد ارتفاعها عن ثمانية آلاف متر من دون الاستعانة بالاكسجين على ما أظهرت بيانات متوافرة جمعها خبراء بأعلى قمم العالم. الا انه كاد يخسر حياته خلال سنوات المغامرة الثلاث والثلاثين التي خاضها فيما فقد عددا من رفاقه خلال تسلق الجبال.