منتخبنا الوطني ومصر وليبيا أبرز المشاركين في الصالات بمجمع بوشر

أول منافسة على مستوى السلطنة –

رحب الاتحاد العماني لكرة القدم بمبادرة مستشفيات ومراكز مغربي للعيون لإقامة أول بطولة لكرة قدم الصالات على مستوى السلطنة، إذ ستقام منافسات البطولة بالصالة الرئيسية بمجمع بوشر الرياضي، حيث سيشارك بها عدد من المنتخبات والفرق المرموقة في عالم كرة قدم الصالات وفي مقدمتها منتخبنا الوطني لكرة قدم الصالات، والمنتخبان المصري والليبي هذا وسوف تنطلق منافسات البطولة في أكتوبر القادم.
وأوضح سعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام- والمدير التنفيذي لاتحاد كرة القدم أن بطولة مستشفيات ومراكز مغربي للعيون لكرة القدم للصالات التي ستقام في أكتوبر القادم بإذن الله لأول مرة، هي تعد بطبيعة الحال فكرة طيبة وأكثر من ممتازة، كونها ستشهد مشاركة إيجابية لعدد من فرق القطاعين الحكومي والخاص، إلى جانب أن هناك مشاركة لمنتخبنا الوطني للصالات لكرة القدم فيها، معتبرا أنها تعد فرصة طيبة لمدرب المنتخب يونس الفهدي للوقوف على المستويات الفنية للاعبي المنتخب من كافة الجوانب المهارية والفردية والجمل التكتيكية وغيرها من النواحي الأخرى، كما تعد فرصة سانحة أمام الجهاز الفني للمنتخب لاكتشاف عناصر جديدة مجيدة من بقية الفرق المشاركة بالبطولة يمكن الاستفادة منها وضمها لصفوف المنتخب في المرحلة المهمة القادمة، كما أن البطولة تعد فرصة جيدة لجميع العناصر المشاركة فيها لإثبات ذاتها وقوتها وقدراتها في منافسات البطولة نفسها من أجل كسب ثقة الجهاز الفني للمنتخب الذي سيحرص على متابعتها فنيا ومتابعة العناصر التي ستشارك فيها لأول مرة وقدم سعيد البلوشي المدير التنفيذي لاتحاد الكرة شكره وتقديره لإدارة مستشفيات ومراكز مغربي للعيون على مبادرتهم الطيبة في إقامة هذه البطولة للصالات التي تقام لأول مرة بالسلطنة، واعتبرها فكرة جيدة أن تتبنى أحدى جهات القطاع الخاص هذه البطولة، وان تحرص بالإشراف على تنظيمها والإعداد لها مبكرا، متمنيا بدوره أن تحظى بقية جهات القطاع الخاص بالسلطنة نفس حذو مستشفى مغربي، وأن تقوم بتنظيم بطولات مماثلة أخرى مثل هذه البطولة للصالات التي ستنطلق في أكتوبر القادم. لكي يستفيد الشباب من ممارسة هوياتهم داخل صالات مغلقة مجهزة جيدا . وأضاف المدير التنفيذي لاتحاد الكرة سعيد البلوشي أن مجلس إدارة الاتحاد برئاسة الشيخ سالم الوهـيبي وبقية أعضاء مجلس الإدارة يدعمون مثل إقامة هذه البطولات من كافة الجوانب، لهذا قاموا بتوجيه مخاطبات للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون حول إمكانية نقل المباريات على الهواء مباشرة أو تقديم تقارير شبه يومية عنها في البرامج الرياضية بالتلفزيون، بالإضافة إلى مخاطبة إدارة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، حول مسألة أخذ الموافقة منهم على إقامة مباريات البطولة على الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر من بدايتها وحتى نهايتها إضافة إلى مخاطبة عدد من الجهات التي لها علاقة بعملية تنظيم مباريات البطولة، مؤكدا في الوقت نفسه أن اتحاد الكرة يعمل كشراكة حقيقية مع تلك المؤسسات التي تحرص على تنظيم مثل هذه البطولات في قادم الوقت. وتمنى سعيد عثمان الأمين العام بالاتحاد كل التوفيق والنجاح لبطولة مستشفيات ومراكز مغربي للصالات لكرة قدم الصالات الأولى وأن تقدم الفرق المشاركة فيها المستويات الفنية الجيدة، وتخرج بالنتائج الإيجابية والمرجوة من إقامتها هذا العام واكتشاف مواهب شابة من مختلف الفرق المشاركة لضمها لصفوف منتخبنا الوطني للصالات في قادم الوقت وأن تفرز مواهب شابة جديدة يمكن الاستفادة منها، لتكون باكورة انطلاقة لتنظيم بطولات قادمة بالسنوات المقبلة، مشيرا إلى أن ما يثلج صدر الجميع أن البطولة تقام بمبادرة وتنظيم من كوادر عمانية شابة، كما تمنى بدوره لها التوفيق الدائم في المرحلة القادمة بإذن الله وأن تثمر تلك الجهود المخلصة في نجاحها.

مسؤولية اجتماعية

من جانبه أوضح الدكتور ايهاب محمد رخا المدير الاقليمي لمستشفيات ومراكز مغربي للعيون بالسلطنة أن المركز يسعى دائما لدعم الأنشطة المجتمعية المختلفة للشباب ومنها دعم المركز لهذه البطولة الكروية والتي تندرج ضمن اهتمامات المركز لدعم قطاع الشباب والرياضة، حيث يعد هذا القطاع ضمن القطاعات المهمة التي يركز عليها المركز لأهميتها في تنمية الشباب والمجتمع من كافة النواحي الصحية، مشيرا الى أن المركز فخور جدا بأن يكون أحد الداعمين لهذه البطولة الكروية. وتمنى الدكتور إيهاب محمد رخا أن تحقق البطولة كافة أهدافها وأن يستفيد الشباب المشاركون في هذه البطولة من كافة الجوانب، سواء من الجانب الصحي عبر تأديتهم للرياضة إضافة الى الجوانب الاجتماعية عبر تعزيز علاقات الصداقة والأخوة فيما بينهم وبين اللاعبين الآخرين في الفرق الأخرى، وأن تشهد البطولة مستويات فنية جيدة تقدمها جميع الفرق وأن تسود الروح الرياضية العالية بينهم. وأضاف المدير المدير الإقليمي لمستشفيات ومراكز مغربي: «يعد دعم هذه البطولة الكروية جزءا من مسوؤلية المركز تجاه المجتمع، الى جانب شغل أوقات الشباب فيما ما هو مفيد لصحتهم الجسمية، والرياضة باتت أحد المجالات التي تلقى اهتماما كبيرا من قبل الشباب خصوصا كرة القدم والتي تعد معشوقة الجميع»، وذكر الدكتور إيهاب محمد رخا أن رسالة الرياضة هي رسالة سامية وتعمل على تعزيز قدرات الشباب وهذا ما نتمناه بأن يتحقق في هذه البطولة، لافتا الى ان مستشفيات ومراكز مغربي تعمل أيضا على دعم العديد من الأنشطة والفعاليات الأخرى التي يحرض المركز على إقامتها طوال فترات العام والتي تتنوع بين المجالات الثقافية والاجتماعية.

انتشار اللعبة

يرى يونس بن محمد الفهدي مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم للصالات ان تنظيم بطولة خماسيات مغربي ستضيف الكثير من الأمور حيث ستكون فرصة سانحة لمشاهدة لاعبي الفرق المشاركة عن قرب وبالتالي اختيار مجموعة من المجيدين لضمهم لصفوف المنتخب كما ان البطولة ستساهم بلا شك في انتشار اللعبة وسط شريحة كبيرة من الممارسين وأضاف أنها تعتبر محطة أولى بالنسبة للعبة حيث سنسعى من اجل إقامة العديد من البطولات في المستقبل القريب تحت مظلة الاتحاد العماني لكرة القدم الذي بدوره يسعى لتنظيم الكثير من البطولات على الشاكلة نفسها وأعتقد أنها بداية مشجعة لإقامة المزيد من البطولات في الأيام القادمة وكما تعلمون ان كرة قدم الصالات لها العديد من المتابعين والعشاق وأصبحت مثار اهتمام شريحة واسعة من المجتمع أخيرا أشكر القائمين على تنظيم البطولة وأتمنى ان نشاهد مستويات مميزة.
من جانبه قال فتحي نصير الخبير الفني بالاتحاد العماني لكرة القدم والمحاضر والمراقب للاتحاديين الإفريقي والدولي: ان رعاية مستشفى مغربي للعيون لأول بطولة لكرة قدم الصالات يدل على مدى تفاعل وتجاوب القطاع الخاص مع المؤسسات الأهلية والحكومية المعنية بالشأن الرياضي وهو فعل يثمن ويثنى عليه، وأضاف الخبير الفني بالاتحاد أن هذا العمل يعد باكورة عمل وتعاون امتد قرابة الشهرين بين إدارة المستشفى واتحاد كرة القدم، كما أننا نسعى الى تحقيق شراكة مماثلة لإقامة بطولة قدم الشاطئية، كما هذه الشراكة المجتمعية بين القطاعين الحكومي والخاص هي من اهم عوامل التطور والرقي للمجتمعات، كما توقع فتحي نصير لبطولة مغربي للعيون لكرة قدم الصالات النجاح نظرا لأنه تقف وراءها مجموعة من الكوادر العمانية الشابة الطامحة وفي ختام حديثه تمنى الخبير الفني التوفيق لجميع الفرق المشاركة متأملا ان يرتفع عدد الفرق المشاركة مستقبلا.