السلطنة تدين الانفجارات الإرهابية في كل من سوريا والعراق

مسقط 3 يوليو/ أصدرت وزارة الخارجية بيانا تعبر فيه عن إدانة السلطنة للانفجارات الانتحارية التي وقعت في أماكن مختلفة بالعاصمة السورية دمشق، وأودت بحياة أكثر من ثلاثين قتيلا وآخرين من المصابين والجرحى، كذلك تدين السلطنة التفجير الانتحاري في مخيم للنازحين في محافظة الأنبار بالجمهورية العراقية، وأسفر عن قتل وجرح العديد من النازحين الأبرياء.
وتدل هذه التفجيرات الإرهابية الآثمة بحق الأبرياء على انعدام الوازع الديني والأخلاقي لمرتكبيها ومدبريها، ويعد عمل إجرامي يتنافى مع كل الأعراف والأديان والقيم الإنسانية السمحة، وعبر البيان عن صادق التعازي والمواساة لأسر الضحايا الأبرياء وحكومات وشعبي الجمهورية العربية السورية والجمهورية العراقية الشقيقتين والدعاء بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين.