الشرطة تواصل التحقيق حول قضايا الاحتيال بواسطة الهاتف

مسقط الأول من يونيو/ قال العقيد مهندس ناصر بن سالم الحوسني مساعد قائد شرطة محافظة جنوب الباطنة: “أن التحقيقات ما زالت جارية حول قضايا الاحتيال بواسطة الهاتف في نطاق المحافظة، وتم القبض على عشرة متهمين فيها من جنسية آسيوية مساء الثلاثاء الماضي في ولاية بركاء”.

وأضاف: “أن عملية الضبط تمت بتنسيق مشترك بين إدارة التحريات والتحقيقات الجنائية بقيادة شرطة محافظة جنوب الباطنة وإدارة مكافحة الجريمة بالإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية”.

وأشار العقيد مهندس مساعد قائد شرطة محافظة جنوب الباطنة إلى أن المادة (288) من قانون الجزاء العماني الفصل الثاني في الاحتيال وسائر ضروب الغش تنص على أنه يعاقب بالسجن من ثلاثة أشهر إلى سنتين وبالغرامة من عشرة ريالات إلى ثلاثمائة كل من حصل من الغير على نفع غير مشروع لنفسه أو للآخرين باستعمال إحدى الطرق الاحتيالية.

وتضاعف العقوبة إذا وقع فعل الاحتيال على شخص دون الثامنة عشر من عمره أو على بالغ لا يملك كامل قواه المميزة.

وتوجه العقيد مهندس ناصر الحوسني بالشكر إلى جميع من ساهم في القبض على المتهمين في القضية، داعياً إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر من الوقوع في فخ الاحتيال بمختلف أساليبه، وعدم التعامل مع المكالمات المشبوهة، وضرورة اتباع الطرق الآمنة أثناء التعامل مع التقنية الحديثة، وتجاهل الرسائل الواردة غير الموثوق بها التي ترد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى الجميع التأكد من صحة الرسائل الإلكترونية المرسلة إليهم في المعاملات البنكية لضمان سلامة الإجراءات، وعليهم كذلك اللجوء إلى المواقع الرسمية الموثوق بها أثناء إجراء عمليات البيع والشراء.

كما أن عليهم المسارعة في إبلاغ شرطة عمان السلطانية فور التعرض لمحاولة الاحتيال بهدف التعامل الفوري مع الواقعة وفق الإجراءات المتبعة، وكذلك مساعدة المجني عليه وتعريفه بالأسلوب الناجع للتخلص من المشكلة.