ماتيس في بغداد ويحث على وحدة العراق

اشتباكات عنيفة في تلعفر –

بغداد – (أ ف ب): بدأ وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس امس زيارة إلى بغداد لتأكيد الدعم الأمريكي للعراق فيما تضيق القوات العراقية الخناق على تنظيم داعش في تلعفر، آخر أكبر معاقله في محافظة نينوى بشمال البلاد.
وقال ماتيس للصحفيين قبل الزيارة: إن «تركيزنا حاليا هو على إلحاق الهزيمة بداعش داخل العراق، وإعادة فرض سيادة العراق ووحدة أراضيه».
وبدأت القوت العراقية امس باقتحام قضاء تلعفر من عدة محاور في خطوات سريعة لحسم المعركة التي دخلت يومها الثالث.
وقال المتحدث باسم قوات الحشد الشعبي النائب أحمد الأسدي لفرانس برس «بدأت قوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية اقتحام المدينة في المحور الغربي»، وعن طبيعة المواجهات، قال إن «الاشتباكات عنيفة.. لكن هناك انهيار لدفاعات داعش على الخطوط الأمامية».
من جهته، قال المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح نوري «نتوقع أن تزداد المعركة شراسة كلما اقتربنا من مركز القضاء وبالتأكيد لن تكون أصعب من قتالنا الذي خضناه في الموصل لكننا لا نستهين بالعدو».