الباحثة ريم العلوية تمثل الباحثين الشباب في الاجتماع ال67 للحائزين على جائزة نوبل بلينداو

مسقط 20 يونيو/ ستشارك الباحثة ريم بنت عبد الله العلوية طالبة دكتوراه بجامعة السلطان قابوس في في الاجتماع ال67 للحائزين على جائزة نوبل بلينداو بألمانيا ممثلة للباحثين العمانيين الشباب في هذا الاجتماع، وذلك بترشيح من مجلس البحث العلمي للمشاركة في الاجتماع الذي يحضره عدد من الحائزين على جائزة نوبل خلال الفترة من 25 إلى 30 يونيو 2017 والذي خصص للكيمياء في هذا العام.
وتأتي مشاركة الباحثين العمانيين في هذا الاجتماع الدولي بعد أن أصبح مجلس البحث العلمي شريكا أكاديميا مع اجتماعات الحائزين على جائزة لينداو اعتبارا من عام 2015م. وبناءا على هذه الشراكة يتم ترشيح ثلاثة باحثين عمانيين من الشباب للمشاركة في هذا الاجتماع السنوي التي تنظمه منظمة لينداو بألمانيا.
وتعد ريم العلوية ثاني باحثة عمانية تمثل السلطنة في مثل هذا الاجتماع بعد ان شاركت الدكتورة رحمه بنت خلفان البوسعيديه في النسخة الماضية من مؤتمر لينداو 2016م، وقد تم قبول الباحثة ريم العلويه للمشاركة في اجتماع الحائزين على جائزه نوبل ال 67 ضمن فئة الباحثين الشباب وبالتالي فإنها ستكون مؤهله لحضور جميع محاضرات حائزي جائزه لينداو وحضور جلسة الملصقات العلمية لأفضل 30 ملصقا للعلماء الشباب المشاركين في المؤتمر.
ووقالت الباحثة ريم العلوية: “إن اختياري للمشاركة في الاجتماع من بين جميع طلاب الدكتوراه في السلطنة هو شرف عظيم بالنسبة لي، ويشرفني أن أذهب إلى لينداو والتفاعل مع الحائزين على جائزه نوبل الذي هو حلم أي باحث يرغب في الوصول إلى مستويات متقدمة في البحث العلمي والاستفادة من هذه التجربة من خلال المناقشات مع الحائزين على جائزه نوبل ومن خلال التعلم من طريقهم إلى النجاح”.
وتعمل العلوية حاليا على مشروع بحث لها في مرحلة الدكتوراه لدراسة الخصائص المضادة للسرطان للمكونات الطبيعية المستخلصة من تمر الخلاص العماني.
ويحرص مجلس البحث العلمي على مشاركة الباحثين العمانيين في مثل هذه المناسبات والاجتماعات العلمية كجزء من جهوده الرامية إلى دعم أنشطة البحث والابتكار ونقل المعرفة بالسلطنة، وفي هذا الخصوص شكل المجلس لجنة لتقييم الطلبات المتقدمة للمشاركة في هذا المؤتمر، وتتألف لجنة التقييم من الدكتور عبيد السعيدي مدير دائرة البرامج بمجلس البحث العلمي، والبروفيسور احمد الحراصي أستاذ الكيمياء العضوية ونائب رئيس جامعة نزوى، والبروفيسور حيدر اللواتي رئيس قسم الكيمياء بجامعه السلطان قابوس وقد تم تقييم المرشحين استنادا إلى سيرتهم الذاتية وإنجازاتهم العلمية ورسائل التوصيات التي وجهها المشرفون الأكاديميون.
وفي هذا المجال قال الدكتور عبيد السعيدي من مجلس البحث العلمي: “أن المجلس يسعى إلى تحقيق أحد أهدافه والمتمثلة في نقل المعرفة من خلال هذه المشاركة، ويضيف السعيدي أن اللجنة استقبلت 53 طلبا من مختلف مؤسسات التعليم العالي في السلطنة مقسما إلى 22 طالبا من طلاب البكالوريوس، و10 خريجين في الكيمياء، و15 طالبا من الماجستير، و6 طلاب للدكتوراه”.
الجدير بالذكر أن اجتماع الحائزين على جائزه نوبل هذا العام والمخصص للكيمياء سيحضره 29 عالما وباحثا من الحائزين على جائزه نوبل للكيمياء خلال الأعوام الماضية و400 من العلماء الشباب من جميع أنحاء العالم، وتتيح اجتماعات لينداو الفرصة الفريدة لاستكشاف الجانبين المهني والشخصي لحائزي جائزه نوبل، وتعزز الاجتماعات أيضا التبادل بين العلماء من مختلف الأجيال والثقافات والتخصصات، كما يقوم البرنامج العلمي لكل اجتماع للاتحاد على مبدأ الحوار وحلقات النقاش المخصصة لتفعيل تبادل المعارف والأفكار والخبرات بين الحائزين على جائزه نوبل والعلماء الشباب.