ختام بطولة المزرع للمراحل السنية بنادي الشباب

كتب – إبراهيم الفلاحي –

توج فريق المزرع بطلا لبطولة المزرع الخامسة للمراحل السنية وذلك بعد فوزه في جميع لقاءاته وجمع خمس عشرة نقطة. شاركت في البطولة ستة فرق وهي المزرع وشباب حي عاصم وسانتوس والقرحة وشباب المراغ وشباب الحفري ولعبت الفرق البطولة بنظام دورب من دور واحد بنظام تجميع النقاط. لعب المزرع مباراته الأخيرة وقد ضمن التتويج لأن المنافس الأقرب له فريق شباب حي عاصم يمتلك النقاط ذاتها إلا أن فارق المواجهات يضع المزرع على منصة التتويج قبل انطلاق المباراة ضد فريق شباب الحفري وتمكن المزرع من حسمها لصالحه ليؤكد جدارته واستحقاقه ليصل للنقطة الخامسة عشرة. وحل في المركز الثاني فريق شباب حي عاصم برصيد اثنتي عشرة نقطة، وجاء في المركز الثالث فريق سانتوس برصيد تسع نقاط. فور انتهاء المباراة قام راعي المباراة رجل الأعمال عبدالعزيز بن حمود البلوشي بتكريم اللجنة المنظمة للبطولة وحكام المباراة والمجيدين بالبطولة حيث حصل اللاعب معتصم البكري من فريق المزرع على لقب هداف البطولة برصيد 8 أهداف، ونال جائزة أفضل حارس إدريس اليحمدي من فريق المزرع، وحقق لقب أفضل لاعب فارس المشيفري من فريق شباب حي عاصم، وحصل على أفضل إداري طلال البلوشي من فريق القرحة، وذهبت جائزة أفضل لاعب واعد للمتألق لؤي العدوي من فريق المزرع. بعدها تم تكريم فريق شباب حي عاصم بالميداليات الفضية ودرع المركز الثاني وتتويج فريق المزرع بالميداليات الذهبية وكأس البطولة. وفي بادرة طيبة قدم فريق المزرع هدية تذكارية لفريق الساحل من ولاية السويق والفائز بالمركز الأول في منافسات بطولة شجع فريقك على مستوى السلطنة، كما قدم المهندس أحمد الذهلي رئيس فريق المزرع هدية تذكارية لراعي المباراة.

نبض الجماهير

من جانب آخر توج فريق الصومحان بطلا لبطولة نبض جماهير الشباب وذلك بعد تغلبه على فريق شباب الشاطئ بهدف دون رد. وذلك في مباراة شهدت حضورا جماهيريا كبيرا من الفريقين ونظم البطولة فريق الصومحان التابع لنادي الشباب بولاية بركاء، وحملت اسم جماهير الشباب وذلك تكريما للجماهير الشبابية التي وقفت مع الفريق الأول بدوري عمانتل وساهمت في حصول الفريق على وصافة الدوري.
ورعى المباراة النهائية وتتويج البطل الرئيس التنفيذي لشركة الرائد للخدمات العقارية أحمد بن عبدالله العويسي وبحضور رئيس نادي الشباب حمزة بن عبدالرحيم البلوشي ورئيس مجلس جماهير نادي الشباب نائب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة فيصل بن عبدالرحيم البلوشي وحضور جمع غفير من الرياضيين والمتابعين للبطولة وجمهور الفريقين. وأطلق حكم المباراة علي البلوشي صافرته معلنا انطلاقة شوط أول مثير لعب الفريقان بروح عالية ظهر شباب الشاطئ بحماس أكبر وكان الصومحان الأفضل من ناحية التكتيك والانضباط، وفي أول ضربة ركنية في المباراة لفريق الصومحان نفذت أرضية غالطت المدافعين لتصل للمهاجم المتألق الذي لا يفوت مثل هذه الكرات دعيج خليفة الذي وضعها في الشباك ليحرز هدف الصومحان وهدف اللقاء وهدف الفوز الذي توج به فريقه بطلا، لم يكتف الصومحان ولم يتراجع بل حاول جاهدا وسعى لتعزيز تفوقه كما حاول شباب الشاطئ التعديل إلا أن الوقت مر سريعا لينتهي الشوط الأول بهدف دعيج خليفة، وفي الشوط الثاني كان شباب الشاطئ أكثر وصولا لمرمى الصومحان وحاول من خلال الكرات الثابتة التي سددها المتخصص خالد الدائري إلا أنها لم تأت بجديد ونجح الصومحان بالخروج للمباراة لبر الأمان متفوقا ومنتصرا بهدف مقابل لا شيء.
وفور انتهاء المباراة بدأت مراسم التتويج بكلمة عبدالله الشماخي رئيس اللجنة المنظمة وجه فيها شكره لراعي المباراة وللشركات الداعمة وللجان العاملة بالبطولة كما تحدث عن أهداف البطولة ومراحلها وأكد استمراريتها خلال المواسم القادمة. بعدها تم تكريم الشركات الراعية والداعمة واللجان المنظمة وتكريم حكام المباراة وتكريم المجيدين بالبطولة حيث حصل على لقب هداف البطولة محمد حمدان من فريق نجوم الحرادي وفاز بجائزة أفضل لاعب دعيج خليفة من فريق الصومحان وذهبت جائزة أفضل حارس لحامي عرين فريق السوادي سعيد الطارشي وذهبت جائزة أفضل إداري لأحمد الهادي من فريق شباب الشاطئ وحصل فريق العقير على جائزة الفريق المثالي ونال جمهور فريق الشمال جائزة أفضل رابطة وحقق جائزة أفضل مدرب محمد الرشيدي مدرب فريق الصومحان. بعدها تم تكريم ذوي الإعاقة من جماهير البطولة في لفتة طيبة من الشركة الراعية للبطولة وتكريم فريق السوادي الفائز بالمركز الثالث بالميداليات البرونزية وتكريم فريق شباب الشاطئ بالميداليات الفضية وتتويج فريق الصومحان بكأس البطولة والميداليات الذهبية، كما قدمت اللجنة المنظمة هدية لممثل مجلس جماهير نادي صحار الذي حضر المباراة، وقدم رئيس فريق الصومحان هدية تذكارية لراعي المباراة كما قدم مجلس جماهير نادي الشباب هدية تذكارية أخرى لراعي المباراة.