أركان الطفل في بهلا تحتفل بختام العام الدراسي لمراحل الروضة والتمهيدي

بهلا ـ أحمد بن ثابت المحروقي –

احتفلت أركان الطفل التابعة لجمعية المرأة العمانية ببهلا بختام العام الدراسي من مراحل الروضة والتمهيدي، وذلك بأركان الطفل بالصفيحاء وبهلا وبسياء، ونظم الحفل بحضور سعود بن علي الشعيلي عضو المجلس البلدي ممثل ولاية بهلا وحمود بن بخيت العطابي نائب رئيس نادي بهلا وأولياء أمور الطلاب، وتضمن الحفل العديد من الفقرات التي جسدت البرامج والأنشطة التي ينفذها الركن، وعبر الطلاب عن فرحتهم من خلال الفقرات التي أمتعوا بها الحضور، حيث اشتملت على لوحة ترحيبية وفقرة أطفال التمهيدي من أجل الهدايا وفقرة أطفال الروضة وفقرة من الفن الفلسطيني التقليدي وفقرة أبي لأطفال الروضة واختتمت بلوحة الخريجين.
وفي نهاية الاحتفالية قام راعي المناسبة بتكريم الطلاب الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم والأطفال خريجي مرحلة التمهيدي، والتقطت الصور التذكارية لأطفال الركن مع راعي المناسبة.
واحتفل ركن الطفل بجمعية المرأة العمانية ببهلا باختتام العام الدراسي 2016/‏‏2017 بحضور مريم بنت راشد بن سعيد المشيقرية رئيسة جمعية المرأة العمانية ببهلا وجمع من الأمهات، حيث استهل الحفل بفقرات فنية كالعازي من تقديم أطفال التمهيدي، حيث توشحوا بالزي العماني متغنين بمنجزات الخير والعطاء، ومن ثم قدمت أميرات التمهيدي الفقرة الترحيبية.
وألقت سعادة الهنائية مديرة الركن كلمة استعرضت من خلالها الدور الكبير الذي يقوم به الركن تجاه الأطفال وتنشئتهم واستقباله لجميع فئات المجتمع من المعسرين والأيتام وذوي الدخل المحدود. كما قامت الطفلتان وجد ووجن الهنائي بإلقاء كلمة الخريجين بعدها قدم أطفال الروضة أربع لوحات معبرة تفاعل معها الحضور، وقدم أطفال التمهيدي لوحة لنا حلم وطموح عبروا فيها عن حلمهم الكبير لمواصلة التميّز في سنواتهم القادمة، وعبرت فقرة الألوان التي أبدع فيها أشبال التمهيدي عن التفاؤل في الحياة وحب الطبيعة.
وقامت راعية الحفل بتكريم المعلمات وقامت مديرة الركن بتقديم هدية تذكارية لراعية المناسبة.
كما اختتم ركن الطفل ببسياء العام الدراسي تحت رعاية مريم المشيقرية رئيسة الجمعية بحضور عدد من أولياء أمور الطلبة، وشمل الحفل جملة من الفقرات الشيقة التي نالت على استحسان الحضور، وبدأ بكلمة الخريجين بعنوان مشاعر خريج من أطفال الركن ألقاها الأطفال أيوب الشعيلي وماجد العميري وأمل المحروقيه هنأوا فيها الأطفال بمناسبة انتهاء العام الدراسي وباركوا للأطفال الخريجين.