“كيف تدير برنامج الأوفست بنجاح” في حلقة للشراكة من اجل التنمية بالتعاون مع خبراء ماليزيين

عقدت الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية امس بالتعاون مع مركز كوالالمبور للاستشارات الاستراتيجية بدولة ماليزيا ،الحلقة التدريبية التخصصية لبرنامج الشراكة من أجل التنمية تحت عنوان (كيف تدير برنامج الأوفست بنجاح) قدمها كل من الدكتور جيسبل سينج، مساعد رئيس جامعة الدفاع الوطني بماليزيا للعلاقات الصناعية والشؤون المؤسسية ونائب أمين عام وزارة الدفاع الماليزية سابقاً، والدكتورة كوجيلا بالاكريشنان- رئيسة وحدة التطوير التجاري وإدارة العملاء بمجموعة الصناعيين بماليزيا ووكيلة الصناعات الدفاعية بوزارة الدفاع الماليزية سابقاً.
تهدف الحلقة إلى تقديم التدريب النظري والعملي لآليات تطبيق برنامج الأوفست (برنامج الشراكة من أجل التنمية) واكساب المشاركين المعنيين بتطبيق برنامج الشراكة من أجل التنمية المهارات والخبرات لإدارة وتنفيذ برنامج الشراكة بكفاءة عالية، والتعرف على سياسات برنامج الأوفست وقياس أثره على القطاع العسكري والصناعي والتقني ، بالإضافة إلى التعرف على طرق الاستفادة من البرنامج لخلق مشاريع وأعمال جديدة مبتكرة تسهم في تحقيق أهداف البرنامج الرامية إلى تنمية الاقتصاد الوطني.
تتناول الحلقة التي تستمر لمدة يومين – بمشاركة أكثر من 80 مشاركا يمثلون أكثر من 38 جهة مدنية وعسكرية وأمنية معنية بتضمين بند الشراكة من أجل التنمية في عقودها التي تزيد على خمسة ملايين ريال عماني وبحضور عدد من المكاتب القانونية وموظفي الهيئة – السياسات والضوابط الاستراتيجية للأوفست وأهدافه، وآليات الإدارة الناجحة للبرنامج، وكيفية إدارة المخاطر المترتبة من برنامج الأوفست بالإضافة إلى التخطيط الناجح لتطبيق البرنامج وذلك من خلال تنفيذ عدد من التدريبات التخصصية والعملية للمشاركين . كما تم خلال الحلقة استعراض بعض المشاريع العالمية الناجحة المنبثقة من برنامج الأوفست.
وتهدف الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية من خلال تنفيذ هذا النوع من الحلقات التدريبية، أولا إلى التعريف ببرنامج الشراكة من أجل التنمية – وهو المسمى الرسمي لبرنامج الاوفست في السلطنة – للمشاركين من الوحدات الحكومية، وثانياً إلى تنمية مهارات المعنيين بتطبيق البرنامج في المجال التخصصي لإدارة الأوفست وذلك تماشياً مع تطلعات السلطنة لبناء كوادر وطنية ذات مهارة عالية وتقليل الاستعانة بالخبرات الدولية والعالمية ورفع قدرة المعنيين على إدارة مشاريع برنامج الشراكة وإدارة المفاوضات الخاصة بتطبيق البرنامج مع المقاولين والموردين والمفاوضات الخاصة بالشروط والمواصفات الفنية لبرنامج الشراكة . كما تهدف الهيئة في كافة برامجها التدريبية إلى تدريب المدربين وتغذيتهم بالخبرات التي تتيح للمدرب نقل الخبرة وأفضل الممارسات للمتدربين لضمان استدامة تطبيق البرنامج بنجاح.
والجدير بالذكر أن هذه الحلقة تأتي استكمالاً للحلقة السابقة التي نفذتها الهيئة في إبريل من العام الجاري والتي استهدفت الوحدات المدنية والعسكرية والأمنية المعنية بتضمين بند الشراكة من أجل التنمية، وذلك في إطار استراتيجية الهيئة لتوعيتهم، ونقل أفضل الممارسات العالمية في مجال الأوفست وتحقيق الأهداف المنصوص عليها في المرسوم السلطاني الصادر بإنشاء الهيئة بالإضافة إلى توفير التدريب التخصصي لموظفي الهيئة وممثلي الجهات الملتزمة بتطبيق برنامج الشراكة من أجل التنمية.