الرئيس الموريتاني مرتاح لنتائج الاستفتاء الدستوري

نواكشوط -عمان- محمد ولد شينا –

وصف الرئيس الموريتاني نتيجة الاستفتاء الأخير بأنها «إيجابية»، مردفا أن نسبة المشاركة أيضا كانت إيجابية، مهنئا الشعب الموريتاني بالنتيجة.
وقال ولد عبد العزيز خلال مؤتمر صحفي أمس بنواكشوط، إن موريتانيا دولة ديمقراطية، معتبرا أن عليهم أن لا يستاؤوا من انتقاد المعارضة للنتيجة، وحديثها عن التزوير، لأنها دأبت على ذلك، ولا تريد للبلد إلا الكوارث، وأن لا يجد مياه الشرب.
وأكد أنه يتفهم انتقادات المعارضة للنتائج وحديثها عن التزوير لأنها معارضة، ولكنه قال إن موريتانيا قطعت أشواطاً كبيرة في طريق الديمقراطية.
وانتقد بشدة مواقف المعارضة الرافضة للاعتراف بأن شيئاً قد تحقق، مشيراً إلى أن هذه المعارضة تريد عدم الاستقرار لموريتانيا وأن يحدث فيها ما حدث في بلدان أخرى. وقال إنه يريد من الموريتانيين، موالاة ومعارضة، أن يحافظوا على أمن واستقرار موريتانيا، وأن يفهموا أنها دولتهم جميعاً.
وأضاف ولد عبد العزيز أن الكثير من المشاريع والإنجازات تحققت خلال حكمه وبقي الكثير لأن «الحاجيات تتطور مع الزمن»، مشيراً إلى أنه سيغادر السلطة دون أن تكتمل هذه الاحتياجات ويأتي رئيس جديد يواصل العمل من أجل إكمالها، ولكنه لن يكملها لأنها تتطور.